ما الفرق بين أعراض الزائدة والقولون؛ وما هو أوجه الشبه بينهما؟

ما الفرق بين أعراض الزائدة والقولون؛ وما هو أوجه الشبه بينهما؟

الفرق بين أعراض الزائدة والقولون (The difference between symptoms of appendicitis and colon)؛ كلًا من أعراض الزائدة والقولون قد تتشابه بالتالي يحدث في العادة شك وحيرة بين أعراضهما وذلك بسبب موقعهما القريب من بعضهما البعض، ولكن بالطبع هناك فرق كبير بينهما، إذا ما هو الفرق بين أعراض الزائدة والقولون؟ وما هو أوجه الشبه بينهما؟ سوف تجدون الإجابة على هذه الأسئلة بإذن الله تعالى في هذا المقال.


أعراض الزائدة الدودية

أعراض الزائدة تشمل التالي:

  • شعور الإنسان بألم مفاجئ حول السُرة ينتقل في العادة للمنطقة السفلية بالبطن (الألم بالجزء الأيمن من أسفل البطن).
  • تفاقم ألم البطن هذا عند السعال، أو المشي، أو التحرك بشكل مفاجئ، أو عند الضغط على البطن، أو العطس، أو الشهيق.
  • حدوث ارتفاع درجة حرارة جسم المصاب، وتزداد في حالة زيادة الالتهاب في المرارة.
  • أيضًا الغثيان والاستفراغ من أعراض التهاب الزائدة الدودية.
  • كذلك وجود ألم وصعوبة في عملية الإخراج.
  • انتفاخ البطن.
  • الإمساك أو الإسهال.
  • عدم القدرة على إخراج الغازات.
  • أيضًا من أعراض الزائدة الدودية فقدان الشهية: أي عدم الشعور بالجوع في المعتاد.

أعراض الزائدة عند النساء الحوامل

مكان الألم لدى النساء الحوامل يختلف، فقد تشعر بألم الزائدة الدودية في جزء مختلف من البطن بسبب تغيرات الجسم لاستيعاب نمو الجنين، وقد تعاني النساء الحوامل أيضًا من الغثيان أو القيء، وقد يُصابون بألم في أي مكان على الجانب الأيمن من البطن.

أعراض الزائدة عند الأطفال

معظم حالات التهاب الزائدة الدودية تحدث لدى الأشخاص الذين تقع أعمارُهم بين 10 إلى 20 عامًا، لذلك من الهام معرفة الأعراض حيث قد لا يتمكن بعض الأطفال ولا سيما الأطفال الصغار من وصف أعراضهم، وقد يُظهر الأطفال أيضًا علامات غير لفظية تدل على شعورهم بالألم، وهي:

  • المشي وهو منحني.
  • النوم على جانبه.
  • صعوبة الاستيقاظ أو البقاء مستيقظًا.
التهاب الزائدة هو حالة طبية عاجلة تتطلب التدخل الطبي. يجب العلم أن الألم المُصاحب لإصابة الشخص بالزائدة الدودية يختلف عن ألم القولون، حيث أن آلام الزائدة الدودية تبدأ من نصف البطن وتتحرك لساعات، وبعدها ينتقل من منتصف البطن ويظهر أسفل الجانب الأيمن الذي هذا هو مكان الزائدة الدودية، وهذا الألم يستمر لوقت طويل وتزداد شدته، ويكون مصحوبًا بالأعراض السابقة.

“تعرف على كيفية: الحفاظ على الجهاز الهضمي

صورة بها رجل يتألم وخلفه رسم للجهاز الهضمي وذلك ضمن الحديث عن أعراض الزائدة الدودية
ما أعراض الزائدة الدودية؟

أعراض القولون العصبي

صورة بها رجل يضع يديه على بطنه من الألم وذلك للتعبير عن أعراض القولون العصبي
ما أعراض القولون؟

فيما يخص أعراض متلازمة القولون العصبي، في التالي أهم 6 من الأعراض المرافقة للقولون العصبي:

  • ألم وانقباضات بالبطن بشكل كامل، وهذا الألم يزداد في العادة بعد تناول الطعام ويقل بعد القيام بالإخراج.
  • التعب العام.
  • وجود مخاط في البراز.
  • وجود اختلاف في المظهر العام للإخراج.
  • وجود ألم في الظهر.
  • شعور الشخص بالحاجة الملحة للإخراج، وحدوث تقطّع الإخراج وغير ذلك من مشاكل الإخراج.

يجب العلم أن القولون العصبي هو مرض مزمن لا يحتاج لزيارة طارئة للطبيب وحتى الآن ليس له علاج نهائي، لكن يساعد تناول بعض الأدوية واتباع الحميات الغذائية في التخفيف من أعراضه، وذلك مثل تناول اكلات مناسبة للقولون.

من الأشياء الهامة التي تبين الفرق بين التهاب الزائدة والقولون العصبي، طبيعة الألم وشدته، ففي حالة التهاب الزائدة يكون الألم حاد وشديد، بينما يكون الألم في حالة التهاب القولون العصبي متوسط الشدة.

لماذا يحدث اللبس بين أعراض القولون والزائدة؟

بالرغم من الفرق بين أعراض الزائدة والقولون كما أوضحنا، إلا أنه يوجد عدة نقاط تشابه بين الاثنين، وبالتالي فإن السبب في حدوث هذا اللبس بين أعراضهما إلى التالي:

  • الإمساك.
  • الإسهال.
  • انتفاخ البطن.
  • غازات في البطن، ولكن في حالة الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية يكون هنا طرد الغازات أصعب.
  • تراجع الشهية.
قد يتسبب هذا التشابه في الأعراض في التشخيص الخاطئ وتناول العلاجات المختلفة التي قد تؤدي إلى أضرار صحية للجسم، ومن هنا يجب التمييز بين الأعراض وتحديد الحالة بدقة من خلال الفحوصات الطبية المختلفة.

الفحوصات الطبية للتفريق بين أعراض القولون والزائدة

صورة بها رجل يضع يديه على بطنه من الألم وذلك للتعبير ضرورة الفحص الطبي للتعرف على الفرق بين أعراض الزائدة والقولون
الفحص الطبي للتعرف على ما الفرق بين أعراض الزائدة والقولون

بعد أن تعرفنا على الفرق بين أعراض الزائدة والقولون، سوف نتحدث هنا عن الفحوصات الطبية للتفريق بين أعراضهما، حيث يقوم الأطباء بإجراء العديد من الكشوفات والفحوصات المخبرية بهدف التفريق بين أعراض الزائدة والقولون. من هذه الإجراءات التالي:

إجراء فحص الدم (Blood test)

يقوم الأطباء هنا بعمل فحص للدم، وفي حالة ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء فهذا يُعد مؤشرًا على حدوث التهاب في الزائدة الدودية.

إجراء فحص البول (Urinalysis)

يقوم الأطباء بإجراء فحص البول، وذلك بهدف التأكد من أن الألم بالبطن ليس بسبب التهاب بالجهاز البولي أو بسبب مشكلة حصى الكلى.

فحوصات الحساسية

أيضًا يتم القيام بعمل فحوصات الحساسية، وذلك مثل: فحص حساسية اللاكتوز (Lactose intolerance)، ويرجع السبب في هذه الفحوصات لكون مرضى القولون في العادة يعانون من الحساسية ضد اللاكتوز.

التأكد من نمو البكتيريا النافعة

يجب العلم أن عدم نمو البكتيريا النافعة بداخل القولون دليل على وجود مشاكل في القولون.

التنظير (Scope)

أيضًا من طرق التشخيص الهامة في معرفة الفرق بين أعراض الزائدة والقولون هو التنظير وذلك باستخدام أنبوب يصل داخل أعضاء الجسد.

بشكل عام تشخيص التهاب الزائدة الدودية يكون من خلال: تصوير البطن بالموجات الصوتية “سونار”، وعمل تحاليل صورة الدم الكاملة، وعمل تحليل سرعة ترسيب “CRB”. أما تشخيص التهاب القولون يكون من خلال: القيام بتصوير البطن بالموجات الصوتية “سونار”، وعمل تحليل ومزرعة براز، وعمل فحص دلالات التهاب.
بعد الخضوع للفحوصات السابقة، يمكن للطبيب المختص تحديد سبب الإصابة الفعي، بالتالي يساعد ذلك في وصف العلاج المناسب والصحيح للحالة.

“قد يهمك: تحسين صحة الجهاز الهضمي


ما هي خطورة عدم التفريق بين أعراض الزائدة والقولون؟

تتمثل أهمية وفائدة معرفة الفرق بين أعراض الزائدة والقولون في إيجاد العلاج المناسب للحالة المرضية الموجودة لدى المريض، حيث أن التشخيص الصحيح للحالة يؤدي بالضرورة لإعطاء العلاج المناسب وبالتالي يتماثل المريض للشفاء. لكن القيام بالتشخيص الخاطئ لالتهاب الزائدة على أنها تهيج للقولون، سوف يؤدي لتفاقم الحالة وزيادة الالتهاب وهذا سوف يؤدي إلى التالي:

انفجار الزائدة الدودية

تفاقم التهاب الزائدة الدودية نتيجة الجهل وعدم العلم بالفرق بين أعراض الزائدة والقولون، يؤدي إلى انفجارها وانتشار الالتهاب بتجويف البطن، ويحتاج وقتها المريض لعملية مستعجلة للقيام باستئصال الزائدة الدودية.

تكوين خراج داخل البطن

الخراج في العادة يتكون بسبب انفجار الزائدة وبقائها بداخل البطن، حيث يضطر الطبيب لسحب الخراج وبعد القيام بذلك بأسبوعين يقوم باستئصال الزائدة الدودية.

يجب العلم أن الزائدة الدودية هي الأكثر خطورة من مشكلة تهيج القولون من جميع النواحي، بالتالي يجب علينا معرفة الفرق بين أعراض الزائدة والقولون، ويجب عليك مراجعة الطبيب فورًا في حالة حدوث اشتباه أن الأعراض التي لديك أو لدى من حولك هي أعراض الزائدة.

“اطلع على: فوائد عصير البرتقال


كيف يكون العلاج؟

بعد التعرف على الفرق بين أعراض الزائدة والقولون، فيما يخص كيفية علاج الدودية والقولون فالجدول التالي يوضح ذلك:

المرض سبب المرض / حالة المرض طريقة العلاج
التهاب الزائدة الدودية إذا كان الالتهاب بسيطًا هنا سيخضع المريض للعلاج بالمضادات الحيوية من خلال حقن بالوريد
التهاب الزائدة الدودية إذا كانت الالتهابات شديدة هنا علاج التهاب الزائدة الدودية: التدخل الجراحي لاستئصالها
التهابات القولون (بشكل عام يتوقف على طبيعة وسبب الإصابة به) ميكروب في القولون العلاج بالمضادات الحيوية
التهابات القولون طفيليات في القولون أدوية مضادة للطفيليات
التهابات القولون الدرن تناول أدوية الدرن
التهابات القولون القولون التقرحي الخضوع للعلاج المناعي بالكورتيزون

“اطلع على: ما المقصود بالزلازل


الفرق بين عسر الهضم والقولون العصبي

في السابق تعرفنا على أعراض القولون العصبي وأعراض أعراض الزائدة الدودية، ومن الهام على المريض زيارة الطبيب والالتزام بتناول الأدوية الموصوفة من الطبيب للتقليل من الألم المصاحب لهذه المشكلة ومساعدة المريض على التعايش. يجب العلم أن الأعراض التي تصاحب عسر الهضم تختلف عن الأعراض التي تصاحب القولون العصبي، وإذا كنت تعاني من مشكلة عسر الهضم سوف تشعر بهذه الأعراض التالية:

  • الشعور بالحموضة والحرقة بالصدر بعد القيام بالأكل أو الشرب.
  • الشعور بالمرارة بالحلق نتيجة رجوع الأكل والسوائل إلى الفم (mouth).

إذا شعرت بالألم بالظهر أو بالمعدة، قد يكون هذا دليلًا على الإصابة بالقولون العصبي (التهاب القولون العصبي) وليس عسر هضم، ولكن يبقى زيارة الطبيب المختص هي الأمر الفاصل في هذا الموضوع، فمن خلاله الطبيب يمكن الاطمئنان ومعرفة التشخيص الدقيق لما يمر به المريض.

“قد يهمك: تاريخ الأهرامات المصرية


بعض العادات للتعايش مع القولون العصبي

بعض التعرف على الفرق بين أعراض الزائدة والقولون العصبي، يجب العلم أن مريض القولون العصبي يحتاج لمعرفة الطريقة الأمثل المساعدة على التعايش مع القولون العصبي، وذلك نظرًا لعدم وجود علاج نهائي وفعال حتى الآن للقضاء على آلام القولون. في التالي نقدم بعض العادات الهامة التي تساعد على تقليل آلام القولون والتخفيف من الأعراض التي ترافقه حتى يستطيع الشخص المريض ممارسة حياته بشكل طبيعي:

  • تناول الدواء الموصوف من الطبيب.
  • طهي الطعام بالمنزل مع محاولة استخدام المكونات الطازجة قدر المستطاع، مع التحكم بكمية التوابل وتقليلها حتى لا يحدث التهيج في القولون.
  • القيام بتسجيل أنواع الطعام التي تتناولها والإحساس بعدها لكي تعرف تأثير مختلف أنواع الأطعمة على القولون لديك، وإذا وجدت بعض الأعراض تتكرر معك بعد أنواع معينة من الأطعمة فتجنب تناولها بكثرة.
  • ممارسة الرياضة باستمرار.
  • تقليل التوتر قدر المستطاع والحد من الشعور بالقلق.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية والكحول.
  • مضغ الطعام ببطء.
  • تجنب الأكل الدهني أو الحار.
  • تقليل الكافيين قدر المستطاع، ومن الأفضل عدم الزيادة عن 3 أكواب من الشاي أو القهوة يوميًا.
  • القيام بتحديد مواعيد ثابتة لتناول وجبات طعامك، ويُفضل عدم اعتمادك على وجبة واحدة بأول أو آخر اليوم.
  • تناول الفاكهة الطازجة باعتدال بدون الزيادة أو التفريط.

كيف اعرف اني مصاب بالتهاب الزائدة الدودية؟

يُمكن ذلك من خلال معرفة الألم المُصاحب للزائدة الدودية، حيث تبدأ آلام الزائدة الدودية من نصف بطنك وتتحرك لساعات، ثم ينتقل الألم ويظهر أسفل الجانب الأيمن من بطنك، وهذا الألم يستمر معك لوقت طويل وتزداد شدته مصحوبًا بالأعراض السابقة في المقال.

كيف تفحص الزائدة بالبيت؟

فيما يخص جواب كيف تفحص الزائدة بالبيت؟ فيمكن للشخص الذي يشعر بآلام في منطقة البطن اليمنى السفلية تجريب بعض الطرق لفحص وجود التهاب الزائدة الدودية في المنزل، حيث يوصي الأطباء بوضع اليد على المنطقة المؤلمة والضغط عليها بلطف لمدة 10 ثوانٍ.إذا ازداد الألم أثناء الضغط ثم انسحب بسرعة فهذا قد يشير إلى وجود التهاب الزائدة الدودية. بعض الأطباء ينصحون أيضًا بفحص الحركة والشرب والنوم، حيث يمكن ملاحظة تغييرات في هذه العادات بسبب وجود آلام في البطن. مع ذلك يتوجب على المصاب بآلام في منطقة البطن اليمنى السفلية زيارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة وتشخيص التهاب الزائدة الدودية بشكل صحيح.

هل كثرة التبول من علامات الزائدة الدودية؟

بالرغم من أن كثرة التبول قد تكون علامة لعدم الراحة في منطقة البطن، فإنها ليست بالضرورة دليلًا على إصابة الشخص بالتهاب الزائدة الدودية، فالأعراض الأساسية المصاحبة لالتهاب الزائدة الدودية تشمل الآلام الحادة في البطن والغثيان والقيء، ولا ترتبط بأعراض المسالك البولية.

تَكمن مشكلة الأمراض والمشاكل الصحية التي تُصيب مكان واحد بالجسم في تشابه أعراضها في أوقات كثيرة، وهذا الحادث في الجهاز الهضمي، وهذا يجعل الطبيب يطلب القيام بالعديد من الفحوصات لكي يصل إلى التشخيص الصحيح للمرض، الذي يتبعه الوصف الدقيق للعلاج المناسب للحالة الذي سوف يساعده على الشفاء بإذن الله تعالى. في هذا المقال تعرفنا على الفرق بين أعراض الزائدة والقولون العصبي “The difference between symptoms of appendicitis and colon”، ومن خلال الفهم الجيد لكلًا من أعراض الزائدة الدودية وأعراض القولون العصبي سوف نصل إلى التعرف على الفرق بينهما.

 

تابع موقعنا

تعليقات (0)
إغلاق