أنواع الشركات؛ في القانون المصري والشركات السعودي وفي دولة تركيا

أنواع الشركات؛ في القانون المصري والشركات السعودي وفي دولة تركيا

أنواع الشركات (company types)؛ يبحث العديد من محبي الاقتصاد عن أنواع الشركات المختلفة، وقد تكون ممن يبحث عنها لكونك تريد بدء نشاطك التجاري الخاص بك. مهما كانت موهبتك أو فكرتك أو خدمتك، فإن تحقيق نجاحك في عالم الأعمال يتطلب منك إنشاء شركة. لكن قبل بدء مشروع الشركة، هناك اختيارات عديدة يجب عليك اتخاذها، أهمها هي نوع الشركة التي ستبدأ بها. من خلال هذه المقالة، ستجد المعلومات حول أنواع الشركات المختلفة ومزايا كل منها.


تعريف الشركات

تعتبر الشركة تجمعًا من الشركاء (الأشخاص) بهدف الاستثمار المالي المشترك وتقسيم الأرباح والخسائر بينهم. بحسب القانون المصري والنظام السعودي والقانون الإماراتي، تتميز الشركات بطبيعتها القانونية، وعدم اعتبارها مجرد تجمُّع من الأفراد. كما تختلف أنواع الشركات ومميزاتها وعيوبها، كما تختلف أسماء الشركاء وأماكن مقارتها ونشاطها وجنسياتها وتواريخ إنشائها حسب كل شركة، وفي التالي بيان بأنواع الشركات بشكل عام، ثم سنتحدث على كل نوع منها على حدة.


أنواع الشركات بشكل مجمل

صورة بها عدد من مباني الشركات وذلك ضمن الحديث عن أنواع الشركات
تعرف على أنواع الشركات بشكل مجمل

تنقسم الشركات التجارية إلى ثلاثة أنواع رئيسية وهي الشركات الفردية (يمتلكها فرد وهو الذي يديرها)، وشركات الأشخاص (يمتلكها عدد بسيط من الأفراد قائمين على الإدارة)، وشركات الأموال (يتملكها عدد كبير من الأفراد وليس لهم علاقة بالإدارة).

تتضمن شركات الأشخاص ثلاثة أنواع هي: شركات التضامن وشركات التوصية البسيطة وشركات المحاصة. تتضمن شركات الأموال ثلاثة أنواع أيضًا وهي شركة المساهمة وهي النوع الأبرز لشركات الأمور بالإضافة إلى ما يُطلق عليه الشركات ذات الطبيعة المزدوجة والتي هي الشركات ذات المسئولية المحدودة وشركات التوصية بالأسهم.

بشكل عام، تعتمد طبيعة كل شركة على الغرض الذي تأسست من أجله، والعدد والنوعية للأعضاء والمساهمين فيها، والتشريعات المحلية المعمول بها في البلد الذي تأسست فيه الشركة، ويتم تحديد الشكل القانوني للشركة بناءً على هذه العوامل، بالإضافة إلى أهداف المشروع المراد إنشاؤه. لذا، يُعد اختيار النوع المناسب للشركة أمرًا حيويًا لضمان نجاح المشروع.

“اطلع على: الشركات الناشئة startups


المنشأة الفردية أو الشركات الفردية

صورة بها شخص جالس على كرسي ممسك قلم وأمامه ورق وأدوات مكتبية ضمن الحديث عن أنواع الشركات
المنشأة الفردية أو الشركات الفردية من أنواع الشركات

المنشأة الفردية، هي شركة يمتلكها شخص واحد، ويعتبر المالك مسؤولًا بشكل شخصي عن جميع التزامات الشركة، ويمكن تمويل المشروع من خلال أموال المالك الشخصية أو الاقتراض، ولكن القدرة على الاقتراض محدودة. غالبًا ما يتخذ المالك كافة القرارات المالية والإدارية والتشغيلية للشركة، وتعد المنشأة الفردية مناسبة لرجال الأعمال الذين يُفضلون الاستقلالية في عملهم. من العيوب الرئيسية للمنشأة الفردية هي المسؤولية غير المحدودة للمالك عن جميع التزامات الشركة، وهذا يعني أن المالك ملزم بأمواله الشخصية لسداد ديون الشركة.

يجب العلم أن القانون المصري قد فرق بين المنشأة الفردية وشركة الشخص الواحد كما يلي:

وجه المقارنة شركة الشخص الواحد / شركة ذات الشخص الواحد المنشأة الفردية
نبذة عنها شركة يمتلك رأسمالها بالكامل شخصًا واحدًا (سواء شخص طبيعي أو اعتباري) ولا يُسأل مؤسس الشركة عن التزاماتها إلا في حدود رأس مال الشركة، وهي شركة أموال وليست شركة أشخاص رغم أنها تتكون من مالك واحد فقط لرأس المال ينشئها شخص واحد بمفرده يُعتبر في حكم القانون تاجرًا، وعليه أن يدبر المال اللازم لتأسيس منشأته ومزاولة نشاطها، ولا يَشترط القانون حدًا أدنى لرأس مال المنشأة الفردية، ويشترط القانون في الفرد الذي يريد مزاولة التجارة أن يكون قد بلغ من العمر الحادية والعشرين وأن يكون مكتمل الأهلية

كما يجوز لمن لم يبلغ الحادية والعشرين مزاولة التجارة إذن خاص من المحكمة المختصة، ويكون التاجر مصريًا

المزايا 1- المسؤولية المحدودة لمالك الشركة، حيث يتم تحديد جزء من ذمته المالية لنشاط الشركة وهذا يعني أنه مسؤول فقط في حدود رأسمال الشركة، وهذا يعني أن بقية أمواله آمنة في حالة وجود خسائر في الشركة.

2- سهولة اتخاذ القرارات داخل الشركة، حيث يمكن لمالك الشركة اتخاذ كافة القرارات بسرعة وسهولة ودون الحاجة إلى موافقة أي شخص آخر، وهذا يعطي مالك الشركة الاستقلالية التامة في إدارة الشركة واتخاذ القرارات المناسبة للحفاظ على تحقيق الأرباح وتطوير الشركة.

1- وجود الاتصال المباشر بين صاحب المنشأة مع العملاء وهذا يجعله قادرًا على التعرف على احتياجاتهم وإرضائهم بكل سهولة

2- المقدرة على التأكد من سير العمل بسهولة

3- العلم بالتغيرات التي تحدث في احتياجات العملاء ورغباتهم

4- سهولة قيام الشخص بالمشروع الخاص به، حيث يحتاج للقيام بأي إجراءات قانونية سوى القيد بالسجل التجاري

5- لا تخضع لقوانين حكومية خاصة إلا بعض من القوانين البسيطة والتي لا تتدخل الحكومة فيها إلا في حالات نادرة

6- لا يوجد أي قيود حكومية على العكس من المنشآت الأخرى التي تحتاج لقيود كثيرة أو متوسطة

7- صاحب المنشأة يكتفي بمسك سجلات معينة، مثل: دفاتر الحسابات وصور المراسلات

8- بصاحب المنشأة القدرة على ترك العمل وقتما يشاء مع القدرة على تحويل تلك المنشأة إلى أي مجال يرغب به بكل سهولة بدون مواجهة أي مشاكل من الناحية القانونية

العيوب
  • ضعف ائتمان الشركة، حيث يكون المالك وحيدًا وذو مسؤولية محدودة، وهذا يجعلها غير جذابة لمقدمي القروض والدائنين.
  • في حالة إفلاس الشركة أو التصفية، قد يصعب على الدائنين استرداد حقوقهم.
  • عدم توافر التنوع في الإدارة، حيث يمتلك المالك كافة الصلاحيات والسلطات التنفيذية داخل الشركة، وهذا يمكن أن يؤدي إلى عدم وجود تنوع في الأفكار والرؤى الإدارية والتنفيذية.
  • عدم القدرة على جذب رأسمال كبير، حيث أن شركة الشخص الواحد عادة ما تكون صغيرة الحجم، وبالتالي فإنها قد لا تستطيع جذب رأسمال كبير من المستثمرين.
  • قلة الفرصة على الاقتراض نظرًا لقلة رأس المال
  • لا يوجد نمو كبير لتلك المنشأة
  • اتساع نطاق السوق يَفتح المجال للمشروعات الكبيرة ويُقلل من فرص العمل الخاصة بالمنشآت الفردية
  • ليس لديها القدرة على المنافسة مع المنشآت الكبيرة
ممنوع عليها القيام بـ
  • القيام بتأسيس شركة من شركات الشخص الواحد
  • الاكتتاب العام سواء عند تأسيسها أو عند زيادة رأس مالها
  • تقسيم رأس مال الشركة في شكل أسهم قابلة للتداول
  • الاقتراض من خلال إصدار الأوراق المالية القابلة للتداول
  • القيام بممارسة أعمال التأمين أو أعمال البنوك أو الادخار أو تلقى الودائع أو استثمار الأموال لحساب الغير
للعلم يطلق على المنشأة الفردية أو الشركات الفردية في قانون دولة قطر اسم: شركة ذات الشخص الواحد.

شركات الأشخاص أو شركات الحصص

صورة بها عدد من مباني الشركات وذلك ضمن الحديث شركات الأشخاص أو شركات الحصص والتي هي ضمن أنواع الشركات
شركات الأشخاص من أنواع الشركات

تعد شركات الأشخاص من أنواع الشركات المهمة في السوق، حيث تقوم على الاعتبار الشخصي للشركاء، وتنقسم إلى ثلاثة أنواع رئيسية كما ذكرنا هي شركات التضامن وشركات التوصية البسيطة وشركات المحاصة. تتميز هذه الشركات بمرونتها وسهولة تأسيسها وإدارتها، كما أنها تتيح فرصة للعمل المشترك والتعاون في الأعمال التجارية. لكن مع ذلك، يجب الانتباه إلى بعض العيوب المحتملة لها مثل السهولة في الخلافات بين الشركاء والمسؤولية الشخصية الكاملة عن الديون والتزامات الشركة. في التالي نبذة عن كل نوع من الثلاثة:

شركات التضامن من company types

تتكون شركات التضامن من شخصين أو أكثر يشتركون معًا في تأسيس الشركة ويكونون مسؤولين بالتضامن في جميع أموالهم عن التزامات الشركة، وتعد من الأنواع الأشهر في شركات الأشخاص، وتحظى بشعبية كبيرة في سوق الأعمال. تعتمد هذه الشركات على تنظيم العمل والتعاون بين الشركاء ويتم تحديد نسبة الأرباح والخسائر وفقًا لعدد حصص كل شريك.

يتكون اسم شركة التضامن من أسماء جميع الشركاء، ويجوز أن يَقتصر الاسم على اسم شريك واحد أو أكثر مع إضافة كلمة “وشركاه”، ويجوز أن يَكون للشركة اسم تجاري خاص بشرط أن يقترن بما يدل على أنها شركة تضامن.

تعتبر شركات التضامن خيارًا مناسبًا للأفراد الذين يرغبون في الشراكة في مشروع تجاري ولكنهم لا يمتلكون رأس المال الكافي، كما تُناسب هذه الشركات الأفراد الذين يريدون العمل في مجال تجاري مشترك وتوزيع المخاطر بينهم.
“اطلع على: جائزة ديمنج

شركات التوصية البسيطة

شركة التوصية البسيطة هي عبارة عن شركة تتكون من فئتين من الشركاء:

  • الشركاء المتضامنون: يُديرون الشركة ويكونون مسؤولين بالتضامن عن كل التزاماتها في أموالهم الخاصة.
  • الشركاء الموصون: يساهمون في رأس المال الشركة بدون أن يكونوا مسئولين عن التزامات الشركة إلا بقدر ما تم تقديمه من المال أو بقدر ما التزموا بدفعه للشركة.

تأتي شركات التوصية البسيطة كنوع آخر من شركات الأشخاص، ويتم إدارة الشركة من قبل الشركاء المتضامنين أو أحدهم، ولا يجوز للشريك الموصي الدخول في الإدارة حتى ولو بناءً على توكيل.

تأتي شركات التوصية البسيطة كخيار جيد للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، حيث توفر حماية مالية للشركاء الموصون، في حين يستفيد الشركاء المتضامنون من السيطرة الكاملة على إدارة الشركة.

شركات المحاصة

هي عبارة عن تجمع لمجموعة من الأشخاص لإدارة أعمالهم وممتلكاتهم المشتركة بدون تشكيل شركة محدودة، وتتميز هذه الشركات بسهولة التأسيس والإدارة، وعدم وجود تشريعات صارمة تنظمها، ويتحمل كل شريك فيها مسؤولية كاملة عن الأعمال والديون التي تقوم بها الشركة. على الرغم من ذلك، يمكن التخلص من هذه المسؤولية بإنهاء الاتفاقية بين الشركاء، ويمكن لشركات المحاصة العمل في مجالات مختلفة مثل التجارة والصناعة والخدمات بشكل عام، ولا يوجد حدود دقيقة بشأن حجم الإيرادات أو العدد الأقصى للشركاء.

شركة المحاصة هي عبارة عن شركة خفية مستترة فلا وجود لها إلا بالنسبة للشركاء ولكن لا وجود لها بالنسبة للغير، بالتالي لا تتمتع بالشخصية المعنوية كما لا يكون لها رأس مال وأيضًا ليس هناك عنوان شركة.
“اقرأ كذلك: التوقيت الصيفي

شركات الأموال أو شركات الأسهم

صورة بها عدد من مباني الشركات وذلك ضمن الحديث شركات الأموال أو شركات الأسهم والتي هي ضمن أنواع الشركات
شركات الأموال أحد أنواع الشركات

تعتبر شركات الأموال أحد أنواع الشركات التجارية الرئيسية، وتتميز بأن رأس مالها ينقسم إلى أسهم متساوية القيمة، يمتلكها المساهمون بنسب مختلفة حسب نصيبهم في الشركة، وينظم القانون تلك الشركات، وهي تنقسم إلى ثلاثة أنواع كما ذكرنا هي التالي:

شركات المساهمة

الشركة المساهمة هي الشركة التي يكون رأس مالها مقسم لأسهم متساوية القيمة قابلة للتداول وتُطرح أسهمها للاكتتاب العام، ومن أهم المعلومات عنها:

  • لا يُسأل المساهم في شركات المساهمة إلا بقدر مساهمته في رأس المال.
  • لا يَجوز هنا أن يقل عدد المؤسسين أو المساهمين عن خمسة أشخاص.
  • على الأشخاص المؤسسين أن يكتتبوا بأسهم لا تقل عن 20% ولا تزيد على 60% من رأس مال الشركة.
  • لا يجوز لأي مؤسس الاكتتاب بأكثر من النسبة التي تم تحديدها بالنظام الأساسي للشركة.
  • لا يجوز أن يقل رأس المال الخاص بشركة المساهمة التي تطرح أسهمها للاكتتاب العام عن مبلغ محدد في قوانين الدولة، وهو في قطر مثلًا عشرة ملايين ريال.

يكون لكل شركة من الشركة المساهمة اسم يشير إلى غرضها، ولا يجوز أن يكون هذا الاسم اسمًا لشخص طبيعي، إلا في حالة أن كان الغرض من الشركة هو استثمار براءة اختراع مسجلة تم تسجيلها باسم هذا الشخص، أو في حالة تملكت الشركة لمنشأة تجارية واتخذت اسمها اسمًا لها. في كل الأحوال، يَجب أن يضاف لاسم الشركة عبارة (شركة مساهمة مصرية / شركة مساهمة سعودية / شركة مساهمة قطرية، وهكذا حسب الدولة).

تتميز شركات المساهمة بأنها توفّر العديد من المزايا مثل القدرة على التوسع في النشاط التجاري وزيادة السيولة المالية وتحسين الإدارة وتقسيم المخاطر، إضافة إلى أنها قانونية معترف بها في جميع دول العالم. لكن قد تواجه الشركات المساهمة بعض العيوب أيضًا كالتعقيد والتكلفة العالية والبيروقراطية، إضافة إلى أنها قد تساهم في زيادة التفاوت بين صاحبي الأموال والعاملين في الشركة.

الشركات ذات المسئولية المحددة

يطلق على الشركات ذات المسئولية المحددة وشركات التوصية بالأسهم اسم الشركات ذات الطبيعة المزدوجة؛ لكونها تقوم على الاعتبار الشخصي والاعتبار المالي معًا، حيث أنها شركات ذات طبيعة مزدوجة تتوسط بين “شركات الأشخاص” و”شركات الأموال – شركات المساهمة ” وقد يتفوق الاعتبار الشخصي في بعض هذه الشركات فهنا تكون أقرب شبهًا بشركات الأشخاص، وقد يتفوق الاعتبار المالي في البعض الآخر منها وبالتالي تكون أقرب شبهًا بشركات الأموال.

تشبه الشركة ذات المسئولية المحدودة شركات الأفراد من حيث عدد الشركاء المسموح بهم، حيث لا يجب أن يتجاوز عددهم خمسين شخصًا. كما أن حصة الشريك في الشركة ليست قابلة للتداول بالطرق التجارية، ويخضع تداولها لقيود محددة، بما في ذلك إمكانية استرداد الحصة من الشركاء.

كما يجب عدم تأسيس هذه الشركة عن طريق الاكتتاب العام، ولا يجوز لها إصدار أسهم أو سندات قابلة للتداول. أما من ناحية إدارة الشركة وتأسيسها وتحديد مسئولية الشركاء، فإنها تشبه شركات الأموال، ويمكن لحصة كل شريك أن تنتقل إلى ورثته في حالة الوفاة.

“قد يهمك: أنواع السمك في مصر

شركات التوصية بالأسهم

تتألف هذه الشركات من نوعين من الشركاء:

  1. شركاء موصون لا يسألون إلا عن الحصص التي قدموها، وتُعد هذه الحصص أسهمًا قابلة للتداول ولا تختلف عن الأسهم في شركات المساهمة.
  2. شركاء متضامنون، يُطبق عليهم نفس القواعد التي تنطبق على شركاء شركات التضامن وشركات التوصية البسيطة، وبالتالي فإنهم يكتسبون صفة التاجر ويتحملون مسؤولية كاملة عن جميع أموالهم ويقومون بإدارة الشركة.
في القانون المصري الشركات التجارية 6 أنواع: شركة التضامن، شركة التوصية البسيطة، شركة المحاصة، شركة المساهمة، شركة التوصية بالأسهم، الشركة ذات المسئولية المحدودة.

أنواع الشركات في تركيا

فيما يخص أنواع الشركات في تركيا (Türkiye)، فإن النظام للشركات في هذه الدولة هو خمسة أنواع مختلفة وذلك وفقًا لقانون التجارة التركي، وهي: الشركة
المساهمة، الشركة ذات المسؤولية المحدودة، الشركة الجماعية، الشركة المحدودة الشراكة، الشركة التعاونية، وكل نوع منها يختلف النظام الضريبي التركي له.

“قد يهمك: شركات صناعة الطائرات


أنواع الشركات الأخرى في بعض الدول العربية

ما سبق كان أنواع الشركات في جمهورية مصر العربية وهي تقريبًا نفس أنواع الشركات في الدول العربية، وهناك عدد من أنواع الشركات الأخرى في بعض الدول ومنها التالي:

شركة مساهمة خاصة

في القانون القطري، يجوز لعدد من المؤسسين (لا يقل عن خمسة أشخاص) تأسيس شركة مساهمة خاصة فيما بينهم لا تُطرح أسهمها للاكتتاب العام وأن يكتتبوا بجميع الأسهم، ويجب هنا ألا يقل رأس مال هذه الشركة عن مليوني ريال، وتسري على شركات المساهمة الخاصة هذه جميع الأحكام الواردة بشأن شركات المساهمة عدا أحكام الاكتتاب العام والتداول.

الشركات القابضة

في القانون القطري أيضًا تعرف الشركة القابضة بأنها شركة مساهمة، أو شركة ذات مسؤولية محدودة، أو شركة ذات الشخص الواحد، تقوم بالسيطرة المالية والإدارية على شركة ما أو أكثر من الشركات الأخرى والتي تصبح تابعة لها، وهذا عن طريق تملكها (51%) من أسهم أو حصص تلك الشركة أو الشركات على الأقل.

كما يوجد في دولة قطر أيضًا عدد من أنواع الشركات الأخرى وهي: فروع الشركات الأجنبية، مكاتب التمثيل التجاري، مكاتب المحاسبة، الشركات المستثناة من نسبة المساهمة الأجنبية.

انواع الشركات في النظام السعودي الجديد 2023، هي: شركة التضامن، شركة التوصية البسيطة، شركة المساهمة، شركة المساهمة المبسطة، الشركة ذات المسؤولية المحدودة، الشركة غير الربحية، الشركة المهنية، شركة تعاونية، الشركة القابضة والشركة التابعة، الشركات الأجنبية. أيضًا في النظام السعودي الجديد تم إتاحة دخول المؤسسات كشريك في الشركات بمختلف أنواعها.

حاولنا في هذا المقال التعرف على جميع أنواع الشركات في القانون المصري، مع ذكر الاختلاف باختصار في عدد من الدول الأخرى مثل نظام الشركات السعودي والشركات في قطر وفي دولة تركيا، وقد وجدنا أن أنواع الشركات “company types” متشابه لحد ما في العديد من الدول.

 

تابع موقعنا

تعليقات (0)
إغلاق