اضطراب القلق العام؛ أهم أعراضه النفسية والجسدية وطرق علاجه

generalized anxiety disorder

اضطراب القلق العام؛ ما نقصد باضطراب القلق العام؟ وما الأسباب التي تؤدي للإصابة به؟ وهل يمكن علاج هذا الاضطراب؟ وما أعراض اضطراب القلق العام الجسدية والنفسية؟

اضطراب القلق العام (generalized anxiety disorder)؛ من الأمراض التي قد يتعرض إليها الكثير من الأشخاص في وقتنا الحالي؛ نتيجة لصعوبات الحياة والمشاكل اليومية المتكررة بل وكثرة المتطلبات والمسؤوليات التي تقع على كاهل الأفراد، فتجعلهم في حالة من التوتر والقلق وهذا أمر طبيعي. أما إذا كانت حالة دائمة من الذعر والخوف والقلق الشديد إزاء المواقف والأشخاص بل وحتى الأماكن بصورة مُفرطة، وما هو لا يستدعي كل هذا القدر من الذعر والخوف، أو حتى لا يستدعي إطلاقاً هذه الهواجس، فنحن في هذا المقال بصدد التعرف على ماهيته وأعرضه وهل هو خطير أم لا، كما سنطرح بعض العلاجات التي تمكنك من تخطي هذا المرض والعيش براحة واطمئنان. تعرف هنا على أخطر 8 أعراض جسدية ونفسية له مع دليل الشفاء.


ما هو اضطراب القلق العام

بشكل بسيط وسلس سنشرح هنا ما هيه هذا النوع من الاضطراب. القلق العام وله مسمى آخر وهو القلق المعمم أو (generalized anxiety disorder) وتُختصر لـ (GAD)، وهي حالة من الرعب والفزع الشديد طويل الأمد على أقل تقدير 6 أشهر. لا يستطيع المُصاب بها أن يشعر بالارتياح أو الاسترخاء، كذلك عدم السيطرة على نفسه وعلى حركته مع كثرة التشنجات وزيادة كبيرة في وتيرة خفقان القلب.

النساء هم الجنس الأكثر عُرضة للإصابة بهذا الاضطراب من الرجال بمعدل الضعف، وكل 5 أشخاص من 100 شخص يعانون من هذا المرض. أثبتت بعض الدراسات أن الأشخاص المُصابين بهذا الاضطراب عادةً يكونوا مُصاحبين لإصابة اضطرابات أخرى نفسية وعقلية منها:

  • الاكتئاب.
  • الأفكار الانتحارية.
  • اضطرابات القلق الأخرى.
  • الوسواس القهري.
  • اضطراب الكرب.

كلما كانت فترة المرض طويلة عن المعتاد أو كانت مصاحبة لاضطرابات وأمراض نفسية أخرى أو هناك تاريخ عائلي مع الاضطراب، كلما طالت فترة العلاج والشفاء منه؛ لأنه بهذه الحالة يصبح مرض مزمن. وهنا يأتي السؤال ما هي أعراض اضطراب القلق العام؟ والجواب في التالي.

“اقرأ أيضًا: أفضل 10 أطعمة تسبب السعادة وتحارب الحزن


اعراض اضطراب القلق العام الجسدية

شخص يمسك رأسه بدماغه يجلس على كرسي وذلك كأحد أعراض اضطراب القلق العام الجسدية
ما اعراض اضطراب القلق العام الجسدية؟

هناك الكثير من الأعراض التي تصاحب هذا الاضطراب منها النفسية التي تحدث داخل الإنسان بمختلف الأحاسيس المنفعلة المتضاربة والهواجس والتخيلات الغير منطقية والأفكار الغير عقلانية، وكذلك الجسدية والتي تظهر في خلل في أعضاء من جسد الإنسان أو تظهر في شكل الشعور بالألم في مناطق معينة عن غيرها في الجسم، ونحن هنا سنعرض لكم الأخيرة وهي الأعراض الجسدية في الآتي:

  • يتسم اضطراب القلق العام بزيادة معدل ضربات القلب.
  • الأرق وعدم الانتظام في النوم.
  • ضغط على الأعصاب والعضلات.
  • ألم ونغز في الصدر.
  • عدم القدرة على التنفس بالشكل السليم.
  • كما يتميز اضطراب القلق العام باضطرابات المعدة والقولون.
  • الإصابة بالجفاف.
  • الهياج والعصبية المفرطة: تعد من أعراض اضطراب القلق العام الجسدية.

“قد يفيدك: التخلص من الضغط النفسي والتوتر


أعراض اضطراب القلق العام النفسي

شخص يعاني من أعراض اضطراب القلق العام النفسية يجلس على مكتب ويضع يديه على رأسه وأمامه لاب توب
ما أعراض اضطراب القلق العام النفسي؟

الأعراض النفسية لهذا الاضطراب التي يشعر بها المريض تكون كثيرة ومتعددة، وتختلف حدتها من شخص لآخر وحسب شدة المرض، ولكنها شيء أساسي يظهر للمريض بغض النظر عن درجتها. نُلخص لكم أهم الأعرض النفسية المصاحبة لهذا الاضطراب فيما يلي:

  • الرعب والفزع تجاه أشياء معينة لا تستدعي هذا الفزع كله.
  • المصابون باضطراب القلق العام يكون لديهم الشعور المفرط بالقلق والخوف.
  • من أصغر المواقف تشعر بالتهديد والموت الوشيك.
  • الشك في أقرب المقربين بأنهم سيأذونك ويريدون التخلص منكَ.
  • الرغبة أن يكون كل شيء في حياتك بشكل مثالي، أما إذا حدث عكس ذلك فهي لطامة كبرى.
  • العجز عن الاسترخاء والهدوء: أحد أعراض اضطراب القلق العام النفسية.
  • يعاني الأشخاص المصابون باضطراب القلق العام أيضًا بضعف الثقة بالنفس والشعور بالارتباك.
  • انتظار عبارات الثناء والشكر في كل كبيرة وصغيرة وكل معروف تفعله.

“تعرف على: نصائح للنجاح في الحياة


شخص واقف وممسك رأسه بيده يقف أمام حائط أسود به العديد من الرسومات للبحث عن علاج لاضطراب القلق العام
طرق علاج اضطراب القلق العام

اضطراب القلق العام هو اضطراب يجب العمل على إيجاد علاج ضروري له، ويشمل علاج هذا الاضطراب الخطوات التالية:

  • توقف عن تعاطي الكحوليات والمخدرات بجميع صورها وأشكالها وكميتها.
  • توقف عن التدخين، فعلى عكس المتوقع من أن مادة النيكوتين تساهم في الشعور بالاسترخاء، إلا أن هذا الشعور مؤقت وزائل:
    فيحدث نهم في التدخين وهو ما يسبب التوتر واضطراب القلق العام.
  • العلاج بالقرآن الكريم والصلاة.
  • تعلم كيف تسيطر على التوتر.
  • مارس التأمل (Meditation)، لما له من منافع ومزايا عديدة ومختلفة في الحد من التوتر والقلق بشكل هائل:
    كما يساعد على تنظيم الأفكار وترتيبها، مع احتواء للمشاعر السلبية.
  •  تمارين التنفس، طريقة من طرق علاج اضطراب القلق العام والحد من التوتر والقلق وهي تساعد على تنظيم عضلة القلب.
  • الاهتمام بما تتناوله فله تأثير على الحالة النفسية لك، وهو أحد طرق كيف تكون بصحة جيدة.

إذا كانت الطرق السابقة في الحد من التوتر والسيطرة عليه وعلاج اضطراب القلق العام أو اضطراب القلق المعمم لم تجدي نفعاً، فعليك بزيارة الطبيب على الفور؛ لما للأطباء من طرق أخرى للعلاج بالأدوية ومضادات الاكتئاب، والتي قد تساعد في علاج الاضطراب، أو يمكنك طلب الدعم من المقربين أو الأصدقاء حتى لا تسوء الحالة أكثر من الوضع الراهن.

أما إذا كانت لديك أفكار أو ميول انتحارية فيقتضي عليك فوراً بطلب الدعم والعلاج من الطوارئ. دولة مصر تعمل على تقديم الدعم النفسي للتقليل والحد من حالات الانتحار التي تحدث خصوصاً بين الشباب والمراهقين، وهناك بعض أرقام الطوارئ التي قد تلجأ إليها في ذلك منها:

الأمانة العامة للصحة النفسية التابعة لوزارة الصحة والسكان المصرية (08008880700) وللخط الأرضي (0220816831)، هناك أيضاً المجلس القومي للصحة النفسية يمكنك التواصل على الرقم التالي (20818102).

“قد يهمك: أفضل 10 أطعمة تسبب السعادة وتحارب الحزن


هل اضطراب القلق العام generalized anxiety disorder خطير؟

كما رأينا فإن القلق العام أحد أهم الاضطرابات النفسية التي تصيب الشخص، وقبل الرد على سؤال هل هذا الاضطراب خطيراً أم لا، علينا أولاً بالتعرف على الأسباب التي تؤدي إلى اضطراب القلق العام وبعدها سنذكر الإجابة على هذا السؤال. بالنسبة للأسباب التي تؤدي لاضطراب القلق العام فسنلخصها فيما يأتي:

  • وجود فترة طويلة من تعاطي المخدرات والكحول أو التدخين.
  • الجينات والعوامل الوراثية، فتاريخ العائلة الوراثي في هذا الاضطراب قد يلعب دوره في الإصابة به، سواء من أحد الوالدين أو من الأجداد.
  • المواد الكيميائية في المخ، فأي خلل قد يحدث في إفراز تلك المواد والهرمونات في الدماغ قد يؤدي إلى اضطرابات القلق العام:
    من أمثلة تلك الهرمونات (السيرتونين، والنورادرينالين).
  • القسوة وسوء المعاملة، أي التعرض الطويل إلى أشكال مختلفة من العنف والإيذاء البدني والنفسي بشتى بطرق مختلفة:
    سواء عنف منزلي وأسري في التربية، أو العنف زوجي.
  • الاغتصاب أو التحرش، إن التعرض لتلك المسائل الصعبة والمؤلمة في حياة الإنسان تجعله دائماً في حالة من الخوف والفزع وتأنيب الضمير لتصل به المسألة إلى اضطرابات نفسية ومنها هذا الاضطراب.
  • المرض العضوي، حيث إن الإصابة بخلل عضوي في جسم الإنسان ولفترة طويلة منها قد يعرضه للإصابة بهذا الاضطراب أيضاً.
  • الشخصية الخجولة، فمن طابع الشخصية الخجولة البعد عن المواقف المحرجة، وتجنب بشتى الطرق التعرض إلى أي كلمة سلبية أو أي كلمة انتقاد موجهة له.

بعد أن لخصنا أهم الأسباب التي تُصيب الإنسان بهذا الاضطراب، الآن قد حان وقت الإجابة على السؤال الرئيسي وهو هل اضطراب القلق العام خطير؟ الحقيقة أنه تختلف درجة خطورة هذا الاضطراب وحدته بحسب درجة التعامل مع الأسباب والمواقف السابق ذكرها ودرجة التخطي لها، والطبيب الخاص بك هو من يحدد تلك المسألة من الخطورة، ولكن بصفة عامة إذا كانت الأعراض لديك متأزمة بشكل كبير جداً وتجد صعوبة في التعامل معها بدرجة توقف أنشطتك اليومية وحياتك، إذاً لا بد من وجود طبيب ودعم مناسب لك.

“قد يفيدك: أنواع مرض السكري


أهم الأسئلة التي تخص اضطراب القلق العام

في التالي جواب لأهم الأسئلة التي تخص اضطراب القلق العام، وهي التالي:

كم يستمر مرض القلق النفسي؟

يعد المرض العقلي حالة خطيرة يمكن أن يكون لها تأثير عميق على حياة الشخص، ومن ذلك مرض القلق النفسي، والذي يمكن أن يستمر لفترة قصيرة، أو يمكن أن يكون حالة مزمنة تستمر لأشهر أو حتى سنوات؛ وهذا يعتمد على أسباب المرض والأعراض المصاحبة له.

متى يكون القلق خطيرا؟

القلق هو عاطفة طبيعية يشعر بها الكل من وقت لآخر، وهذا شعور طبيعي عندما نكون قلقين أو متوترين أو خائفين بشأن شيء ما. بالنسبة لمعظم الناس، يكون القلق قصيرًا ويزول بسرعة، ولكن للبعض الآخر، يمكن أن يكون القلق طويل الأمد وقد يعيق ممارسة الأنشطة اليومية، وعندما يحدث هذا، يطلق عليه اضطراب القلق العام، والذي إن لم يُعالج فسوف يكون خطيرًا على الشخص.

يعتبر اضطراب القلق العام أحد أهم المشاكل النفسية التي تواجه الأشخاص، وقد كان هو موضوع مقالنا واستفضنا فيه عن ما هو هذا الاضطراب، مع بيان أعراضه الجسدية من خلال وجود اختلالات في الجسم، وبيان أعراضه النفسية وهي الأحاسيس والمشاعر المُفرطة، مع توضيح لأسبابه وعوامل خطورته وما هي طريقة تحديد الخطورة منه، كما أوضحنا طرق مختلفة للعلاج generalized anxiety disorder، آملين في أن كل شخص يتلقى الرعاية النفسية والجسدية التي يستحقها من تلك الاضطرابات والاختلالات والأمراض التي قد تصيب أي شخص منا.

التعليقات مغلقة.