أضرار المشروبات

أضرار المشروبات؛ لماذا قد يضرك تناولها وكيف تمنع حدوث هذه الأضرار

أضرار المشروبات (Drinks side effects)؛ نقصد بها تلك الأضرار التي تعود على الإنسان عند تناوله الأشربة المختلفة، ولا نقصد هنا الأشربة التي يتفوق ضررها على فوائدها فهي لها تصنيف آخر وهو المشروبات الضارة، وإنما نقصد الشراب الذي هو مفيد لجسم الإنسان وشربه يحقق له الفوائد المختلفة، ولكنه في بعض الحالات يكون ضارًا على الجسم وليس نافعًا له، فالعيب في الأساس ليس في الشراب، وإنما في طريقة تناوله.


لماذا تحدث أضرار المشروبات؟

تحدث أضرار المشروبات المفيدة للجسم نتيجة عدة أشياء، ومن أهمها التالي:

فساد الشراب

يقصد بهذا حدوث فساد للشراب لدرجة أنه لم يعد من الآمن على الإنسان تناوله. يمكن أن يحدث التلف خلال أي مرحلة من مراحل إنتاج الشراب، من حصاد النبات الذي يُصنع منه الشراب إلى التعبئة والتغليف والنقل والتخزين. يوجد العديد من أسباب فساد الشراب، ويشمل ذلك التعرض للحرارة والضوء والأكسجين، وكذلك نمو البكتيريا، والتفاعلات الكيميائية.

الإفراط في تناول الشراب

تناول الشخص أي مشروب أكثر مما ينبغي وبدون الالتزام بكميات معتدلة يحول فوائد المشروب لأضرار، بالإضافة لذلك فإن الإفراط في تناول المشروبات أمر خطير للغاية قد يضر الإنسان؛ فيمكن أن يؤدي للسمنة، والتي بدورها يمكنها أن تسبب مجموعة مختلفة من المشاكل الصحية بما في ذلك السكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية. أيضًا ترتبط السمنة بزيادة فرص الإصابة بأنواع معينة من السرطان. كذلك يمكن أن يسبب الإفراط في تناول المشروبات لعسر الهضم وحموضة المعدة.

الحساسية تجاه ما تشربه

تحدث الحساسية تجاه المشروبات عندما يتفاعل جسمك مع شراب معين، فعلى الرغم من كونه شراباً صحياً إلا أن جسمك يتضرر من تناوله، وتشمل العلامات والأعراض الأكثر انتشارًا لحساسية الشراب ما يلي:

  • الطفح الجلدي والحكة.
  • صعوبة في التنفس.
  • حكة أو تورم في الفم.
  • الغثيان أو القيء.

حساسية الشراب يمكن أن تحدث حتى من تناول الإنسان لكمية صغيرة من منه، ويمكن أن تكون هذه الكمية مهددة للحياة.

تناول الطعام في الحالات المرضية غير المناسبة

يعد تناول الأشربة بأنواع معينة هام للكثير من الحالات المرضية؛ حيث تسهم في الشفاء والمنع من أعراض المرض. على العكس من ذلك تناول المريض بعض الأنواع من المشروبات المفيدة، وهو يعاني من مرض أو مشكلة صحية ما، قد يؤدي إلى الضرر والمشاكل التي تتراوح بين البسيطة والمتوسطة والخطيرة.


كيف تتجنب أضرار المشروبات؟

لكي تمنع من حدوث أي نوع من أضرار المشروبات، قم بما يلي:

لا تتناول مشروباً تتحسس منه

في حالة إذا كنت تعاني من حساسية تجاه مشروب ما، فمن المهم عدم شربه إطلاقا، وفي حالة شربه بالخطأ أو عن طريق النسيان، فبادر بتناول العلاج المناسب.

امنع تلف الأشربة

هناك عدة طرق لمنع تلف المشروبات المختلفة، بما في ذلك التخزين المناسب لها، وحفظها في درجة الحرارة المناسبة، وإبعادها عن الضوء ومصادر التلوث الأخرى.

لا تفرط في ما تشربه

عندما تفرط في تناول المشروبات والأطعمة بصورة عامة، فإن جسمك يخزن السعرات الحرارية الزائدة على شكل دهون، ومع تتراكم هذه الدهون سوف تصاب بزيادة الوزن. كذلك، يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الأشربة لعسر الهضم والمشاكل الأخرى في الجهاز الهضمي.

نمي ثقافتك عن المشروبات

في حالة إذا كنت تعاني من مرض ما أو من مشكلة صحية، فيجب عليك أن تعرف الطعام والشراب المناسب لحالتك، والطعام والشراب الذي لا يصلح لحالتك، فلا تأكل وتشرب أي شيء؛ فهذا قد يعمل على الزيادة من سوء حالتك الصحية، كما قد يؤخر من شفائك.