أضرار المضاد الحيوي؛ وكيفية التخلص من آثار المضادات الحيوية

أضرار المضاد الحيوي؛ وكيفية التخلص من آثار المضادات الحيوية

أضرار المضاد الحيوي (Antibiotic Side effects )؛ مما لا شك فيه أن المضاد الحيوي له الكثير من الفوائد العلاجية للإنسان. على الرغم من ذلك، فكما توجد فوائد توجد أيضا أضرار، وهذا سيكون موضوع حديثنا اليوم، ألا وهو أضرار المضاد الحيوي وتأثيره السلبي على الجسم لنعرف كيف نتجنبها وكيفية التخلص من آثار المضادات الحيوية وذلك بمعرفة الطريقة الصحيحة لاستخدامه.


ما هي المضادات الحيوية؟

قبل التعرف على ما هي أضرار المضاد الحيوي، من الهام إلقاء الضوء على ما هي المضادات الحيوية؟ بشكل عام يمكننا القول أن المضادات الحيوية هي عبارة عن مجموعة من الأدوية التي تُستخدم لمكافحة العدوى البكتيرية، حيث يعمل المضاد الحيوي على تعطيل وظائف حيوية هامة بالبكتيريا الضارة لتقضي على البكتيريا تمامًا أو تُوقفها عن العمل والتكاثر بشكل طبيعي، وهذا يساعد الجهاز المناعي للإنسان على مواجهة العدوى والالتهاب، وتستهدف الأنواع المختلفة من المضادات الحيوية أمراضًا مختلفة ومتنوعة.

تُصنف المضادات الحيوية إلى عدة أنواع تعتمد على آلية عملها وطريقة استهدافها للبكتيريا. وتشمل بعض أنواع المضادات الحيوية المعروفة: البنسلين، السيفالوسبورين، الماكروليدات، الكينولونات، التتراسيكلين، والسولفا.

من الهام أن نستخدم المضادات الحيوية بشكل صحيح وفقًا لتوجيهات الطبيب المعالج؛ وذلك لأن سوء استخدام المضاد الحيوي يمكن أن يؤدي إلى تطوير المزيد من المقاومة للمضادات الحيوية في البكتيريا، وهذا يجعلها أكثر صعوبة في المعالجة في المستقبل.

“تعرف على: فوائد البصل للشعر


ما هي أضرار المضاد الحيوي Antibiotic Side effects ؟

صورة بها حبة دواء مكتوب عليها antibiotic وذلك ضمن الحديث عن أضرار المضاد الحيوي
أضرار المضاد الحيوي

يوضح الجدول التالي أضرار المضاد الحيوي بحسب التأثير على أجهزة الجسم

أضرار المضاد الحيوي

على الجهاز الهضمي

أضرار المضادة الحيوي

نتيجة ردود الفعل التحسسية

أضرار المضاد الحيوي الخطيرة (تظهر في بعض الحالات النادرة) أضرار أخرى للمضاد الحيوي
التقيؤ الطفح الجلدي صعوبات في التنفس الحساسية للضوء بسبب التتراسيكلين (Tetracycline)
الإسهال السعال الشعور بالدوار أو الإغماء التهاب القولون
الغثيان الحكة تسارع ضربات القلب أوجاع وآلام شديدة بسبب الفلوروكينولونات (Fluoroquinolones)
انتفاخ البطن ضيق في الحلق جلد رطب – ألم المعدة التفاعل مع الأدوية
ألم في البطن ضيق التنفس طفح جلدي شديد العدوى الخميرة المهبلية
عسر الهضم الأزيز فقدان الوعي – الوذمة الوعائية تعطيل الجهاز المناعي
فقدان الشهية خلايا النحل على أجزاء كبيرة من جسم الشخص
تقلصات في المعدة الارتباك – القلق
تورم في الفم والحلق والوجه
  • عادة ما تكون أضرار المضاد الحيوي على الجهاز الهضمي خفيفة، وتختفي بمجرد الانتهاء من العلاج.
  • تتراوح الحساسية من بعض المضادات الحيوية وخاصة البنسلين والسيفالوسبورين ما بين خفيفة ومعتدلة.
  • أضرار المضاد الحيوي الخطيرة السابقة هي تظهر في بعض الحالات النادرة، حيث يحدث ردود فعل تحسسية شديدة وخطيرة تُسمى بالتأق (Anaphylaxis)، وسبق ذكر أبرز الأضرار التي قد تظهر في الجدول.
  • تُسبب الفلوروكينولونات (Fluoroquinolones) بعض الآلام الشديدة كما ذكرنا بالجدول، وفي حالات نادرة قد تُؤثر على المفاصل والعضلات والجهاز العصبي للشخص، ومن أبرز هذه الآثار: آلام في الأوتار أو العضلات أو المفاصل، حدوث وخز وتنميل، حدوث مشكلات في القلب.
  • بعض المضادات الحيوية تفاعل مع بعض الأدوية الشائعة، وذلك مثل: مميعات الدم، مضادات الحموضة، مضادات الهيستامين، تناول المكملات الغذائية (مثل: الزنك، والحديد، والكالسيوم)، أدوية التهاب المفاصل الروماتويدي، مضادات الفطريات، أدوية مرض السكري.
  • بالإضافة لما سبق من أضرار المضاد الحيوي يوجد أضرار أقل شيوعًا، وذلك مثل:
    • تخثر الدم بسبب السفالوسبورينات (Cephalosporin).
    • حصوات الكلى بسبب السلفوناميدات (Sulfonamide).
    • التهاب الأمعاء والإسهال الدموي الحاد وخاصة لدى كبار السن.
    • اضطرابات الدم بسبب التريميثوبريم (Trimethoprim).
بعد معرفة ما سبق بخصوص أضرار المضادات الحيوية، نجد أنه علينا معرفة الطريقة الصحيحة في استخدام المضادات الحيوية.

الاستخدام السليم للمضادات الحيوية

صورة بها علبة دواء بيضاء بجوارها حبوب دواء على شكل علامة الاستفهام ضمن الحديث عن أضرار المضاد الحيوي
نصائح من أجل الاستخدام السليم للمضادات الحيوية

لكي تعمل المضادات الحيوية كما ينبغي وتساعدك على الشعور بالتحسن، تحتاج إلى استخدامها بشكل صحيح. هنا بعض النصائح:

  • خذ المضادات الحيوية الخاصة بك تمامًا كما يرشدك الطبيب. سيعلمونك بالمسار الكلي للعلاج (كم عدد الأيام التي تحتاج فيها لتناول المضادات الحيوية).
  • سيقولون لك أيضًا عدد المرات التي يجب أن تتناولها يوميًا، وما إذا كان عليك تناولها مع الطعام أم لا.
  • اتباع التعليمات بشأن كيفية تناول الدواء حتى يكون فعال، فبعض المضادات يُؤخذ على معدة فارغة والبعض الآخر منها يُؤخذ قبل الوجبة بساعة أو بعد تناول الوجبة بساعتين.
  • إكمال العلاج بأكمله لمنع عودة البكتيريا.
  • لا تحتفظ بأي من المضادات الحيوية لوقت لاحق. هذا ليس آمنًا ولن يساعدك في المستقبل. يجب أن تُستخدم المضادات الحيوية فقط لعلاج العدوى المحددة التي بسببها أرشدك الطبيب لنوع معين من المضاد الحيوي.
  • لا تتناول دواءً موصوفًا لشخص آخر. الوصفات الطبية تشبه الملابس المصنوعة حسب الطلب. تم تصميمها خصيصًا لك ولاحتياجاتك، بما في ذلك نوع العدوى التي تعاني منها وعوامل أخرى مثل تاريخك الصحي والحساسية.
  • تخلص من الأدوية غير المستخدمة بأمان. عادة ستتلقى الكمية الدقيقة من الأدوية التي تحتاجها، ولكن إذا بقي لديك أي دواء، اسأل الصيدلي عما يجب أن تفعله به.
  • تجنب الإفراط في استهلاك المضادات الحيوية؛ لأن البكتيريا سوف تصبح مقاومة، أي أن المضادات الحيوية تُصبح أقل فاعلية ضد البكتيريا التي سببت العدوى والالتهابات.
  • أيضًا تجنب التعرض لفترات طويلة للضوء، والقيام باستخدام واقي الشمس في حالة الخروج وخاصة عند تناول المضاد الحيوي الذي يسبب الحساسية للضوء.
  • إخبار الطبيب بالأدوية التي تتناولها لتجنب وصفه لأي مضاد حيوي قد يتفاعل مع هذه الأدوية التي تتناولها.
  • قراءة التعليمات المرفقة مع المضاد الحيوي لتلافي خطر الإصابة بأي ضرر من أضرار المضاد الحيوي السابقة.

بعض الحالات التي تعالجها المضادات الحيوية

صورة بها مجموعة من حبوب الدواء الملونة وذلك ضمن الحديث عن أضرار المضاد الحيوي
بعض الحالات التي يعالجها المضاد الحيوي

بعد التعرف على أضرار المضاد الحيوي، يجب أن نعرف أن المضادات الحيوية تعالج مجموعة واسعة من الحالات التي تؤثر على العديد من أجزاء الجسم المختلفة، من أعمق الأعضاء إلى السطح الخارجي لبشرتك، وهذه الاستخدامات هي في الحقيقة فوائد المضاد الحيوي. فيما يلي بعض الأمثلة على ذلك:

  • التهابات الجلد والأنسجة.
  • الغرغرينا الغازية.
  • القوباء (مرض جلدي).
  • العدوى من لدغات الحيوانات أو الإنسان.
  • التهاب اللفافة الناخر (عدوى جلدية).
  • التهابات الحلق والجهاز التنفسي
  • الالتهاب الرئوي الجرثومي.
  • السعال الديكي.
  • التهابات في الجهاز البولي والجهاز التناسلي.
  • التهاب المهبل الجرثومي (BV).
  • بعض أنواع العدوى المنقولة جنسيًا.
  • عدوى المسالك البولية (UTI).
  • التهابات العين.
  • التهاب باطن العين.
  • التهاب النسيج الخلوي المداري.
  • الجمرة الخبيثة.
  • التهاب داخلي بالقلب.
  • مرض لايم (Lyme disease).
  • تعفن الدم بسبب عدوى بكتيرية.
  • التهابات الأسنان.
  • التهابات المثانة والكلى.
  • التهاب الحلق إذا كان بسبب بكتيريا.
  • التهاب السحايا.
  • بعض التهابات الأذن والجيوب الأنفية.
للعلم بعض الأنواع من المضادات الحيوية قد يعمل على العديد من أنواع البكتيريا المختلفة ويُطلق عليهم اسم الطيف الواسع، والبعض الآخر من المضادات يستهدف أنواع معينة من البكتيريا ويُطلق عليهم اسم الطيف الضيق.
“اطلع على: الانضباط الذاتي

متى يجب ألا تستخدم المضادات الحيوية؟

لا يجب أن تتناول المضادات الحيوية للعدوى الفيروسية. تستهدف المضادات الحيوية البكتيريا وليس الفيروسات. لذلك، لن يعمل المضاد الحيوي في ظروف مثل:

  • الإنفلونزا.
  • نزلات البرد أو سيلان الأنف.
  • معظم حالات التهاب الشعب الهوائية.
  • التهاب الحلق (إذا كان التهاب الحلق بسبب فيروس).
  • عدوى في الجيوب الأنفية يسببها فيروس.

من المحتمل أنك لا تحتاج إلى مضادات حيوية لبعض الالتهابات البكتيرية التي عادة ما تختفي من تلقاء نفسها، وتشمل هذه الالتهابات البكتيرية التالي:

  • بعض التهابات الجيوب الأنفية التي تسببها البكتيريا.
  • بعض التهابات الأذن.
على المرأة الحامل استشارة الطبيب قبل تناولها أي مضاد حيوي؛ لتجنب المضاعفات الخطيرة التي قد تصيب الحامل والجنين. أيضًا يُنصح بتوخي الحذر عند تناول المضادات الحيوية للأشخاص الذين يعانون من قصور في وظائف الكبد أو الكلى؛ حيث أنها قد يؤدي للمزيد من المضاعفات.

4 أمثلة للمضادات الحيوية

في التالي نذكر 4 أمثلة للمضادات الحيوية:

  1. البنسلين (مثل البنسلين والأموكسيسيلين).
  2. السيفالوسبورينات (مثل السيفالكسين).
  3. الأمينوغليكوزيدات (مثل الجنتاميسين والتوبراميسين).
  4. التتراسكلين (مثل التتراسيكلين والدوكسيسيكلين).
يجب على أي شخص يُعاني من أحد الأعراض التالية التوقف عن تناول المضادات الحيوية والقيام باستشارة الطبيب فورًا، وتشمل هذه الأعراض: دم في البراز، وإسهال حاد، وتقلصات شديدة في المعدة، وألم شديد في المعدة، والحمى، وقيء لا يمكن السيطرة عليه.

تعرفنا في هذا المقال على أضرار المضاد الحيوي “Antibiotic Side effects “، ونصائح تخص الاستخدام السليم للمضادات الحيوية، وبعض الحالات التي تعالجها المضادات الحيوية، مع بيان 4 أمثلة للمضادات الحيوية، ومتى يجب استشارة الطبيب؟ في النهاية يجب التنويه على أهمية توخي الحذر عند استخدام مثل هذه الأدوية، وعدم أخذها إلا عن طريق الطبيب المعالج؛ لما لها من آثار على الجسم.

 

تابع موقعنا

تعليقات (1)
  • أم نسرين منذ 11 شهر رد

    جزاك الله خيرا

إغلاق