معنى الصلاة على النبي؛ وهل هناك صيغ خاطئة ومبتدعة لا تصح؟

معنى الصلاة على النبي؛ وهل هناك صيغ خاطئة ومبتدعة لا تصح؟

معنى الصلاة على النبي؛ أمر الله تعالى المسلمين في القرآن الكريم بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، أي ترديد عدد من الأقوال وبالتالي نكون قد صلينا على النبي الكريم عليه الصلاة والسلام، ولكن هل فكرت فيما قبل ما هو معنى الصلاة على النبي؟ وما هي الصيغ الصحيحة لذلك؟ وما هو ثواب وأجر القيام بذلك؟ وهل هناك صيغ خاطئة ومبتدعة لا تصح تخص الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم؟ كل هذا سوف نتناوله بشكل مبسط في هذا المقال.


ما معنى الصلاة على النبي؟

باختصار يمكن القول أنك كإنسان (عبد) عندما تصلي على النبي – صلى الله عليه وسلم- فإنك تدعو الله تعالى بأن يُثني على نبيه محمد – عليه الصلاة والسلام – في الملأ الأعلى، أي: عند الملائكة المقربين. يُثني: أي يمدح ويذكره بالخير ويُشيد به وبما فعله، وهنا فإن صلاة الملائكة على نبينا الكريم تعني أيضًا دعاء الله بأن يُثني عليه في الملأ الأعلى، ويكون معنى الصلاة من الله على نبينا الكريم: أنه سبحانه وتعالى يذكره بالخير أمام الملائكة المقربين في الملأ الأعلى.

ما تم ذكره في السابق هو قول بعض العلماء من المتقدمين (مثل: أبو العالية) والمتأخرين (مثل: ابن القيم وابن حجر) والمعاصرين (مثل: ابن عثيمين)، لكن معنى الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عند جمهور العلماء كالتالي:

  • معنى الصلاة على النبي من الله: أي الرحمة.
  • معنى الصلاة على رسول الله من الملائكة: أي الاستغفار له.
  • أما الصلاة من الآدميين (البشر) على النبي: أي الدعاء بأن يُصلى الله عليه.

القول الأول هو الصواب إن شاء الله تعالى لما يلي:

  • لأن الصلاة أخص من الرحمة، ولذلك أجمع المسلمون على جواز الدعاء بالرحمة لكل مؤمن، ولكنهم اختلفوا: هل يُصلى على غير الأنبياء؟ ولو كانت الصلاة بمعنى الرحمة لم يكن بينهما فرق فكما ندعو لفلان بالرحمة نُصلي عليه.
  • لأن الصلاة ليست هي الرحمة: قال الله تعالى: (أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ) {البقرة 157}، فهنا عطف الله تعالى “الرحمة” على “الصلوات” والعطفُ يقتضي المغايرة، فتبين بدلالة الآية الكريمة هذه واستعمال العلماء للصلاة في موضع والرحمة في موضع: أن الصلاة ليست هي الرحمة.
  • معنى كلمة الصلاة في مجموعها الدعاء كما هو معروف في اللغة، لكنها -أي الصلاة- أيضًا من الصّلة، ولا شك أن الثناء على رسول الله – صلى الله عليه وسلم- في الملأ الأعلى من أعظم الصّلات؛ لأن الثناء قد يكون أحيانًا عند الإنسان أهم من كُل حال، فالذِكرى الحسنة صِلَة عظيمة.
القول الراجح: معنى صلاة الله على نبيه ثناؤه عليه بالخير وتعظيمه أمام الملائكة المقربون في الملأ الأعلى، وصلاة الملائكة والبشر على النبي: أي الدعاء بأن يُثني الله على نبيه الكريم. هنا المراد من دعاء الملائكة والبشر: طلب الزيادة لا طلب أصل الصلاة.
أما معنى السلام على النبي -صلى الله عليه وسلم- فالقول الراجح أن معنى ذلك: الدعاء بسلامة بدنه في حال حياته، وسلامة دينه -صلى الله عليه وسلم-، وسلامة بدنه في قبره، وسلامته يوم القيامة.
“اقرأ كذلك: كيفية حفظ القرآن الكريم بسرعة وبدون نسيان؟”

مواطن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

صورة بها رسم لعدد من الجوامع ومكتوب على الصورة مواطن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
ما مواطن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم؟

بعد معرفة معنى الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- سوف نذكر باختصار بعض المواطن التي تُشرع فيها الصلاة على نبينا الكريم، وهي ثابتة في أحاديث صحيحة، ومن أهم مواطن الصلاة على النبي الكريم:

  • عند التشهد في الصلاة.
  • يوم الجمعة.
  • عند دخول المسجد.
  • عقب الأذان أي بعد انتهائه.
  • في كل وقت ذُكر فيه النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
  • أيضًا في بداية الخطب نقول: إن الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.

قد جاء الأمر من الله تعالى بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى: (إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عَليه وَسلمُوا تَسليمًا﴾ (سورة الأحزاب – الآية 56).

“قد يهمك: كيفية صلاة الاستخارة بشكل صحيح”


صفة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

صورة بها رسم لجامع ومكتوب على الصورة صفة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
ما هي صفة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم؟

فيما يخص صفة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فهي من خلال عدد من الأقوال التي وردت في الأحاديث الصحيحة، وهنا يجب العلم أن الصلاة على نبينا الكريم هي عبادة توقيفية، أي لا تكون بالهوى والابتداع، بل ما صح عنه – عليه الصلاة والسلام من الأحاديث.

في التالي نذكر 6 أنواع من صفة الصَلاة على النبي صلى الله عليه وسلم أي الصلاة الإبراهيمية التي جاءت بأكثر من صيغة، مع الإشارة المختصرة لراوي الحديث:

  • “اللهم صلِ على محمد، وعلى آل مُحمد، كما صَليت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم، إنك حَميد مَجيد، اللهم بَارك على محمد، وعلى آل محمد، كما بَاركت على إبراهيم، إنك حميد مجيد” (رواه البخاري ومسلم).
  • اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد (رواه البخاري ومسلم).
  • “اللهم صلِ على محمد وأزواجه وذريته، كما صَليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وأزواجه وذريته، كما بَاركت على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد” (رواه البخاري ومسلم).
  • “اللهم صلِ على محمد عبدك ورسولك، كما صَليت على إبراهيم، وبارك على محمد، وعلى آل محمد، كما بَاركت على إبراهيم وآل إبراهيم” (رواه البخاري).
  • “اللهم صلِ على محمد وعلى آل محمد، كما صَليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد، كما بَاركت على آل إبراهيم، في العالمين إنك حميد مجيد” (رواه مسلم).
  • “اللهم صلِ على محمد وعلى آل محمد” (رواه النسائي).
للأسف هناك العديد من صيغ الصلاة على النبي عليه صلى الله عليه وسلم المبتدعة التي لم تثبت عن النبي الكريم، والتي فيها أقوال شركية، ومنها: صلاة الفاتح التي بداية صيغتها: اللهم صَل على محمد الفاتح لما أُغلِق، وسوف نذكر أشهر هذه الصيغ في نهاية المقال للتحذير منها.
يجب العلم أن الأمر بالصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- عام، وأفضل الصيغ هي ما وردت في السنة الصحيحة، ويلزم البعد عن أي صيغة مبتدعة أو تحتوي على معاني شركية. أما السلام على نبينا الكريم، فهو كما ما ورد في دعاء التشهد في الصلاة: (السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته) (رواه البخاري ومسلم).

ما هو فضل الصلاة على النبي عليه صلى الله عليه وسلم؟

صورة بها رسم خلفية خضراء بها هلال وفانوس رمضان وبينهما مكتبوب فضل الصلاة على النبي عليه صلى الله عليه وسلم
فضل الصلاة على النبي الكريم عليه صلى الله عليه وسلم

هنا بعد التعرف على معنى الصلاة على النبي وصفة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، نأتي إلى جواب السؤال: ما هو فضل الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم-؟ والجواب أنه جاء العديد من الأحاديث الصحيحة التي تبين هذا الأجر، ومنها التالي:

  • قوله عليه الصلاة والسلام: “من صَلى عليَّ واحدة، صَلى الله عليه عشرًا” (رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه).
  • قوله عليه الصلاة والسلام: “من صَلى عليَّ صلاة واحدة، صَلى الله عليه عشر صلوات، وحُطت عنه عشر خطيئات، ورُفعَت له عشر درجات” (رواه النسائي عن أنس بن مالك رضي الله عنه).
  • أيضًا قوله عليه الصلاة والسلام: “إنه أتاني الملك، فَقال: يا محمد، إن رَبك يقول: أما يُرضيك أنه لا يُصلي عليك أحدُ إلا صليت عليه عشرًا، ولا يُسلم عليك أحدُ إلا سلمت عليه عشرًا” (رواه النسائي عن أبي طلحة رضي الله عنه).
  • قوله عليه الصلاة والسلام “صلوا علي فإنها زكاة لكم…” (رواه أحمد عن أبي هريرة رضي الله عنه).
  • قوله عليه الصلاة والسلام: “البخيل من ذكرتُ عنده فلم يصلِ عليَّ” (رواه الترمذي عن حسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما).
  • أيضًا قوله عليه الصلاة والسلام في الحديث “…. رغمَ أنفُ رجل ذكرتُ عنده فلم يصلِّ علي ….” (رواه الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه)، ومعنى رغم أنفه: أي سَقط في الرغامة والتراب، وهذا كُناية عن ذله وإهانته، وهذا الحديث يدل على وجوب الصلاة على نبينا الكريم إذا ذُكر عند الإنسان (Human).
الصلاة على رسول الله تأتي لك بالحسنات الكثيرة وتكفر من ذنوبك الكثير، أيضًا الصلاة على رسول الله ترفع درجاتك في الجنة.

تبليغه الصلاة والسلام عليه صلى الله عليه وسلم

هل تعلم أن قيامك بالصلاة والسلام على النبي محمد صلى الله عليه وسلم سوف يصل إليه مع حصولك على فضل الصلاة على النبي السابق، وهذا ثابت في عدد من الأحاديث الصحيحة، ومنها:

  • “… وصلوا عليَّ، فإن صلاتكم تبلغني حيث كُنتم” (رواه أبو داود).
  • “إن لله ملائكة سياحين في الأرض، يُبلغونني عن أمتي السلام” (رواه النسائي).
  • “ما من أحد يُسلم عليَّ إلا ردَّ الله عليَّ روحي؛ حتى أرد عليه السلام” (رواه أبو داود).

“اقرأ أيضًا: الموجة التشكيكية المعاصرة؛ تعرف على أفكار تسرق منك الجنة”


فائدة الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم

يجب العلم أن فوائد الصلاة على النبي ﷺ كثيرة، وهي في مجموعها تَرجع إلى الذي يصلي عليه، ومنها التالي:

  • التقرب إلى الله تعالى بامتثال أمره في الصلاة على النبي الكريم.
  • قضاء حق من حقوق النبي -صلى الله عليه وسلم- علينا وما أكثرها.
  • الدعاء إلى الله تعالى أن يُصلي على نبيه الكريم، ومن المعروف أن الدعاء عبادة.
  • ثواب يُدخر لصاحبه عند الله تعالى، وهذا يشمل زيادة الحسنات وغفران الذنوب ورفع الدرجات في الجنان.
  • تشريف من الله تعالى للمؤمنين، وذلك بأن يُقرن الله تعالى صلاتهم إلى صلاته وتسليمهم إلى تسليمه.

“تعرف على: أضرار الإفراط في شرب القهوة

“قد يهمك: علاج عدم الاستمتاع بالجماع بين الزوجين”


الصلوات المبتدعة

ضمن الحديث عن معنى الصلاة على النبي المختار -صلى الله عليه وسلم-، من الهام التحذير من الصلوات المبتدعة، والتي لم ترد عن نبينا الكريم، بل ابتدعها الجهلاء ومدعي العلم، والتي للأسف تشمل العديد من المخالفات للعقيدة وللقرآن الكريم ولأحاديث النبي الكريم، ويوضح الجدول التالي أشهرها:

الصيغة المبتدعة الخاطئة بيان خطئها وضلالها
اللهم صَل على محمد طِب القلوب ودوائها، وعافية الأبدان وشفائها، ونور الأبصار وضيائها، وعلى آله وسلم الشافي والمعافي للأبدان والقلوب والعيون هو: الله وحده، والرسول الكريم لا يملك النفع لنَفسه ولا لغيره، قال الله تعالى: ﴿قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إلا مَا شَاءَ اللَّهُ﴾ [الأعراف: 188].
اللهم صَل على محمد حتى تجعل منه الأحدية القيومِية الأحدية والقيومية هي من صفات الله الواردة في القرآن الكريم، وهنا في هذه الصيغة تم جعلها لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
اللهم صَلِّ على محمد الذي خَلقتَ من نوره كل شيء الشيء يشمل آدم وإبليس، ويشمل القردة والخنازير والذباب والبعوض وغيرها، فهل يقول مسلم عاقل بأنهم خُلِقوا من نُور محمد؟
الصلاة والسلام عليك يا رسول الله، ضَاقت حيلتي فأدرِكني يا حَبيب الله “أدركني يا حبيب الله” هذه تخالف قول الله: ﴿أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ ﴾؟ [النمل: 62]، وتخالف قوله: ﴿ وَإنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إلا هُوَ﴾ [الأنعام: 17]، وقد كان الرسول إذا أصابه هَم أو غم قال: يا حيُّ يا قيُّوم برحمتك أستغيث، وقد قال صلى الله عليه وسلم: إذا سألتَ فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعِن بالله
صلاة الفاتح: وصيغتها تبدأ بـ اللهم صَل على محمد الفاتح لما أُغلق وصف الرسول الكريم بالفاتح لما أُغلِق على إطلاقه بدون تقييده بمشيئة الله فهو خطأ؛ لأن الرسول لم يفتح مكة المكرمة إلا بمشيئة الله تعالى، ولم يَستطع فتح قلب عمه للإيمان بالله تعالى بل مات على الشرك، والله تعالى يُخاطب الرسول قائلًا: ﴿إنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ﴾ [القصص: 56]
اللهم صَل على محمد ما سجَعتِ الحمائم ونفعت التمائم هذه الصيغة تخالف الحديث ((مَنْ علَّق تميمة فقد أشرك)، وتجعل الشرك والتميمة قربة إلى الله، فالتميمة هي الخرزة والخيط ونحوها التي تُعلق على الأولاد وغيرهم للحماية من العين، ولا ينفع مُعَلقها ولا من عُلقت له، بل هي أعمال المشركين
اللهم صَل على محمد، حتى لا يبقى مِن الصلاة شيء، وارحم محمدًا حتى لا يبقى من الرحمة شيء هذه الصيغة جعلت الصلاة والرحمة (وهي صفات أفعال الله) تنتهي وتنفذ، والله يرد على قائل هذه الصيغة: ﴿ قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا﴾ [الكهف: 109]
اللهم صل صلاة كاملة وسلم سلامًا تامًا على سيدنا محمد الذي تَنحل به العقد وتَنفرج به الكرب وتُقضى به الحوائج وتَنال به الرغائب وحسن الخواتيم ويُستسقى الغمام بوجهه الكريم، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وسلم هذه الصيغة تسُمى بـ الصلاة النارية، وهي لم تُثبت ولم تَصح عن النبي صلى الله عليه وسلم، كما أنها اشتملت على معاني باطلة ومخالفة للشريعة؛ لأن الذي يحل العقد ويفرج الكرب ويقضي الحوائج هو الله سبحانه لا شريك له، وهذه الأمور من خصائص الإله ولا يَملك ذلك ملك مقرب ولا نبي مرسل
احذر يا أخي المسلم ويا أختي الكريمة من هذه الصيغ البدعية، والتي تُوقعك في الشرك بالله تعالى، واتبع ما ورد عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- الذي لا ينطق عن الهوى، ولا تُخالف هديه؛ فقد قال -صلى الله عليه وسلم-: “من عمل عملًا ليس عليه أمرنا فهو رَد” (رواه مسلم]) أي مردود عليه غير مقبول منه ولا مثاب عليه.

في هذه المقالة تعرفنا على معنى الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما تعرفنا على مواطن الصلاة على النبي الكريم، وصفة الصلاة على النبي الصحيحة، وفضل الصلاة على النبي، كما ذكرنا عددًا من الصلوات المبتدعة للتحذير منها ومن خطورتها، وفي نهاية مقالنا عن (معنى الصلاة على النبي) نقول: اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد.

 

تابع موقعنا

تعليقات (0)
إغلاق