جير الأسنان؛ التعرف على أخطر 5 أضرار لتكونه وكيفية الوقاية منه

جير الأسنان؛ تعرف على ما هو جير الأسنان؟ ما هي أسباب الإصابة به؟ كيف تحمي نفسك من الإصابة به؟ وتعرف أيضًا على أنواعه، وما طرق علاج جير الأسنان؟

لا شك أن هناك بعض البقايا الصغيرة من الطعام التي تبقى عالقة بين أسنانك بعد الأكل، وعند إهمال تنظيف هذه الأسنان تتحد هذه البقايا الصغيرة من الطعام مع بعضها مكونةً بكتيريا، ثم تتفاعل هذه البكتيريا مع اللعاب الموجود داخل الفم وتتغذى على المزيد من بقايا الطعام، لتقوم بتحليل السكريات والنشويات الموجود به منتجةً أحماض، تقوم هذه الأحماض بتكوين طبقة رقيقة لزجة تلتصق على الأسنان تحوي البكتيريا تسمى طبقة (البلاك). هذا البلاك بدوره يؤدي لتكون جير الأسنان مع مرور الوقت إذا لم يتم تنظيفه والاهتمام به وغسله. سنتعرف في هذا المقال على جير الأسنان وأسباب تكونه، أخطر 5 أضرار لتكوينه، مع التعرف على علاجه وكيفية الوقاية منه.


ما هو جير الأسنان Dental tartar؟

الجير هو مادة صلبة من الرواسب الجيرية التي تتشكل على سطح الأسنان، عادةً ما تتكون بين شقوق الأسنان وبعضها، وبالقرب من حدود (خط) اللثة. يمكنك تمييز Dental tartar بسهولة، حيث أن لونه يكون مائل إلى الأصفر أو البني، كما أنه يصعب إزالته باستخدام الفرشاة والمعجون. على عكس البلاك الذي يمكن تنظيفه والتخلص منه باستخدام الفرشاة، في حالة لم ينمو ويتطور إلى جير الأسنان.


أسباب جير الأسنان

صورة بها جزء من وجه شخص وبالصورة يفتح فمه ضمن الحديث عن أسباب جير الأسنان

إن السبب الرئيسي لتكون Dental tartar هو قلة الاهتمام بصحة الفم وعدم تنظيف الأسنان يوميًا، حيث إن طبقة البلاك تتكون بشكل يومي، وعند إهمال الشخص غسيل أسنانه، فإن هذه الطبقة تزداد نموًا يومًا بعد يوم، بل وتصبح أكثر صلابة، مما يؤدي إلى تكوين جير الأسنان. يُعتقد أيضًا أن الإصابة ببعض الأنواع من الطفيليات قد يكون له دور في تكون البلاك وجير الأسنان.

“قد يهمك: ماسك لتفتيح الوجه؛ باستخدام مكونات طبيعية بسيطة وفعالة”


أنواع جير الأسنان

هناك نوعان من Dental tartar قد يظهرا لدى الأشخاص، وهما يختلفان حسب مرحلة كل نوعٍ منهما ومدته والعوامل المسببة له:

1- جير الأسنان الأصفر

يتكون جير الأسنان الأصفر نتيجة تصلب طبقة البلاك وترسبها على سطح الأسنان، ومع زيادة البكتيريا وتصبغات الطعام تتحول إلى اللون الأصفر أو البني.

2 -جير الأسنان الأسود

يظهر هذا النوع غالبًا لدى الأشخاص المدخنين أو مرضى السكر، حيث يتحول لون جير الأسنان الأصفر إلى اللون البني الداكن أو الأسود مع تقدم العمر نتيجة شرب القهوة، المشروبات الغازية، التدخين، تناول السكريات والنشويات بكميات كبيرة.

“اطلع على: تساقط الشعر؛ أفضل 9 طرق لتعزيز نموه”


ما هي أضرار جير الأسنان؟

إن مشكلة جير الأسنان خطيرة؛ لما لها من أضرار بالغة على الفم وصحة الجسم بشكل عام. وسنوضح أدناه أغلب هذه الأضرار:

  • (1) نخور الأسنان وتسوسها:

تمثل طبقة الجير التي تتشكل على سطح الأسنان مأوى للبكتيريا الموجودة داخل الفم، وبالتالي فإنها توفر لها فرصة أكبر لتتغذى على السكر والنشا الموجود داخل الطعام منتجة الأحماض؛ والتي بدورها قد تسبب ضررًا للأسنان، كإحداث النخور في الأسنان وتسوسها.

  • (2) التهاب اللثة:

يحتوي جير الأسنان على البكتيريا واللعاب وبقايا الطعام، وهذه كلها بمثابة جراثيم بالقرب من اللثة، تعمل على التهابها، وقد يتطور الأمر إلى حدوث التهاب في أربطة السن، مما يؤدي إلى تخلخل الأسنان وعدم ثباتها.

  • (3) تراجع وانحسار اللثة:

قد يؤدي الجير إلى التهاب اللثة كما ذكرنا، ولكن قد يتطور هذا الالتهاب إلى حدوث انحسار اللثة وتراجعها عن مستوى الأسنان الطبيعي مما يجعل الأسنان أكثر حساسية وأكثر عرضة للتسوس.

  • (4) رائحة الفم الكريهة:

يعد تراكم جير الأسنان من أهم أسباب رائحة الفم الكريهة، نظرًا لما يحويه من بكتيريا وبقايا طعام وجراثيم مستقرة على سطح الأسنان.

  • (5) اصفرار الأسنان وتغير لونها:

يؤدي جير الأسنان إلى تكوين بقع صفراء على الأسنان، مما يعطي الأسنان مظهرًا سيئًا.

“قد يهمك: علاج تقصف الشعر؛ مع التعرف على أسباب حدوثه وكيف يمكن تلافيها”


كيفية علاج جير الأسنان

صورة بها بعض أدوات الأسنان في فم مريض ضمن الحديث عن علاح جير الأسنان

إذا كانت طبقة الجير صلبة ولا يمكن إزالتها باستخدام التنظيف بالفرشاة، فللأسف في هذه الحالة عليك الذهاب لطبيب الأسنان المختص للتخلص منها بطريقة صحيحة وآمنة.


طرق الوقاية من جير الأسنان

صورة بها شخص يفتح فمه ضمن الحديث عن الوقاية من جير الأسنان

يكمن الحل الأمثل لعدم الإصابة بجير الأسنان هو الوقاية منه تجنبًا لمخاطره وأضراره التي يلحقها.

هيا نتعرف على هذه الطرق البسيطة للوقاية منه:

  1. غسل الأسنان بمعدل مرتين في اليوم، خاصةً بعد أوقات الأكل، باستخدام فرشاة ذات شعيرات ناعمة.
  2. استعمال معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، حيث أنه يعمل على ترميم مينا الأسنان ويحميها من التسوس. قم باختيار واحد من قائمة أفضل أنواع معجون الأسنان.
  3. استخدام خيط الأسنان يوميًا أمرٌ ضروري لإزالة جزيئات الطعام العالقة بين شقوق الأسنان، والتي لا تستطيع الفرشاة إزالتها
  4. مضمضة الفم باستخدام غسول الفم كل يومين، إذ أنه يصل إلى الأماكن التي يصعب على الفرشاة الوصول إليها، مما يساعد على تنقية الفم وتطهيره.
  5. اتباع نظام غذائي صحي مع التقليل من الأطعمة التي تحتوي على السكريات؛ لأنها أساس غذاء البكتيريا (Bacteria).

بعد أن تعرفنا على أسباب تكون جير الأسنان وأضراره وكيفية علاجه، يسأل الكثير من الناس بعض الأسئلة الشائعة والمنتشرة عنه ومن هذه الأسئلة:

  • هل إزالة جير الأسنان مضر أو يضعف الأسنان؟

هذا الاعتقاد منتشر بين الكثير من الناس، حيث يظنون أن إزالة الجير من الأسنان يجعل الأسنان ضعيفة وغير متماسكة وقد تتعرض للكسر. لكن على العكس تمامًا؛ فإن بقاء الجير وتراكمه هو ما يعرض الأسنان للضرر، إذ يؤدي إلى التهاب اللثة وانحسارها مما يجعل جذور الأسنان مكشوفة، وبالتالي ضعف الأسنان وزيادة تآكلها. بالإضافة إلى أن بقائه يساهم في المزيد من النمو البكتيري على سطحه، مما يزيد من خطورته على الأسنان.

  • هل يمكن أن يعود الجير للأسنان بعد تنظيفها؟

الإجابة: نعم قد يعود جير الأسنان مرة أخرى للتراكم عند الشخص المريض، وفي بعض الحالات المتقدمة قد لا يستطيع الطبيب إزالة الجير بشكل كامل. لكن يعود الجير مرة أخرى في حال لم يعتني الشخص بأسنانه بعد تنظيفها ولم يتبع تعليمات الطبيب. أما إذا اهتم الشخص بتنظيف أسنانه واتباع إرشادات الطبيب فإنه سوف يحصل على نتيجة مرضية.

“اقرأ أيضًا: عتق رقبة حازم المطرفي؛ الهاشتاج الذي نال اهتمام الكثير من سكان السعودية”


نصائح للعناية بالأسنان بعد تنظيف الجير

لم تنتهي رحلة العلاج بعد، فلكي تحصل على أفضل نتيجة ممكنة؛ عليك باتباع النصائح التالية وما يجب أن تتجنبه لضمان عدم ترسب جير الأسنان مرة أخرى:

  • اتبع تعليمات الطبيب وخذ بها للحصول على نتيجة جيدة.
  • تجنب أكل وشرب الطعام البارد لمدة يومين على الأقل من التنظيف حيث تكون الأسنان أكثر حساسية.
  • المضمضة بماء دافئ وملح:
    قم بالمضمضة 5 مرات يوميًا لتهدئة اللثة؛ إذ أنها تكون ملتهبة في الأيام الأولى من التنظيف، كما يساعد الملح على تنقية الفم وتطهيره من بقايا الطعام عوضًا عن استخدام الفرشاة والتي قد تكون مؤلمة للأسنان في هذا الوقت.
  • عليك بالمسكنات التي وصفها الطبيب لك، وذلك لتخفيف الألم الناتج عند زوال تأثير المخدر.
  • استخدم معجون أسنان مخصص للأسنان الحساسة لتقليل الشعور بالألم، حيث تكون الأسنان أكثر حساسية بعد إزالة الجير.
  • استخدم خيط الأسنان؛ وذلك لتنظيف بقايا وأجزاء الطعام الصغيرة بين شقوق الأسنان والتي لا تستطيع الفرشاة الوصول إليها؛ وكن حذرًا حتى لا تتسبب في جرح اللثة، لمنع تراكم جير الأسنان مرة أخرى.
  • قم بزيارة الطبيب بشكل دوري كل 3-6 أشهر لمتابعة عملية التحسن وضمان عدم تكون الجير مرة أخرى.

في نهاية هذا المقال نكون قد تعرفنا على جير الأسنان وأسبابه، وأخطر 5 أضرار لتكوينه، وعلاجه، وكيفية الوقاية منه. من الهام الاهتمام بالأسنان لكي تتجنب مشاكلها المزعجة والمؤلمة. الحفاظ على نعمة الأسنان أمر لا بد منه لأي شخص.

التعليقات مغلقة.