فوائد فاكهة الفيجوا؛ مع معرفة أهم المعلومات عن هذه الفاكهة الغريبة

feijoa fruit benefits

فوائد فاكهة الفيجوا؛ ما المقصود بفاكهة الفيجوا؟ وما هي فوائد هذه الفاكهة الغريبة اللذيذة؟ وهل يوجد لها أضرار على الصحة؟ المعلومات الهامة بانتظارك هنا.

فوائد فاكهة الفيجوا؛ تناول الفواكه المختلفة بانتظام واعتدال أمر صحي يعود بالنفع على جسم الإنسان من نواحي متنوعة، ومع وجود العديد من الفواكه الغريبة يجد الإنسان الرغبة في التعرف على فوائد ومميزات تلك الأنواع، ومن ذلك فاكهة الفيجوا الغريبة. هنا سوف نتعرف على فوائد فاكهة الفيجوا من خلال معرفة أهم وأفضل 10 عناصر غذائية توجد بها، مع معرفة أهم المعلومات عن هذه الفاكهة الغريبة.


شجرة فاكهة الفيجوا ونبذة عن هذه الفاكهة

الفيجوا هي فاكهة تشبه الجوافة المعروفة وتحمل فوائد جيدة، وتعرف علميًا باسم الفيجوا الشائعة (Acca sellowiana). تعرف هذه الفاكهة أيضًا بأسماء أخرى، ومن ضمنها جوافة الأناناس، وجوافاستين (Guavasteen). تنحدر الفيجوا من العائلة النباتية الآسية (The myrtle family)، وهي من الفواكه التي يوجد بينها وبين فاكهة الجوافة المشهورة روابط وثيقة.

هذه الفاكهة حلوة المذاق تنمو على أشجار دائمة الخضرة، والموطن الأصلي لها عدة دول، أبرزها: البرازيل والأرجنتين، وتشيع زراعتها حاليًا في مناطق متفرقة حول العالم.

شجرة فاكهة الفيجوا تنمو لارتفاعات عالية تبلغ في المتوسط 5 أمتار، ولهذه الأشجار أزهار تكون بيضاء اللون، ويتخللها من الداخل عدة درجات لونية تتراوح بين البنفسجي والوردي. ثمار شجرة فاكهة الفيجوا تنمو حتى يصل طولها إلى 5 سنتيمترات في المتوسط. يوجد قشور خضراء لثمار فاكهة الفيجوا، وعندما تنضج تلك الثمار يكتسب لبها مذاق أقل مرارة وأكثر حلاوة وهو يجمع بين كلًا من مذاق: الأناناس والفراولة والنعناع.

يمكنك الاستمتاع بفاكهة الفيجوا والاستفادة من تركيبتها الغذائية المميزة إما عن طريق تناولها طازجة، وهي الطريقة التي قد لا يفضلها البعض، أو عن طريق استخدامها في صناعة الكثير من الأطباق والمنتجات الغذائية اللذيذة، ومن ذلك: المربى وأطباق السلطة.

“اقرأ كذلك: تقوية المناعة للحامل


القيمة الغذائية لفاكهة الفيجوا

القيمة الغذائية لفاكهة الفيجوا
القيمة الغذائية لفاكهة الفيجوا

قبل التعرف على فوائد فاكهة الفيجوا الصحية والغذائية، نتعرف في البداية على القيمة الغذائية لهذه الفاكهة، حيث تحتوي ثمرة واحدة من فاكهة الفيجوا الناضجة والمقشورة على التالي من المواد الغذائية:

العنصر الغذائي القيم الغذائية/ الثمرة الواحدة
الطاقة 25.6 سعرة حرارية
الماء 35 جرام
البروتينات 0.3 جرام
ألياف غذائية 2.98 جرام
الكالسيوم 7.14 ملليجرام
فيتامين ج 13.8 ملليجرام
مغنيسيوم 3.78 ملليجرام
الفسفور 7.98 ملليجرام
حديد 0.06 ملليجرام
النياسين 0.124 ملليجرام
الفوليت 9.66 ميكروجرام
9.66 ميكروجرام 1.26 ملليجرام
بوتاسيوم 72.2 ملليجرام

“اقرأ كذلك: فوائد الأسماك


العناصر الغذائية في فاكهة الفيجوا

العناصر الغذائية في فاكهة الفيجوا
العناصر الغذائية في فاكهة الفيجوا

بفضل ما تمتلكه الفيجوا من قيمة غذائية مرتفعة، فقد يكون لهذا النوع من الفواكه عدة فوائد متنوعة، وفي التالي نتعرف على أهم وأفضل العناصر الغذائية في فاكهة الفيجوا، وهي:

مضادات الأكسدة ودورها بالفيجوا

تحتوي فاكهة الفيجوا على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة التي تحمي خلايا الجسم المختلفة من التلف بسبب الجذور الحرة الضارة. بسبب مضادات الأكسدة القوية في الفيجوا، يمكن لتناول هذه الفاكهة أن يسهم في تقليل فرص إصابة الإنسان بأمراض الأعصاب التنكسية، والتي منها: أمراض ألزهايمر، والخرف.

معدن البوتاسيوم من العناصر الغذائية في فاكهة الفيجوا

يوجد معدن البوتاسيوم بنسبة عالية في هذا النوع من الفواكه، وهو معدن متعدد الفوائد للجسم. يعمل البوتاسيوم على توسعة الأوعية الدموية والتقليل من الإجهاد المفروض عليها، وهذا قد يسهم في خفض وتقليل ضغط الدم المرتفع.

الفوليت ماذا يكون؟

يحتوي الفيجوا على الفوليت بنسب عالية والذي هو حمض الفوليك، وهو يلعب دورًا مهمًا في الجسم، حيث يساعد على صنع الحمض النووي والمواد الوراثية الأخرى. يساعد حمض الفوليك أيضًا الجهاز العصبي على العمل بشكل صحيح.

فيتامين ب6 وأهم الفوائد

تحتوي فاكهة الفيجوا على نسبة عالية من فيتامين ب6، وهو فيتامين له عدد من الفوائد الهامة لجسم الإنسان، وتناول هذه الفاكهة يعمل على التقليل من فرص الإصابة بالاكتئاب (Depression)، والذي قد يصيب الشخص نتيجة نقص مستويات فيتامين ب6 لديه.

الألياف الغذائية من العناصر الغذائية في فاكهة الفيجوا

تعد الفيجوا أحد الفواكه الغنية بالألياف الغذائية الهامة للجسم من جوانب مختلفة. تعمل الألياف على تقليل منسوب الكولسترول الضار بالجسم مقابل تعزيز وتحسين مستويات نظيره الجيد، وهذه الفاكهة يمكن اعتبارها ضمن فاكهة أفضل غذاء للقلب.

كما أن الألياف الغذائية قد تساعد عمومًا في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي عمومًا، فهي قد تساعد جنبًا إلى جنب مع المحتوى الغذائي الغني للفيجوا في التعزيز من إنتاج العصارات الهضمية، والتحسين من قدرة جدران القناة الهضمية على تحريك ودفع الطعام المهضوم والفضلات بانتظام، وهذا قد يسهم في التالي:

  • تحسين قدرة جسم الإنسان على الانتفاع والاستفادة من الغذاء المتناول:
    يكون ذلك عن طريق التعزيز من قدرة القناة الهضمية على امتصاص المواد والعناصر الغذائية من الطعام.
  • تنظيم الهضم وجعل الشخص أقل عرضة للإمساك.
  • التخفيف من حدة اضطرابات الهضم بعد حصولها، ومن ذلك: عسر الهضم، وتشنجات المعدة، والنفخة.
  • التقليل من احتمالية التعرض لبعض الأمراض الخطيرة التي قد تحدث تصيب الجهاز الهضمي:
    وذلك مثل: سرطان القولون والمستقيم.

معدن الحديد وأهميته

يوجد معدن الحديد في الفيجوا بكمية جيدة نسبيًّا، وهو معدن يعمل مع فيتامينات المجموعة (ب) بهذه الفاكهة على تعزيز إنتاج كريات الدم الحمراء بالجسم.

“اقرأ كذلك: أضرار المشروبات الغازية

فيتامين ج أو ما يعرف بفيتامين سي

يعمل هذا الفيتامين مع غيره من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة في هذه الفاكهة على جعل جهاز المناعي للإنسان أكثر قدرة وفعالية على مقاومة ومكافحة الأمراض وأنواع العدوى المختلفة، ويتم ذلك من خلال الآتي:

  • مكافحة النشاط الضار الجذور الحرة، والتي يمكن لنشاطها أن يعمل على تحفيز الإصابة بالسرطان وبالأنواع المختلفة من العدوى والمشاكل الصحية.
  • التعزيز من قدرة جسمك على إنتاج كريات الدم البيضاء التي تلعب دورًا هامًا في تحصينه وحمايته ضد العديد من الأمراض.

النحاس بفاكهة الفيجوا

معدن النحاس يوجد في هذه الفاكهة بكمية جيدة، وهو ضروري للتشغيل السليم للعديد من الإنزيمات ويشارك في امتصاص واستقلاب الحديد. يشارك النحاس أيضًا في إنتاج الطاقة في الخلايا، وكذلك في تكوين النسيج الضام. يمكن أن يؤدي نقص النحاس إلى فقر الدم وعيوب العظام ومشاكل في استقلاب الكوليسترول.

الكالسيوم من العناصر الغذائية في فاكهة الفيجوا

يوجد معدن الكالسيوم في فاكهة الفيجوا بنسبة جيدة، وهو ضروري لنمو العظام والأسنان القوية والحفاظ عليها. كما أنه يلعب دورًا في تخثر الدم، ووظيفة الأعصاب، وتقلص العضلات. يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم إلى هشاشة العظام، وهي حالة تصبح فيها العظام ضعيفة وهشة.

المنغنيز بالفيجوا

يوجد معدن المنغنيز في فاكهة الفيجوا بكمية جيدة، وهو يعتبر من العناصر الغذائية الأساسية، لأن الجسم يحتاجه ليعمل بشكل صحيح. يشارك المنغنيز في العديد من العمليات المختلفة في الجسم، بما في ذلك التمثيل الغذائي وتكوين العظام والتكاثر والتئام الجروح.

العناصر الغذائية في الفيجوا والعظام

لب فاكهة الفيجوا اللذيذ يحتوي على منسوب جيد من عدد من المعادن الهامة للعظام، وتحديدًا: معادن البوتاسيوم، والنحاس، والمنغنيز، والكالسيوم، والحديد.

هذه التركيبة الطبيعية السابقة الفريدة للفيجوا، قد تجعل منها أحد الفواكه المميزة الداعمة لصحة العظام، حيث يمكن لتناولها أن يعمل على تحقيق التالي:

  • رفع وزيادة مستويات كثافة النسيج العظمي.
  • تقليل فرص إصابة الإنسان بأمراض العظام، مثل: هشاشة العظام.

“قد يهمك: فوائد الهليون الغذائية


فوائد الفيجوا الصحية

فوائد الفيجوا الصحية
فوائد الفيجوا الصحية

فاكهة الفيجوا تحتوي على منسوب مرتفع من الكثير من العناصر الغذائية التي قد يكون لها دورًا هامًّا في دعم صحة الجسم وحمايته من الأمراض، وفي التالي أهم فوائد الفيجوا الصحية، وهي:

  • تعزيز الإدراك (رفع مستويات التركيز).
  • تعزيز تدفق الدم للدماغ، ويمكن اعتبار الفيجوا ضمن فواكه أفضل غذاء للدماغ.
  • الحفاظ على صحة وسلامة الجهاز العصبي.
  • الحفاظ على قوة الذاكرة أو تقويتها وتنشيطها.
  • تقليل الكولسترول الضار ودعم جهاز الدوران.
  • يمكن لتناول هذه الفاكهة أن يجعل الشخص أقل عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض ومشاكل القلب والشرايين:
    مثل: النوبة القلبية، الخثرات الدموية، والتصلب العصيدي، وارتفاع ضغط الدم.
  • مقاومة العدوى والعمل على تقوية مناعة الجسم.
  • تنظيم العملية الهضمية من فوائد الفيجوا الصحية.
  • تعزيز قوة عظامك.
  • قد تفيد في تنظيم سكر الدم، والمحافظة على استقرار مستوياته.
  • العمل على تحسين ودعم نشاط عمليات الأيض المختلفة بالجسم.
  • المحافظة على صحة الفم والأسنان، والقيام بمقاومة التسوس والتقرحات الفموية.
  • قد تفيد الفيجوا في فقدان الوزن الزائد من الجسم.
  • الحفاظ على صحة العيون وقوة البصر.
  • تعزيز مستويات النشاط والطاقة.
  • مقاومة شيخوخة البشرة، والتخفيف من حدة علامات الشيخوخة بعد ظهورها.

أضرار فاكهة الفيجوا

بعد التعرف على فوائد فاكهة الفيجوا الصحية والغذائية السابقة، يجب العلم أنه حتى الآن ليس لفاكهة الفيجوا أية أضرار معروفة، بل على العكس فهي تعد من الفواكه الآمنة لمعظم الأشخاص.

مع ذلك فهي في بعض الحالات قد تتسبب في حدوث ردود فعل تحسسية للبعض، أو تؤدي إلى مضاعفات صحية للأشخاص المصابين بأمراض معينة، لذلك يفضل تناولها باعتدال، كما يتم التوصية باستشارة الطبيب المعالج قبل تناولها من قبل الأشخاص المرضى المصابين بمشاكل صحية معينة.


تناول فاكهة الفيجوا يمكنه أن يعزز ويحسن الحالة الصحية للجسم من جوانب مختلفة، حيث أن التركيبة الغذائية الغنية لهذه الفاكهة هي السبب في فوائد فاكهة الفيجوا الصحية والغذائية. بفضل محتوى الفيجوا من العديد من مضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات، يمكن لتناول هذه الفاكهة بانتظام واعتدال ضمن حمية غذائية صحية ومعتدلة أن يجعل صحة الإنسان أفضل.

الافضل على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اترك رد