تقوية المناعة للحامل؛ مع ذكر أهمية دعم وتقوية مناعة المرأة الحامل

pregnant women Immunity booster

تقوية المناعة للحامل كيف يكون؟ تعرف على أفضل الطرق الهامة والفعالة في زيادة مناعة الحامل، وزيادة قدرة جسدها على منع الأمراض المختلفة، وأفضل الأطعمة الهامة لها.

تقوية المناعة للحامل؛ أثناء الحمل يكون جهاز المناعة للمرأة أضعف وأكثر عرضة للإصابة بالعدوى؛ لذا تحتاج النساء الحوامل إلى توخي مزيد من الحذر بشأن نظامهن الغذائي، وإدراج الأطعمة التي تساعد على تعزيز مناعتهن، حيث يمكن أن يساعد القيام بعدة أشياء في تقليل مخاطر إصابة الحامل بالعدوى. هنا سوف نتعرف على كيفية تقوية المناعة للحامل من خلال بيان أفضل وأهم 20 طريقة تعمل على تحقيق ذلك، مع ذكر أهمية دعم وتقوية مناعة المرأة الحامل.


أهمية تقوية المناعة للحامل

النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بالأمراض والالتهابات بسبب التغيرات في جهاز المناعة لديهن. لذلك، من المهم بالنسبة لهم اتخاذ خطوات لتعزيز مناعتهم. تتضمن بعض الإجراءات البسيطة اتباع نظام غذائي صحي، والحصول على قسط كافٍ من النوم، وغسل أيديهم بانتظام. إذا أصيبت المرأة الحامل بمرض، يمكن أن يكون أكثر خطورة ويشكل خطرًا أكبر عليها وعلى طفلها.

يعمل الجهاز المناعي للمرأة الحامل باستمرار على حمايتها وطفلها النامي من الغزاة الأجانب، مثل البكتيريا والفيروسات. ومع ذلك، يمكن أن يؤدي هذا في بعض الأحيان إلى المبالغة في رد فعل الجهاز المناعي ومهاجمة الأنسجة السليمة. هذا يمكن أن يسبب مشاكل للمرأة الحامل وطفلها النامي. لذلك من المهم أن تتخذ المرأة الحامل خطوات لتقوية مناعتها، مثل الحصول على قسط كافٍ من الراحة، وتناول نظام غذائي متوازن.

قد يؤدي عدم الاهتمام بتعزيز مناعة المرأة الحامل إلى عواقب وخيمة، بما في ذلك:

  • يرفض جسم المرأة الحامل الجنين، وفي بعض الحالات قد يؤدي ضعف جهاز المناعة لدى المرأة إلى فقدان الجنين.
  • تتعرض النساء الحوامل لضيق التنفس والحساسية وأمراض أخرى، لها آثار سلبية على صحتهن وصحة الجنين.
  • خطر انخفاض الوزن عند الولادة، وعدم استقرار الصحة عند الرضع.
  • التعرض للبكتيريا والفيروسات والالتهابات الأخرى بسبب ضعف جهاز المناعة.
لذلك، فإن تقوية المناعة للحامل قد يساعد في تجنب الحالات المذكورة أعلاه.

تناول البروبيوتيك وصحة الحامل

أحد الإجابات على سؤال: كيفية تقوية المناعة للحامل هو تناول البروبيوتيك، حيث يجب أن يؤخذ باستمرار سواء من مصادره الطبيعية، مثل: الزبادي ومخلل الملفوف،  أو عن طريق منتجات البروبيوتيك الصيدلانية.

البروبيوتيك (البكتيريا المفيدة) تقدم الفوائد التالية للحمل:

  • تعزيز مناعة الطفل، وذلك عن طريق حماية الطفل من الأمراض، مثل: الربو (ضيق التنفس) والحساسية على المدى الطويل.
  • تقوية المناعة للحامل عمومًا.
  • تشير بعض الدراسات إلى أن البروبيوتيك قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة ببعض العدوى لدى النساء الحوامل:
    مثل عدوى الخميرة المهبلية والتهابات المسالك البولية.
  • قد تساعد البروبيوتيك أيضًا في تقليل شدة ومدة نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي الأخرى.

البروبيوتيك هي كائنات حية دقيقة يمكن أن تساعد في الحفاظ على توازن صحي لبكتيريا الأمعاء، وقد أظهرت بعض الدراسات أنها يمكن أن تعزز المناعة لدى النساء الحوامل. هناك العديد من مكملات البروبيوتيك المختلفة المتاحة، ومن المهم اختيار واحد مصمم خصيصًا للنساء الحوامل.

بعض سلالات الكائنات الحية المجهرية مفيدة أكثر من غيرها، لذلك من المهم قراءة الملصق بعناية قبل اختيار المكمل. تعتبر البروبيوتيك آمنة بشكل عام لمعظم الناس، ولكن من الأفضل دائمًا التحدث مع مقدم الرعاية الصحية قبل تناول أي مكملات، خاصة أثناء الحمل.

اتباع نظام غذائي صحي من طرق تقوية المناعة للحامل

اتباع نظام غذائي صحي من طرق تقوية المناعة للحامل
اتباع نظام غذائي صحي من طرق تقوية المناعة للحامل

تقوية مناعة المرأة الحامل يتطلب عدد من الأشياء الهامة ومنها التغذية السليمة، فمن الضروري المحافظة على النظام الغذائي الصحي والمتوازن، وهذا الأمر جيد لكلًا من الأم والطفل. مناعة المرأة الحامل مهمة ليس فقط لصحتها، ولكن أيضًا لصحة طفلها النامي. التغذية السليمة ضرورية وأساسية لدعم وظائف جهاز المناعة.

على المرأة الحامل التأكد من كون نظامها الغذائي يتضمن التالي:

  • الدهون الصحية، تعد من الأطعمة التي تفيد في زيادة مناعة الحامل.
  • البروتينات، ويعد البيض اللحوم الحمراء من مصادرها مع ضرورة الانتباه إلى الاعتدال في تناولهما:
    كي لا تتعرض الحامل إلى أضرار الإفراط في اللحوم والبيض.
  • الكربوهيدرات المفيدة.
  • الفيتامينات والمعادن المهمة، مثل: فيتامين ج (سي) ومجموعة فيتامينات ب ومعادن الكالسيوم والزنك، فكل هذه من أطعمة تقوي المناعة.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين سي، مثل: الخضروات الداكنة والفواكه وبخاصة الحمضيات والكيوي، والفلفل الملون، والجوافة.

إن اتباع نظام غذائي متنوع يتضمن الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة ومصادر البروتين الخالية من الدهون هو أفضل طريقة لتلبية هذه الاحتياجات. هناك عدد قليل من العناصر الغذائية الأساسية التي تعتبر مهمة بشكل خاص للنساء الحوامل للتركيز عليها، بما في ذلك الحديد وحمض الفوليك وفيتامين (أ):

  • الحديد ضروري لإنتاج خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى جميع أنسجة الجسم.
  • حمض الفوليك مهم لتقسيم الخلايا وتخليق الحمض النووي.
  • فيتامين (أ) مهم لنمو ووظيفة الخلايا المناعية.
يجب على النساء الحوامل التحدث إلى الطبيبة حول احتياجاتهن الفردية لهذه العناصر الغذائية.

“اقرأ أيضًا: فوائد الشاي الأخضر على الريق


تناول فيتامين د

أحد طرق تقوية المناعة للحامل هو الحصول على احتياج الجسم اليومي من فيتامين د، والذي يعد مهم جدًا لتقوية مناعة الجسم. يحتاج الجسم البشري إلى التعرض المستمر لأشعة الشمس بهدف تحفيز إنتاج الفيتامين (د) في الجسم، كما يوجد بعض الأطعمة المحتوية على كميات من هذا العنصر الغذائي، مثل: الأطعمة المدعمة كالحليب وبعض أنواع الزبادي وعصير البرتقال.

  • فيتامين (د) ضروري للمرأة الحامل وطفلها النامي لما يلي:
  • يساعد على نمو عظام وأسنان الطفل بشكل صحيح.
  • قد يحمي من بعض الأمراض المزمنة في وقت لاحق من الحياة، مثل مرض السكري من النوع الأول والتصلب المتعدد.
  • يمكن أن يؤدي نقص فيتامين د إلى الإصابة بالكساح، وهي حالة تؤدي إلى تليين العظام وضعفها، يمكنك اتباع نصائح لتقوية العظام لدعم صحة وقوة عظامك.
قد تحتاج النساء الحوامل اللواتي لا يحصلن على ما يكفي من فيتامين د من الطعام أو أشعة الشمس إلى تناول مكمل غذائي. في هذه الحالة من الضروري للحامل أن تناول 2000 وحدة دولية من الفيتامين (د) كمكمل غذائي بهدف دعم مناعتها والحصول على فوائد هذا الفيتامين الأخرى.

الحصول على الزنك

أحد طرق تقوية المناعة للحامل هو الحصول على احتياج الجسم من معدن الزنك، والذي هو عنصر غذائي ضروري وهام لتعزيز مناعة المرأة الحامل ومقاومة الأمراض  المختلفة، مثل: نزلات البرد. الزنك مهم كذلك لنمو الجنين وخاصة الجهاز العصبي له، وتحتاج المرأة الحامل إلى 50٪ من الزنك أكثر من المرأة غير الحامل. يمكن أن يؤدي نقص الزنك إلى تشوهات خلقية وانخفاض الوزن عند الولادة المبكرة.

يوجد عدد من الأطعمة الغنية بالزنك، مثل: الأسماك والفاصوليا والمكسرات بأنواعها واللحوم الحمراء، كما يمكن إيجاد الزنك في الفواكه ولكن بكميات قليلة. يمكن أيضًا تناول الزنك كمكمل غذائي.

يجب على الحامل استشارة الطبيبة المختصة قبل تناول مكملات الزنك.

تناول المكسرات من طرق تقوية المناعة للحامل

تناول المكسرات من طرق تقوية المناعة للحامل
تناول المكسرات من طرق تقوية المناعة للحامل

الطبقة الخارجية من المكسرات تحتوي على مواد كيميائية تعمل على مساعدة خلايا الدم البيضاء في التعرف على الفيروسات ومكافحتها، وهذا الأمر يعزز مناعة المرأة الحامل في محاربة الأمراض المختلفة. تعد المكسرات من المصادر الرائعة للعناصر الغذائية مثل فيتامين (هـ) ومعادن النحاس والسيلينيوم والمغنيسيوم، وكلها مهمة للمحافظة على نظام مناعي قوي. يمكن أن يساعد تضمين بعض المكسرات في النظام الغذائي اليومي للحامل في الحفاظ على صحتها وصحة طفلها.

أظهرت دراسة جديدة أن النساء الحوامل اللائي يأكلن المكسرات قد يكونن أقل عرضة للإصابة بمضاعفات أثناء الحمل والولادة. وجد الباحثون أن النساء اللائي تناولن أونصة واحدة على الأقل من المكسرات أسبوعيًا كن أقل عرضة بنسبة 30٪ للولادة المبكرة، مقارنة بالنساء اللائي لم يأكلن المكسرات.

ووجدت الدراسة أيضًا أن النساء اللائي تناولن المكسرات كن أكثر عرضة لإنجاب أطفال أكثر صحة، مع انخفاض خطر انخفاض الوزن عند الولادة ومحيط الخصر الأصغر.

على الرغم من كون المكسرات مصدرًا جيدًا للعناصر الغذائية الأساسية، بما في ذلك الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، إلا أنها تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية، لذلك يجب تناولها باعتدال.

زيادة مناعة الحامل بتناول الثوم

زيادة مناعة الحامل بتناول الثوم
زيادة مناعة الحامل بتناول الثوم

من ضمن الإجابة التي تخص سؤال: كيفية تقوية المناعة للحامل؟ هو تناول الثوم؛ حيث يوجد به أكثر من 100 مركب كبريتي يسهم في قتل البكتيريا وتقوية المناعة لدى النساء الحوامل. أظهرت الدراسات أن الثوم يمكن أن يساعد في منع نزلات البرد والإنفلونزا، وقد يكون فعالًا أيضًا في علاج التهابات الجهاز التنفسي الأخرى. يعتقد أن الثوم يعمل عن طريق منع نمو البكتيريا والفيروسات.

يعد الثوم مكونًا شائعًا في العديد من المأكولات وقد استخدم لعدة قرون كعلاج طبيعي للعديد من الأمراض. الثوم مفيد بشكل خاص للنساء الحوامل لأنه يساعد على تقوية جهاز المناعة والحماية من نزلات البرد والالتهابات الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر الثوم مصدرًا غنيًا لمضادات الأكسدة ويمكن أن يساعد في تقليل مخاطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة.

“اقرأ أيضًا: نصائح لتقوية القلب


زيادة مناعة الحامل بالراحة والنوم جيدًا

قلة النوم لها تأثير سلبي على المستوى النفسي والجسدي للمرأة الحامل، بالإضافة إلى الارتباط الوثيق بانخفاض المناعة؛ لذا فإن النوم أمر ضروري لتعزيز وتقوية مناعة المرأة الحامل. من المهم أن تحصل المرأة الحامل على قسط كافٍ من النوم. يمنح النوم الجسم الفرصة للراحة وإصلاح نفسه، كما أنه يساعد على تقوية جهاز المناعة.

يمكن أن يساعد الحصول على قسط كافٍ من النوم أثناء الحمل، على بقاء الحامل بصحة جيدة وتجنب الإصابة بالأمراض.

التعقيم والنظافة الشخصية وصحة الحامل

يعد التعقيم والنظافة الشخصية أحد طرق تقوية المناعة للحامل، فبالإضافة إلى المحافظة على النظافة الشخصية، فإن القيام بغسل اليدين بشكل متكرر بالماء والصابون وتعقيمها، يمكنه أن يقلل من إمكانية الإصابة بالفيروسات والبكتيريا والالتهابات الأخرى، ويمنع ضرر جهاز المناعة للحامل.

النظافة الشخصية مهمة للمرأة الحامل لأنها تساعد على تقليل مخاطر الإصابة بالعدوى. تشمل النظافة الشخصية الجيدة ما يلي:

  • غسل يديك بانتظام.
  • الحفاظ على أظافرك نظيفة وقصيرة.
  • تجنب الاتصال بالأشخاص المرضى.
  • تنظيف الأسطح.
يمكن أن تساعد هذه الإجراءات في تعزيز مناعة المرأة الحامل وحمايتها وطفلها من المرض.

تناول الماء من طرق تقوية المناعة

تناول الماء من طرق تقوية المناعة
تناول الماء من طرق تقوية المناعة

أحد طرق تقوية المناعة للحامل الاهتمام بتناول الكميات الكافية من الماء، ومن المهم هنا ملاحظة أن المرأة الحامل تحتاج إلى ما لا يقل عن 2 لتر ونصف من الماء يوميًا للحفاظ على مستوى متوازن من السوائل في الجسم. يساعد الماء في دعم مناعة الحامل كما يلي:

  • يساعد على طرد السموم من الجسم.
  • كما أنه يساعد في الحفاظ على ترطيب الجسم.
  • يمكن أن يساعد شرب الكثير من الماء في تقليل مخاطر الإصابة بالعدوى.
  • يمكن أن يساعد أيضًا في منع الجفاف. يمكن أن يؤدي الجفاف إلى الولادة المبكرة، لذلك من المهم شرب الكثير من الماء أثناء الحمل.
  • يساعد على تكوين السائل الأمنيوسي الذي يحمي الطفل في الرحم.
  • يساعد في نقل العناصر الغذائية إلى المشيمة (placenta).
  • يساعد على تنظيم درجة حرارة جسم المرأة الحامل.
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد الماء في منع الإمساك، وهو أمر منتشر أثناء الحمل.

زيادة مناعة الحامل بأخذ اللقاحات بشكل دوري

يجب على النساء الحوامل التواصل بشكل متكرر مع الطبيبة بشأن اللقاحات التي يجب إعطاؤها؛ لتعزيز مناعة الأم وحمايتها من الأمراض، مثل: لقاح الأنفلونزا. التطعيمات مهمة لمناعة النساء الحوامل لأنها تساعد على حمايتهن وأطفالهن من العدوى التي قد تكون ضارة. تساعد اللقاحات على تحفيز إنتاج الأجسام المضادة، والتي يمكن أن تمر بعد ذلك عبر المشيمة وتوفر الحماية للطفل أثناء الحمل وفي الأشهر الأولى من العمر.

من المستحسن أن تتلقى جميع النساء الحوامل لقاح الأنفلونزا (الأنفلونزا) حيث يمكن أن يساعد ذلك في تقليل مخاطر الإصابة بمضاعفات مثل الالتهاب الرئوي. يوصى أيضًا بلقاح السعال الديكي (السعال الديكي) للحوامل، حيث يمكن أن يكون السعال الديكي خطيرًا جدًا لكل من الأم والطفل. هناك أيضًا عدد من اللقاحات الأخرى التي يمكن التوصية بها حسب الظروف الفردية.

“اقرأ أيضًا: نصائح للنجاح في الحياة


تقوية المناعة للحامل بالطرق الأخرى

بالإضافة لما سبق من طرق تخص زيادة مناعة الحامل، يمكن كذلك تقوية مناعة الحامل بما يلي:

  • تناول المكملات الدوائية لبعض العناصر الهامة، وقد سبق ذكر مكملات الزنك والبروبيوتيك وفيتامين د، ونضيف هنا:
    مكملات حمض الفوليك والحديد وزيت السمك.
  • الحد من التوتر من طرق تقوية المناعة للحامل.
  • ممارسة التمارين الرياضية المناسبة للحامل بانتظام.
  • تناول الزنجبيل، والكركم، والعنب، ومنتجات الألبان.
  • عدم تناول الكافيين بجميع صوره، ومن ذلك المشروبات الغازية ومشروبات الشاي والقهوة والكابتشينو.
  • عدم التدخين بشكل تام للحامل، فالتدخين يعد من أشياء تقلل المناعة.
  • عدم تناول المأكولات السريعة أو الفاست فود، كما يجب عدم تناول المقرمشات أو ما يطلق عليه اسم السناكس.
  • ارتداء الملابس المناسبة في فصل الشتاء البارد، أحد طرق تقوية المناعة للحامل.
  • المتابعة المنتظمة مع طبيبة النساء والتوليد.
  • إجراء التحاليل الطبية اللازمة للحامل بشكل دوري؛ بهدف معرفة إذا كان هناك أي نقص في عنصر غذائي أو أكثر من العناصر والمواد الغذائية الرئيسية.

الأسئلة الشائعة عن تقوية المناعة للحامل

في التالي نتعرف على إجابات تخص أهم الأسئلة التي تخص تقوية المناعة للحامل، وهي:

هل مناعة المرأة الحامل ضعيفة؟

تكون مناعة الحامل ضعيف وخاصة بالشهور الأولى من الحمل، وهذا يرجع لمحاولة الجسم التأقلم مع التغيرات الحادثة داخل جسم الحامل، بالتالي يؤثر هذا على كفاءة أجهزة المناعة، وتتعرض الحامل بالتالي  للإصابة بالعديد من الأمراض والفيروسات والبكتيريا والالتهابات بشكل أسرع عن فترة ما قبل.

هل نقص المناعة يسبب الاجهاض؟

تعد اضطرابات المناعة من الأسباب بحدوث الإجهاض المتكرر، حيث أن الأجسام المضادة تتسبب في موت الجنين، وهذا بالتالي يؤدي إلى حدوث إجهاض، وللعلم تشكل الأمراض الخاصة بجهاز المناعة تقريبًا 40% من نسبة الإجهاض المتكرر.


زيادة مناعة الحامل ليس ضروريًا لها فحسب، بل لصحة الجنين أيضًا، وقد تعرفنا هان على أهم طرق تقوية المناعة للحامل. النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بالعدوى والأمراض من غيرهن، لذا فإن تعزيز مناعتهن بالشكل المناسب يعد أولوية ضرورية. اتباع الطرق السابقة يؤدي بالفعل لمناعة قوية للحامل وبالتالي صحة أفضل للجنين.

الافضل على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اترك رد