كيفية حفظ القرآن الكريم بسرعة وبدون نسيان؟

How to memorize the Holy Quran quickly

كيفية حفظ القرآن؛ تعرف على كيفية حفظ القرآن بسهولة، وما الأسباب التي تدفع للبدء في الحفظ؟ تعرف على أفضل وأسهل طريقة لحفظ القرآن بسرعة وإتقان وبدون نسيان

كيفية حفظ القرآن الكريم (How to memorize the Quran)؛ من المعروف للجميع أن المسلم الصادق في إيمانه يسعى لحفظ القرآن الكريم؛ لكونه شرف عظيم للمسلم وطلبًا للأجر والثواب والرفعة في الآخرة إلى غير ذلك من الأسباب التي سوف نذكرها في مقالنا هذا. لذا سوف نقدم لك أخي الكريم وأختي الكريمة في هذا المقال أهم النصائح التي سوف تسهل عليك وتفيدك إن شاء الله تعالى في رحلة كيفية حفظ القرآن الكريم بسرعة وبدون نسيان، مع الإجابة على سؤال: لماذا نحفظ القرآن الكريم، وفي نفس الوقت سنوضح أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم للكبار.


لماذا نحفظ القرآن الكريم؟

قبل التعرف على كيفية حفظ القرآن الكريم وقبل الإجابة على سؤال: كيف أحفظ القرآن دون نسيان؟، سوف نجيب على السؤال الهام: لماذا نحفظ القرآن الكريم؟ يقوم المسلم بحفظ القرآن الكريم لما يلي:

  • التأسي أي الاقتداء بالنبي “صلى الله عليه وسلم”:
    كان النبي عليه الصلاة والسلام يحفظ القرآن الكريم، ويراجعه مع جبريل “عليه السلام” ومع بعض أصحابه الكرام رضي الله عنهم.
  • التأسي بالسلف الصالح من المسلمين:
    قال ابن عبد البر رحمه الله: (طلب العلم درجات ورتب، لا ينبغي تعديها، ومن تعداها جملة، فقد تعدى سبيل السلف “رحمهم الله”، فأول العلم: حفظ كتاب الله عز وجل وتفهمه).
  • حملة القرآن الكريم، هم أهل الله وخاصته، وذلك كما جاء في الحديث النبوي الشريف، وكفى بهذا شرفاً.
  • “حفظ القرآن الكريم” رفعة في الدنيا والآخرة، وفي الحديث النبوي (إن الله يرفع بهذا الكتاب أقوامًا ويضع به آخرين).
  • حفظ القرآن رفعة للمسلم في درجات الجنة:
  • في الحديث (يُقال لصاحب القرآن: اقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها)، وهذا الحديث خاص بمن يحفظه عن ظهر قلب، لكون مجرد القراءة في المصحف لا يختلف الناس فيها.
  • حافظ القرآن مع الملائكة السفرة الكرام البررة:
    في الحديث في صحيح البخاري: (مثل الذي يقرأ القرآن وهو حافظ له مع “السفرة الكرام البررة”)، فيا له من شرف كبير أن تكون مع من قال الله تعالى فيهم {فِي صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍ * مَرْفُوعَةٍ مُطَهَّرَةٍ * بِأَيْدِي سَفَرَةٍ * كِرَامٍ بَرَرَةٍ } (سورة عبس، من الآية 13 :16) .
  • حامل القرآن يستحق التكريم، وهذا من ضمن إجابات سؤال: لماذا نحفظ القرآن الكريم؟
    في الحديث النبوي: (إن من إجلال الله تعالى: إكرام ذي الشيبة المسلم، وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه)، فأين المشمرون لذلك؟
  • كما أن الغبطة الحقيقية: تكون في القرآن الكريم وحفظه:
    في الحديث الشريف (لا “حسد” إلا في اثنتين: رجل آتاه الله الكتاب وقام به آناء الليل … إلى آخر الحديث).
  • حفظ القرآن وتعلمه: خير من متاع الدنيا:
    في الحديث النبوي (أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد، فيعلم أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل: خير له من ناقتين، وثلاث خير من ثلاث، وأربع خير من أربع ومن أعدادهن من الإبل). تذكر أن الإبل في زمان النبي صلى الله عليه وسلم كان أنفس المال وأغلاه.
  • كما أن حافظ القرآن الكريم: هو أولى الناس بالإمامة في الصلاة:
    في الحديث (يؤم القوم: أقرؤهم لكتاب الله)، وتذكر أن الصلاة هي عمود الدين وهي ثاني أركان الإسلام.
  • حافظ القرآن يٌقدم في قبره: بعد معركة أحد وعند القيام بدفن الشهداء، كان النبي “صلى الله عليه وسلم” يجمع الرجلين في قبر واحد، ويُقدم أكثرهم حفظًا.
  • يوم القيامة يشفع القرآن الكريم لأهله وحملته من المسلمين، وشفاعته مقبولة عند الله عز وجل:
    في الحديث (اقرأوا القرآن؛ فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه)، فهنيئًا لمن يشفع له هذا الكتاب العظيم في مثل ذلك اليوم العصيب.
  • كذلك حفظ القرآن هو سبب للنجاة من النار:
    في الحديث النبوي (لو جُعل القرآن في إهاب، ثم أُلقي في النار ما احترق)، ويقول “أبو أمامة”: إن الله لا يعذب بالنار قلبًا وعى القرآن.
  • كذلك حافظ القرآن الكريم هو أكثر الناس تلاوة له، لأن حفظه يَستلزم القراءة المكررة، كما أن تثبيته يحتاج إلى مراجعة دائمة:
    في الحديث النبوي (من قرأ حرفًا من كتاب الله، فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها).
  • أيضًا حافظ القرآن الكريم يقرأ في كل أحواله، فهو بإمكانه أن يقرأ وهو يعمل، أو يقود سيارته، أو في الظلام، وسوف يقرأ ما شيًا ومستلقيًا:
    فهل يستطيع أحد من الناس غير الحافظ أن يفعل هذا؟
  • كذلك حافظ القرآن لا يُعجزه الاستشهاد بآيات القرآن الكريم ضمن حديثه أو خطبه أو مواعظه أو تدريسه:
    أما الشخص غير الحافظ فهو يعاني عند الحاجة للاستشهاد بآية قرآنية، أو عند الرغبة بمعرفة موضعها ومكانها في المصحف الشريف.
  • كذلك من فضل حفظ القرآن الحديث النبوي:
    “من قرأ القرآن وتعلمه وعمل به، ألبس والداه يوم القيامة تاجًا من نور ضوؤه مثل ضوء الشمس، ويُكسى والداه حلتين لا تقوم بهما الدنيا، فيقولان: بم كُسينا؟! فيُقال: بأخذ ولدكما القرآن”

حفظ القرآن الكريم هو مشروع لا يعرف الفشل، فحين يبدأ المسلم بحفظ القرآن الكريم بعزيمة قوية وبعد ذلك يحدث له الكسل والخمول فينقطع بالتالي عن مواصلة الحفظ، فإن مقدار ما حفظه لا يضيع سُدى (بلا فائدة وأجر)، بل إن المسلم لو لم يحفظ شيئًا عند محاولته الحفظ فإنه لن يُحرم أجر التلاوة، فكما هو معروف أن كل قراءة حرف من القرآن بعشر حسنات. بالتالي بعد ذكر إجابة سؤال لماذا نحفظ القرآن الكريم، هل بعد هذا يزهد المسلم ويكسل في حفظ ما يستطيع من كتاب الله ؟!

حفظ القرآن الكريم ميسر وسهل للناس كلهم، وهذا ليس لا علاقة له بالذكاء أو العمر، حيث حفظه الكثير من الأشخاص على كبر سنهم، بل حفظه أيضًا الأشخاص الأعاجم الذين لا يتكلمون اللغة العربية، فضلًا عن حفظ الأطفال له، وتذكر أن فضائل القرآن لا تُعد.

أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم وتثبيته

صورة بها المصحف الشريف على سجادة صلاة على خلفية سوداء اللون ضمن أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم
أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم

طرق حفظ القرآن متعددة، وفي التالي سوف نتعرف على أهم النصائح التي تعد ضمن كيفية حفظ القرآن الكريم بسرعة، وفي نفس الوقت أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم وتثبيته:

النية الصادقة هامة

قبل حفظ القرآن الكريم حدد نيتك من الحفظ، فوجود النية لحفظ القرآن الكريم أمر هام، ومن المؤكد أنه يجب أن تكون النية هي الغاية من حفظ القرآن الكريم؛ لذا اجعل نيتك من حفظ القرآن الكريم:

  • نيل رضا الله عز وجل.
  • الفوز بالدرجات العلى في الجنان.
  • بهدف الثواب والأجر من الله تعالى.
  • بهدف أن يحميك القرآن بعد الله تعالى من فتن الدنيا وشرور خلقه.

طلب العون من الله تعالى

طلب العون من الله سبحانه وتعالى لحفظ القرآن الكريم أمر هام، وهذه يكون أثناء صلاتك وفي جوف الليل، وأنت بين يدي الله في صلاتك اسأله مساعدتك على حفظ القرآن الكريم وتسهيل الحفظ عليك. كما يجب عليك الإلحاح على الله تعالى في هذا الأمر؛ من أجل أن يساعدك على الحفظ.

لحفظ القرآن الكريم بسهولة عليك البداية وعليه التمام

يجب أن يتوافر لدى المسلم الإرادة القوية والعزيمة الصادقة على الحفظ، لذا يجب ألا يتكاسل، وعليه أن يعلم أن هذا الأمر سوف يكون مرهقًا في البداية، ولكنه سرعان ما يُسهله الله عليك في حالة صدق النية والصبر. كما يجب على المسلم تسخير العقل والروح من أجل حفظ القرآن الكريم، ومحاولة الابتعاد عن الأمور والأشياء التي تشغله عن الحفظ والتي تسبب ضياع وقته ويومه.

أكثر من الاستغفار وابتعد عن المعاصي هام عند حفظ القرآن الكريم بسرعة

رحلة حفظ القرآن الكريم بسرعة تتطلب من المسلم الإكثار من الاستغفار من أجل محو الذنوب التي قام بها، كما تتطلب الابتعاد عن المعاصي والذنوب والتي ستنسيه أمر حفظ القرآن الكريم. هذه الخطوة هامة في أي طريقة تأتي ضمن طرق لحفظ القرآن دون نسيان.

لا يليق بكتاب الله تعالى أن تقوم بارتكاب المعاصي والذنوب أثناء حفظه.

تعلم أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم

تشمل أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم بسرعة (وهي أمور عملية في برنامج متكامل لحفظ القرآن الكريم) الخطوات التالية:

  • تنظيم الأمور هام ضمن طريقة حفظ القرآن الكريم:

يكون ذلك من خلال جدول واضح تُبين فيه الساعات اليومية التي ستستغلها من أجل حفظ القرآن الكريم، ويجب أن تقوم بالسيطرة على نفسك وتلزمها بهذه الساعات. كذلك ضمن الجدول حدد عدد الصفحات اليومية التي ستنجزها في الحفظ.

  • مراجعة الحفظ أساسي ضمن كيفية حفظ القرآن الكريم بسهولة:

عليك القيام بعمل مراجعة يومية لما قمت بحفظه خلال النهار، ومن الهام أن تكون هذه المراجعة في آخر النهار بعد الانتهاء من الحفظ. كذلك من الهام عمل مراجعة أسبوعية لما قمت بحفظه خلال الأسبوع.

  • استغل البكور:

يجب استغلال البكور ضمن رحلة كيفية حفظ القرآن الكريم بسرعة، ونقصد بالبكور أن يقوم الإنسان بحفظ القرآن في ساعات الفجر المبكرة؛ لأن هذه الساعات تُعد الأفضل لحفظ القرآن الكريم، حيث يكون العقل والدماغ (the brain) في حالة نشاط كاملة. كما أن القرآن الكريم الذي يحفظه المسلم في ساعات الفجر المبكرة سوف يبقى لمدة أطول إن شاء الله في الذاكرة.

  • افهم ما تحفظ:

يُعد فهم الإنسان لما يقرأه أمر مساعد جدًا على الحفظ؛ فالحفظ لا يعني التلقين فقط، بل يجب على المسلم أن يتدارس معاني الآيات الكريمة من أجل حفظها، وهذا الأمر سوف يسهل الحفظ عليه إن شاء الله تعالى.

  • اقرأ ما حفظته في الصلاة وخاصة قيام الليل:

حاول أن تقرأ ما قمت بحفظه من الكتاب الكريم خلال صلاتك وخاصة عند قيام الليل، وبهذه الطريقة بإذن الله سوف تحافظ على ما حفظته، وسوف تتأكد أيضًا أنك لم تنسى الآيات التي قمت بحفظها، كما أن ذلك طريقة جيدة جدًا لمراجعة ما حفظته.

إذا أردت حفظ القرآن كاملاً متقنًا خلال سنة، فقم بحفظ كل يوم وجهين، وجهًا بعد صلاة الفجر، ووجهًا بعد صلاة العصر أو بعد المغرب.

كيفية حفظ القرآن بسهولة؟

صورة بها المصحف الشريف مفتوح على سورة التوبة وبجواره سجادة صلاة وسبحة ضمن طريقة حفظ القرآن بسهولة
حفظ القرآن بسهولة

لا شك أن ذكر الله تعالى هو أفضل ما يمكن للمسلم استثمار وقته فيه، وخير الذكر كما هو معروف هو تلاوة القرآن الكريم وحفظه، وبالإمكان تحقيق هذا من خلال الطريقة التي سوف نتعرف عليها هنا، وهي طريقة: حفظ صفحة واحدة يوميًا مع قراءة الجزء الذي قبله.

هنا قم بحفظ صحفة واحدة يوميًا من القرآن الكريم، مع القيام بقراءة الجزء الذي يسبق الجزء الذي تحفظ منه، وقراءة هذا الجزء تكون بالنظر إلى المصحف. لتوضيح ذلك، إذا بدأت بحفظ جزء عمّ، فإنك ستحفظ في اليوم الأول الصفحة الأولى من هذا الجزء، مع قراءة جزء تبارك كاملًا (قراءة هذا الجزء سوف تأخذ نصف ساعة منك)، ولكن لماذا تقرأ هذا الجزء الذي لا تحفظه؟

بما أن كل جزء في القرآن الكريم يكون محتوي عشرين صفحة، بالتالي سوف تقرأ جزء تبارك عشرين مرة أثناء فترة حفظك لجزء عمّ، وهذا بالتأكيد سوف يجعل من السهل عليك حفظ جزء تبارك عند انتقالك لحفظه، ونفس الأمر افعله مع كل جزء من القرآن الكريم.
.
قراءة الجزء الواحد من القرآن الكريم تستغرق كما ذكرنا قرابة النصف ساعة، ويمكنك قراءة هذا الجزء بأكثر من طريقة:

  • يُمكنك تقسيم الجزء الذي تريد قراءته (تبارك في مثالنا) إلى جزءين، وتقرأ نصفه في الصباح، والنصف الآخر في المساء.
  • استبدال قراءة الجزء بسماعه.
  • الأفضل أن يقرأه المسلم يومًا ويسمعه يومًا من خلال النت أو إذاعة القرآن الكريم لتصحيح النطق.

يمكنك إن كان وقتك ضيقًا، أو كنت بطيئًا في الحفظ، أو غير ذلك من العوائق عن حفظ الصفحة الكاملة، أن تقوم بحفظ نصف صفحة في اليوم بدلًا من الصفحة الكاملة، وبالتالي تقرأ نصف جزء في اليوم أيضًا (نصف جزء تبارك في مثالنا) لا جزءًا كاملًا. كذلك يمكنك أن تجعل يومًا في الأسبوع للمراجعة فقط بدون الحفظ، وبهذه الطريقة تحفظ القرآن الكريم بدون نسيان إن شاء الله.

إذا اتبعت طريقة حفظ صفحة يومية أو طريقة الحفظ من الجدول (كما في الفقرة السابقة)، يجب عليك: اختيار الوقت المناسب للبدء بالحفظ، واختيار المكان المناسب للحفظ وهو المكان الذي تكون المشتتات فيه قليلة. كذلك عليك التفرغ من كل ما يُشغلك قبل البدء بالحفظ. كذلك تناول السكريات (باعتدال)؛ لأن الحفظ وظيفة العقل والعقل كما هو معروف يتغذى على السكريات، ومن الهام البدء بالحفظ عندما تكون متوسطًا بين الجوع والشبع.
“اطلع على: التخلص من الكرش

وصايا للبدء بحفظ القرآن الكريم Commandments to start memorizing Quran

صورة بها ثلاثة مصاحف منها واحد مفتوح وبجوارهما فانوس على خلفية سوداء ضمن وصايا البدء بحفظ القرآن الكريم
وصايا حفظ القرآن الكريم

تلعب النصائح دور إيجابي ضمن كيفية حفظ القرآن، وفي التالي نتعرف على وصايا هامة ضمن كيفية حفظ القرآن بسهولة:

  • احرص على الاستماع للقرآن كل يوم.
  • ليكن هدفك هو رضوان الله تعالى شيء أساسي عند التخطيط لماذا نحفظ القرآن الكريم.
  • ابدأ من السورة التي تحبها.
  • اجعل همك مرضاة الله: أمر هام عند البدء في رحلة كيفية حفظ القرآن.
  • احرص على الاستماع إلى القرآن خلال النوم (شغل هاتف بجوارك عند النوم واجعل بينك وبينه مسافة آمنة لتجنب ضرر موجات الهاتف).
  • استثمر طاقة الصيام في الحفظ (قد يحفظ البعض بشكل جيد خلال الصيام).
  • أحد أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم: أكثر من قراءة القرآن قدر المستطاع.
  • علم ولدك القرآن الكريم قبل أن يأتي إلى الدنيا: بكثرة استماع الحامل للقرآن.
  • لتكن أخلاقك القرآن.
  • احرص على ترتيل القرآن وتجويده.
  • احرص على الشفاء بالقرآن.
  • احرص على علاج أمراضك بالقرآن.
  • سارع إلى الحفظ قبل أن يُدركك الموت.
  • من ضمن كيفية حفظ القرآن: كرر ما تحفظه من القرآن باستمرار.
  • ليُكن شعارك: الإصرار على الحفظ.
  • اعلم أن القرآن العظيم هو أكبر موسوعة علمية.
  • ساعد طفلك على حفظ القرآن.
  • لا تؤجل عمل اليوم الحالي إلى الغد.
  • حاول أن تفهم كل كلمة من القرآن تسمعها.
  • لحفظ القرآن الكريم بسرعة: ابتعد عن المعصية.
  • مرن ذاكرتك على الحفظ.
  • لحفظ القرآن الكريم بسرعة: أكثر من النظر إلى القرآن.
  • اعلم أن حفظ القرآن، هو طريقك إلى السعادة.
  • لا تترك لحظة إلا وتستمع إلى القرآن.
  • حاول أن تستخرج العبر والمواعظ منه.
  • احرص على تعلم أحكام التجويد.
  • احرص على تشغيل سورة البقرة في بيتك.
اعلم أن النجاح في الدنيا والآخرة متعلق بالقرآن.

العوامل التي تساعد على حفظ القرآن الكريم بطريقة سهلة

هناك عدد من العوامل التي تفيد في كيفية حفظ القرآن بسهولة، ومن أهمها النقاط التالية:

  • الاستغفار والبعد عن المعاصي.
  • وجود النية السليمة الصادقة للشخص، والعزم على حفظ القرآن العظيم إخلاصًا لوجه الله وحده وطلبًا للأجر والثواب.
  • أن تلح على الله بالدعاء أن يعينك على إنهاء حفظ القرآن.
  • عدم التكاسل على الحفظ مع المداومة عليه بدون انقطاع: أمر ضروري عند تعلم كيفية حفظ القرآن.
  • من الهام تنظيم الوقت للحفظ، مع تخصيص “ورد يومي” لعدم الملل ولمواجهة أي صعوبات في عملية الحفظ.
  • يمكن للأب والأم الاستفادة من نظام الكتاتيب في تحفيظ القرآن الكريم للطفل:
    أي تحفيظ الطفل فاتحة الكتاب في البداية، ثم تحفيظه من سورة الناس صعودًا لسورة الفلق ثم الإخلاص، وهكذا كلما كبر الطفل نحفظه السور الكبيرة.
  • يُستحب أن يكون الحفظ على يد شيخ متقن؛ وذلك حتى يتعلم الشخص أحكام التلاوة ولتصحيح التلاوة.
  • لحفظ القرآن الكريم من دون معلم، استمع إلى النطق الصحيح للآيات من الراديو أو من مقاطع النت.
  • من ضمن قواعد وضوابط في الحفظ: أن يكون حفظك من سورة الناس لسورة البقرة؛ لأنه أيسر.
  • بعد حفظك للقرآن بإذن الله تكون مراجعتك من سورة البقرة إلى سورة الناس.
  • حاول أن يكون حفظك من “مصحف موحد في الطبعة”؛ ليكون معينًا على رسوخ الحفظ لديك وسرعة الاستذكار لمواطن الآيات الكريمة وأواخر الصفحات وأولها.
  • كلما حفظت وتقدمت في ذلك قدم لنفسك هدية لكي تتشجع على الاستمرار، وهذا ينطبق على أبنائك الذين يحفظون القرآن.
يجب أن لا تحزن من تفلت حفظ القرآن منك أو كثرة خطئك، ولا تجعل الشيطان يُوقفك عن حفظ القرآن فدع عنك وساوسه، واستمر في الحفظ، واعلم أن القرآن الكريم كنز غالي لا يُعطى لأي أحد.
يجب على الآباء والأمهات الذين يريدون الحفاظ على أولادهم: أن يجعلوهم حافظين للقرآن الكريم، وأن يجعلوهم ملتزمين بمكارم الأخلاق.
“اقرأ كذلك: حب الشباب الكيسي

أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم للكبار

من المعروف أن أفضل الذكر هو “قراءة القرآن الكريم وحفظه” فبالقرآن الكريم تهدأ القلوب وترتاح النفوس؛ لأنه كلام الملك عز وجل الذي لا يأتيه الباطل أبدًا، ويبحث الكثير من المسلمين وخاصة أصحاب المعاشات عن “أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم للكبار”، والسبب في ذلك أن الحفظ بشكل عام لدى الأشخاص كبار السن أو لدى من هم دون سن الشباب يكون فيه صعوبة بعكس الحفظ عند الأطفال والشباب. أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم للكبار، هي التي قال عنها العلماء: أفضل الأعمال أقلها وأدومها.

يُفضل للكبار بألا يستزيدوا في حفظ القرآن عن 5 أسطر بحد أقصى، وذلك لكي يسهل عليهم المراجعة بعد ذلك، في نفس الوقت عليهم قراءة ما حفظوا في الصلاة؛ فأجمل شيء يزيد الحفظ القيام بقراءة ما حفظت في الصلوات، وكذلك عليهم الاهتمام بالمراجعة.

اعلم أن القرآن الكريم سيكون رفيقك في القبر؛ فبادر بحفظه وتلاوته.

“قد يفيدك: كيف تتخلص من الاكتئاب


هل حفظ القرآن الكريم فرض على المسلم؟

بعد التعرف على كيفية حفظ القرآن، يجب العلم أن حفظ القرآن ليس فرض عين على كل مسلم، وإنما هو فضيلة محمود عليها وفضل كبير وشرف للمسلم وتوفيق من عند الله، فحفظ القرآن الكريم فرض كفاية على الأمة الإسلامية كما قرر الفقهاء، أي إذا قام به بعض المسلمين سقط الوزر عن الباقي. مع ذلك يُستحب لك أن تحفظ القرآن الكريم وتجتهد في حفظه خاصة طالما كنت تستطيع القيام بذلك. في نفس الوقت، يجب العلم أن الذي هو فرض عين على المسلم فيما يتعلق بحفظ القرآن الكريم (أي يلزمه حفظه)، هو حفظ سورة الفاتحة مع سورة أخرى من القرآن.


كيف احفظ القران من دون نسيان؟

حفظ القرآن تجربة رائعة، ولكنه قد يكون أيضًا مهمة شاقة على البعض. لضمان النجاح في ذلك، من المهم اختيار الوقت المناسب لبدء الحفظ، واستحضار النية للحفظ، وطلب المساعدة من الله، مع بذل الجهد والصبر على الحفظ.بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون تقنيات الحفظ الإبداعية فعالة، مثل: تقسيم الآيات إلى أجزاء أصغر، أو ربط الأفكار بالآيات. من المهم أيضًا مراجعة كل آية وسورة محفوظة بشكل دوري لتأكيد الحفظ وإتمامه. بالإضافة لما سبق، من المفيد أن نتذكر أجر حفظ القرآن، وأن الحفظ سوف يكون شفيع لك يوم القيامة وسوف يعلي منزلتك في الجنة. بهذه النصائح وبعون الله يمكن لأي شخص أن يتعلم حفظ القرآن دون أن ينسى.

من أين أبدأ في حفظ القرآن الكريم؟

أفضل الطرق لبدء حفظ القرآن الكريم هو البدء بحفظ الجزء الثلاثين (جزء عم) وهو الجزء الذي يطلب محفظي القرآن البعدء به؛ وذلك لأن بداية عملية الحفظ لها أهمية كبيرة في الاستمرار، والبدء بسور أقصر أيضًا يمكن أن يساعد في بناء أساس التعلم والحفظ.

كيف أحفظ القرآن في البيت؟

يعد حفظ القرآن الكريم في المنزل طريقة رائعة للاقتراب من الله وتعميق إيمان المرء. هناك العديد من الخطوات التي يمكن للمرء اتخاذها لتسهيل العملية، وأهمها:
  • أن يكون الإنسان صادقًا في نيته حفظ القرآن، وأن يؤمن أن حفظ القرآن لا يُعطى لأي أحد.
  • من المهم اختيار مكان به القليل من عوامل التشتيت؛ حيث يمكن للشخص التركيز على الحفظ.
  • ضع خطة لمقدار الوقت الذي ستخصصه لحفظ القرآن وقسم السورة وفقًا لذلك.
  • الاستماع إلى التلاوات على الإنترنت أو من الراديو لضبط النطق.
  • استخدم تقنيات الحفظ، مثل: التكرار، والوسائل المرئية للمساعدة في تذكر القرآن.
  • ضع خطة لمراجعة ما تحفظه.

كيفية حفظ القرآن “How to memorize the Quran” بدون نسيان أمر يبحث عنه المسلمين، وقد تعرفنا خلال هذه المقال على كيفية حفظ القرآن بسهولة، كما عرضنا 18 سبب يشجعك على البدء في الحفظ وعدم الكسل في ذلك، كما عرضنا نصائح لحفظ القرآن للكبار. إذا أعجبك المقال “كيفية حفظ القرآن” فشاركه مع من تحب واحتسب الأجر والثواب، وقم بمشاركته أيضًا على مواقع التواصل الاجتماعي، وإذا أردت أن تضيف أي أفكار حول أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم فقم بكتابتها في التعليقات لينتفع الجميع.

اترك رد