الاقتصاد الأخضر؛ مع بيان أهميته للدول وللحكومات والأفراد

green economy

الاقتصاد الأخضر green economy؛ ما هو مفهوم الاقتصاد الأخضر؟ ولماذا تهتم به الدول والحكومات؟ تعرف على الفوائد التي سوف تعود من هذا الاقتصاد؟ وما هي أهميته؟

الاقتصاد الأخضر (green economy)؛ الاقتصاد الأخضر هو مصطلح يُستخدم لوصف الاقتصاد الذي يُحسن من رفاهية الإنسان ويؤدي لتحقيق التنمية المستدامة، مع التقليل من المخاطر البيئية، وقد أصبح هذا الاقتصاد موضوعًا شائعًا للمناقشة بالسنوات الأخيرة حيث يبحث الكثير من البلدان عن طرق للحد من تأثيرها السلبي على البيئة. هنا في هذه المقالة سوف نتعرف على أهم المعلومات عن هذا الاقتصاد من ناحية المفهوم وأهم 4 فوائد للانتقال له، مع بيان أهميته للدول وللحكومات والأفراد.


مفهوم الاقتصاد الأخضر

يعد مصطلح الاقتصاد الأخضر من المصطلحات الحديثة نسبياً، والتي شاع ذكرها مؤخرا، وذلك نظراً لاهتمام الدول والمنظمات الدولية بالانتقال إلى لهذا الاقتصاد للحد من المشكلات البيئية التي تضر بصحة الإنسان وسائر الكائنات الحية، خصوصاً مع ظهور مشكلة التغير المناخي التي تمثل خطراً بالغاً على كوكب الأرض بوجه عام، لذا يعد هذا الاقتصاد الجديد بمثابة طوق نجاة لتقليل الخطر الناجم عن المشكلات البيئية، والحفاظ على الموارد الطبيعية.

لذا يمكن تعريف الاقتصاد الأخضر بأنه اقتصاد أو نظام اقتصادي يراعى البعد البيئي والبعد الاجتماعي مع البعد الاقتصادي، ويحافظ على استدامة الموارد الطبيعية لحماية حقوق الأجيال القادمة، وذلك باستخدام التكنولوجيا النظيفة لتحقيق نمو اقتصادي مستدام. كما يمكن تعريف هذا الاقتصاد بأنه هو ” الاقتصاد الذي يوجد به نسبة صغيرة من الكربون ويتم فيه استخدام الموارد بكفاءة “، أو بأنه اقتصاد يؤدي إلى تحسين حالة الرفاهية البشرية والإنصاف الاجتماعي، مع العناية في الوقت نفسه بالحد من المخاطر البيئية وحالات الشح الإيكولوجية” وهو التعريف الذي استحدثه برنامج الأمم المتحدة للبيئة كتعريف للاقتصاد الأخضر.

يعتبر الاقتصاد الأخضر هو نموذج اقتصادي تنموي جديد سريع النمو مقترح في مقابل النموذج الاقتصادي السائد، والذي يُوصف بالاقتصاد الأسود الذي يعتمد على حرق الوقود الأحفوري مثل: البترول والفحم والغاز الطبيعي كمصدر للطاقة.

أهمية الاقتصاد الأخضر

صورة بها الكرة الأرضية على شكل أخضر وعليها أسهم وذلك ضمن أهمية الاقتصاد الأخضر للدول والشعوب
ما أهمية الاقتصاد الأخضر؟

يعد التحول للاقتصاد الأخضر (الاقتصاد البيئي) ضرورة حتمية تسعى إليها الحكومات والدول لتحقيق منافع اقتصادية وبيئية واجتماعية، لما يلي:

  • يعمل هذا الاقتصاد على تعزيز التنافسية الاقتصادية، وتحفيز النمو الاقتصادي:
    وذلك لأن زيادة حجم الاستثمارات الخضراء تؤدي إلى تسارع عجلة النمو الاقتصادي العالمي.
  • يساهم هذا الاقتصاد أيضًا في خلق فرص عمل لأفراد المجتمع.
  • كما أنه يعمل على تقليل نسب الفقر من خلال تحقيق الرفاه الاقتصادي وتوفير حياة كريمة للمواطنين.
  • الاقتصاد الأخضر يمكنه مواجهة التحديات البيئية من خلال:
    • خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.
    • تقليل حجم النفايات.
    • استخدام الموارد الاستخدام الأمثل.
    • حماية التنوع البيولوجي.
    • الحفاظ على الثروة السمكية.
    • وقف الرعي الجائر واستنزاف الغابات.
يمكن تحقيق الأهداف العامة للاقتصاد الأخضر من خلال الاهتمام بالبيئة والتعامل الجيد مع موارد الكرة الأرضية، والتوقف عن تلويثها، واستخدام الطاقة النظيفة، وفي العموم أثر الاقتصاد الأخضر قادر على حل العديد من المشاكل التي تواجه البشرية.

“قد يهمك: أضرار كثرة النوم


فوائد الانتقال للاقتصاد الأخضر

يعتبر الدافع الرئيسي للانتقال إلى الاقتصاد الجديد (الأخضر) هو البحث عن حلول للأزمات التي عجز النظام الاقتصادي التقليدي عن علاجها كالأزمة المالية العالمية 2008، وأزمة الغذاء، وأزمة تغير المناخ، وأزمة نقص المياه والطاقة. لذا من أهم فوائد الانتقال للاقتصاد الأخضر أنه يستبدل الوقود الأحفوري (Fossil fuels) بالطاقة المستدامة والتقنيات منخفضة الكربون، ويشجع تحسين كفاءة الموارد والطاقة، كما أنه يولد نمو أسرع في المدى الطويل من الاقتصاد البني، كما أنه يدرك قيمة رأس المال الطبيعي ويستثمر فيه، ويعطى معيشة حضرية أكثر استدامة وتنقلاً منخفض الكربون.

“اطلع على: فوائد القرنبيط للسرطان


متطلبات التحول إلى الاقتصاد الاخضر

علبة بها نقود معدنية ونبات خارج منها على تربة طينية ويد إنسان بها تراب ضمن التحول إلى الاقتصاد الأخضر
ما هي متطلبات التحول إلى الاقتصاد الاخضر؟

يتطلب الانتقال من الاقتصاد التقليدي إلى الاقتصاد الجديد (الأخضر) التالي:

  • مجموعة من القوانين والخطط الضريبية والإعانات:
    والذي يتطلب من صانعي السياسات دمج مبادئ الاقتصاد الجديد (الأخضر) في خطط التنمية الوطنية والأجندات الإقليمية والرؤى الحديثة لإدارة عمليات التنمية.
  • كما يتطلب الاهتمام بالمناطق الريفية.
  • تحرير التجارة الدولية أيضًا هام عند التحول نحو الاقتصاد الأخضر.
  • زيادة الاهتمام بالاستثمار في مجال الطاقة المستدامة.
يمكن تحقيق الاقتصاد الأخضر من خلال مجموعة متنوعة من الوسائل، وذلك مثل:الاستثمار في الطاقة النظيفة، وتحسين جودة البيئة، وتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

“اطلع على: الأرق؛ وما هي الأسباب التي تؤدي للإصابة بالأرق”


الدول النامية والتحول إلى الاقتصاد الجديد

مما سبق ذكره يتضح أن مفهوم الاقتصاد الأخضر أصبح كثير التداول، خصوصاً مع سعي دول العالم للتحول إليه، نظرا لكثرة الفوائد التي تتحقق من الانتقال إليه، ولكن قد تجد الدول النامية صعوبة في التحول إليه وذلك:

  • لعدم توافر متطلبات التحول إلى الاقتصاد الأخضر، مثل عدم وجود التشريعات والقوانين اللازمة.
  • عدم توافر التمويل اللازم سواء لإنشاء بنية تحتية جيدة لعملية التحول، أو لتطبيق الأساليب التكنولوجية.
لذا على الدول المتقدمة ومنظمات المجتمع الدولي تقديم الدعم المادي والمعنوي لتهيئة الأجواء لتحول هذه الدول النامية إلى الاقتصاد الأخضر.

“قد يهمك: أفضل شركات الطيران في العالم


خصائص مشتركة ناشئة لمفهوم الاقتصاد الأخضر

في التالي أهم الخصائص المشتركة الناشئة لمفهوم هذا الاقتصاد :

  • هذا الاقتصاد وسيلة لتحقيق التنمية المستدامة، وفي نفس الوقت لا يعد بديلاً لها.
  • هذا الاقتصاد ييسر تحقيق التكامل بين الأبعاد الأربعة للتنمية المستدامة، والتي هي: الأبعاد البيئية، والاجتماعية، والاقتصادية، والتقنية أو الإدارية.
  • يجب تطويع هذا الاقتصاد مع الأولويات والظروف الوطنية.
  • كما يلزم  تطبيق مبدأ المسؤوليات المشتركة بين أجهزة الدولة المعنية للانتقال الطوعي صوب هذا الاقتصاد الجديد.
  • ينبغي ألا يستخدم هذا الاقتصاد كوسيلة لفرض أي قيود تجارية أو أي شروط على المعونة أو على تخفيف الدين.
  • ينبغي أن يعالج هذا الاقتصاد التشوهات التجارية، والتي منها على سبيل المثال الإعانات الضارة بيئيًا.
  • كما يجب أن يعترف بالسيادة الوطنية على الموارد الطبيعية.
  • يجب أيضًا أن يرتكز على كفاءة الموارد، وعلى أنماط استهلاك وإنتاج مستدام.

“اطلع على: طرق العناية بالبشرة الجافة


جهود مصر لتعزيز الإقتصاد الأخضر

كرة أرضية وأسهم بورصة وقارات العالم وكل هذا أخضر اللون على خلفية بيضاء ضمن جهود مصر في الإقتصاد الأخضر
جهود دولة مصر لتعزيز الإقتصاد الأخضر

تعمل الدولة المصرية جاهدة لتعزيز الاقتصاد الأخضر للتقليل من المخاطر البيئية المرتبطة بالاقتصاد الحالي، وتشمل أهم جهود مصر لتعزيز الاقتصاد الأخضر التالي:

  • لدى الدولة استراتيجية للانتقال إلى هذا الاقتصاد تتضمن العديد من المبادئ والجهود الكبيرة لمعالجة هذه الانتهاكات.
  • أطلقت الدولة مبادرات لتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في المشاريع الخضراء.
  • كما وضعت الدولة أيضًا خطة شاملة لجعل مصر لاعبًا رائدًا في الاقتصاد الأخضر العالمي.
  • إطلاق الاستراتيجية الوطنية لتغيير المناخ 2050.
  • إصدار السندات الخضراء، والتي هي صكوك استدانة يتم إصدارها للحصول على أموال تخصص لتمويل المشروعات التي تتصل بالمناخ أو البيئة.
  • إقامة العديد من مشروعات الاقتصاد الأخضر، منها:
    • مشروعات الطاقة (مثل: الهيدروجين الأخضر، محطة بنبان أكبر مزرعة طاقة شمسية في العالم).
    • مشروعات النقل (مثل: تحويل السيارات الحكومية لكي تعمل بالغاز الطبيعي بدلًا من البنزين).
    • مشروعات الصناعة.
    • مشروعات الزراعة والمياه (مثل: محطة مياه المحسمة).

“تعرف على: شركات السيارات الصينية في السعودية


القمة العالمية للاقتصاد الأخضر 2022

تعد القمة العالمية للاقتصاد الأخضر حدث مهم جمع القادة وصناع القرار لمناقشة سبل تعزيز الاستثمارات الخضراء، حيث كانت القمة فرصة عظيمة للتواصل وتبادل الأفكار حول أفضل الطرق والسبل للتعامل مع مشكلة تغير المناخ الخطيرة. كما ساعدت القمة في الترويج للدول الرائدة في اتخاذ الإجراءات المناخية. هذه القمة جمعت العديد من صناع القرار والمستثمرين في محاولة لتعزيز الاستثمارات الخضراء، وقد تم عقد هذه القمة في دولة الإمارات العربية المتحدة في 28 و 29 من شهر سبتمبر 2022.

“اطلع على: افضل شركات السيارات الصينية


الاقتصاد الإسلامي والاقتصاد الأخضر

يمكن اعتبار الاقتصاد الإسلامي الصورة العامة للاقتصاد الأخضر، فهذا الاقتصاد يقوم على مبادئ العناية بالبيئة، والتعامل الأمثل مع الموارد الطبيعية، وتحقيق التنمية المستدامة. بشكل عام، تتوافق المبادئ الإسلامية للعدالة الاجتماعية وحماية البيئة مع أهداف الاقتصاد الأخضر، حيث يدعونا القرآن أن نكون وكلاء على الأرض وأن نستخدم مواردها بحكمة وعدالة، كما تعلمنا السنة النبوية المحافظة على الموارد وتجنب الهدر والإسراف فيها، ويمكن أن ترشدنا هذه المبادئ العظيمة بينما ننتقل إلى الاقتصاد الجديد الأخضر.

بالإضافة لما سبق، فقد اعتمد البنك الإسلامي للتنمية هذا الاقتصاد الجديد (الأخضر) كإحدى آليات التنمية المستدامة وتأمين الانتقال السلس السهل إليه، وهو يعمل على تمويل مشاريع التخفيف من تغير المناخ والتكيف معه في العديد من البلدان الإسلامية.

يحقق الاقتصاد الإسلامي الصورة العامة للاقتصاد الأخضر.
بشكل عام، الاقتصاد الإسلامي نظام يقوم على مبادئ القرآن والسنة النبوية، وهو نظام يتميز بالعدالة الاجتماعية وحماية البيئة والتنمية المستدامة، ويعد الاقتصاد الإسلامي نظام يمكن أن يساعد في تحقيق اقتصاد أخضر. الاقتصاد الإسلامي لديه القدرة على أن يكون قوة قوية من أجل الخير في كل العالم، ويمكنه أن يساعد في الحد من مشاكل الفقر وعدم المساواة وحماية البيئة.

“اقرأ عن: أنواع مرض السكري


أهم الأسئلة الشائعة عن هذا الاقتصاد

في التالي نجيب على بعض الأسئلة التي تخص مصطلح اقتصاد أخضر، وهي التالي:

ما هو مفهوم الاقتصاد الاخضر؟

استحدث برنامج الأمم المتحدة للبيئة تعريفاً عملياً، عرف به الاقتصاد الأخضر بأنه اقتصاد يؤدِّي إلى تحسين حالة الرفاه البشري والإنصاف الاجتماعي، مع العناية في الوقت نفسه بالحدّ على نحو ملحوظ من المخاطر البيئية.

ما هي مكونات الاقتصاد الاخضر؟

يتكون الاقتصاد الأخضر من خمسة مكونات رئيسية، وهي: الطاقة المتجددة، والمباني الخضراء، والنقل المستدام، وحماية البيئة، والحفاظ على الموارد الموجودة.

تعرفنا هنا بشكل عن أهم المعلومات التي تخص الاقتصاد الأخضر، والذي من المتوقع أن يكون حل مناسب للمشاكل الخطيرة المقلقة التي تواجهها الدول والأفراد، والتي تهدد بزوال العرق البشري من الوجود في حالة عدم التوصل لعلاج لمشكلة التغير المناخي وعدم استخدام الطاقة النظيفة الصديقة للبيئة بدلًا من الوقود الأحفوري المدمر للأرض.

التعليقات مغلقة.