أشياء تقلل المناعة؛ مع الإجابة على سؤال كيف تقوي جهاز المناعة لديك

things that lower immunity

أشياء تقلل المناعة ما هي؟ تعرف على أهم الأشياء التي تقوم بها وتؤثر بالسلب على صحة جهازك المناعي، تعرف على أمور تضعف المناعة، وكيف تقوي مناعتك للأفضل؟

أشياء تقلل المناعة؛ لا يحب أحد التعرض للإصابة بالأمراض، ولا يحب أحد زيارة عيادات الدكاترة أو التردد على المستشفيات، فالمرض شيء متعب للجسد وللحالة النفسية ويمنع من الاستمتاع بالحياة والقيام بواجبات ومسؤوليات الشخص؛ لذا وجب الاهتمام بما يمنع الأمراض والمشاكل الصحية المختلفة، ألا وهو الاهتمام بمناعة الجسم.

يعد جهاز المناعة في الجسم هو المدافع الأول عن إصابة الإنسان بالعدوى والأمراض والالتهابات، وهو كأي جهاز بجسم الإنسان يتعرض للضعف والقوة بحسب عدة أمور. هنا سوف نتعرف على أشياء تقلل المناعة، حيث سنتعرف على أخطر 12 فعل تضر بجهازك المناعي، مع الإجابة على سؤال كيف تقوي جهاز المناعة لديك؟


نقص المناعة

جهاز المناعة عبارة عن مجموعة من الخلايا والأنسجة والأعضاء التي تعمل معًا لحماية الجسم من الغزاة الأجانب مثل: البكتيريا والفيروسات والكائنات الحية الأخرى التي يمكن أن تسبب المرض.

عندما يعمل جهاز المناعة بشكل صحيح، يكون قادرًا على التعرف على هؤلاء الغزاة الأجانب والقيام باستجابة فعالة للقضاء عليهم من الجسم. ومع ذلك، عندما يتعرض جهاز المناعة للخطر، فقد يكون غير قادر على محاربة هؤلاء الغزاة بشكل فعال، مما يؤدي إلى المرض.

نقص المناعة هي حالة تكون فيها قدرة الجهاز المناعي على محاربة الأمراض المعدية والسرطان ضعيفة أو غائبة تمامًا. البعض من هذه الاضطرابات وراثية، لكن بعضها يمكن أن يكون ناتجًا عن حالات مكتسبة مثل فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز. يمكن لعدد من العوامل المختلفة أن تضعف جهاز المناعة لديك، وتجعلك أكثر عرضة للإصابة بالمرض، وهي أشياء تقلل المناعة سنتعرف عليها في هذا المقال.

جهاز المناعة هو الدفاع الطبيعي للجسم ضد العدوى والمرض، وعندما يتعرض للخطر، تكون أكثر عرضة للإصابة بالمرض. قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة من نوبات متكررة وشديدة من المرض، وقد يواجهون صعوبة في التعافي من هذه الأمراض. في بعض الحالات، يمكن أن تكون المناعة الضعيفة مهددة للحياة.

من المهم للأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة توخي مزيد من الحذر لتجنب التعرض لمصادر محتملة للعدوى، مثل الأماكن المزدحمة أو المرضى.

الإجهاد أحد أشياء تقلل المناعة

الإجهاد أحد أشياء تقلل المناعة
الإجهاد أحد أشياء تقلل المناعة

يمكن أن يؤدي الإجهاد البدني أو العاطفي إلى حدوث استجابة من الغدد الكظرية، مما قد يؤدي إلى انخفاض مؤقت في إنتاج الخلايا الليمفاوية، وهي خلايا الدم البيضاء التي تقاوم العدوى. الإجهاد هو أحد الأشياء التي تقلل المناعة. عندما يكون الشخص متوترًا، فإن الجسم يفرز هرمونات يمكن أن تثبط جهاز المناعة. هذا يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

على الرغم من آثار التعرض للضغط العصبي القوية على جهاز المناعة، إلا أن الكثير من الناس يتجاهله. نظرًا لأن الإجهاد العصبي والنفسي يزيد من مستويات الكورتيزول في الجسم، فإنه يقلل من إنتاج البروستاجلاندين الجيد الذي يدعم وظيفة المناعة. لذلك، وبغض النظر عن المشاكل الصحية الأخرى التي يكون الإجهاد أحد أسبابها مثل أمراض القلب والسكري، فإن الإجهاد الشديد هو أحد أهم العوامل التي تقلل مناعة الجسم، مما يجعل الجسم أكثر عرضة لنزلات البرد والأنفلونزا والالتهابات الأخرى.

يمكن أن يجعل الإجهاد أيضًا من الصعب على الجسم أن يتعافى من المرض.

قلة النوم وضعف المناعة من أمور تقلل المناعة

قلة النوم من أهم العوامل التي تقلل من مناعة الجسم، لأنه بدون نوم كافٍ، لا يكون للجهاز المناعي فرصة لإعادة البناء ويصبح ضعيفًا، ويرتبط الحرمان من النوم بانخفاض عدد خلايا الدم البيضاء التي تساعد الجسم أن يقضي على المرض. لذلك، نم جيدًا كل يوم، لا تسهر لوقت طويل، وذلك لتجنب اضطرابات النوم التي تضر بشكل كبير جهاز المناعة لديك.

يمكن أن يؤدي الحرمان من النوم أيضًا إلى انخفاض إنتاج الخلايا الليمفاوية المقاومة للعدوى؛ لذا يتم ذكره ضمن أشياء تقلل المناعة.

بالإضافة لما سبق هناك العديد من العيوب المرتبطة بقلة النوم.، والتي تشمل التالي:

  • زيادة خطر الحوادث والإصابات: الأشخاص الذين لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم هم أكثر عرضة للحوادث أو إصابات النفس لأي سبب.
  • الحرمان من النوم يمكن أن يؤدي إلى سوء الرأي واتخاذ القرار، وكذلك مشاكل في الذاكرة والتركيز.
  • قلة النوم يمكن أن تزيد من مستويات التوتر، والتي بدورها يمكن أن تؤدي إلى مجموعة كاملة من المشاكل الصحية الأخرى.
  • انخفاض الإنتاجية للشخص.
  • على المدى الطويل، يمكن أن يؤدي قلة النوم أيضًا إلى مشاكل صحية مزمنة مثل السمنة وأمراض القلب والسكري.

سوء التغذية من أمور تضعف المناعة

سوء التغذية من أمور تضعف المناعة
سوء التغذية من أمور تضعف المناعة

يعد اتباع نظام غذائي سيئ أو سوء التغذية أحد أشياء تقلل المناعة؛ فمثلًا فإن قدرة خلايا الدم البيضاء على قتل البكتيريا تتضاءل بشكل كبير عند تناول السكر، كما يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي غني بالدهون غير الصحية والسكريات والأطعمة المصنعة إلى زيادة الوزن وإلى حدوث التهاب، مما قد يؤدي إلى زيادة ضعف جهاز المناعة.

لذلك، يجب أن يشتمل النظام الغذائي الصحي على الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، وكلها تساعد على تقوية جهاز المناعة وتعمل بشكل أفضل.

تحدث سوء التغذية بسبب العديد من الأشياء، من أهمها:

  • اتباع نظام غذائي غني بالسكر والأطعمة المصنعة والدهون الضارة، وهذا يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.
  • يمكن للنظام الغذائي الذي يفتقر إلى العناصر الغذائية الأساسية مثل الفيتامينات C و D أن يضعف مناعتك.
  • سوء التغذية يمكن أن يحدث أيضًا بسبب عدم قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية من الطعام بشكل صحيح.
  • يمكن أن يحدث سوء التغذية أيضًا عندما لا يحصل الجسم على سعرات حرارية كافية ليعمل بشكل صحيح.
تشمل العادات الغذائية التي تضعف المناعة: الإفراط في تناول ملح الطعام، والمبالغة في تناول السكر، وتناول الكافيين بكميات كبيرة، عدم تناول الألياف الغذائية، وتجنب تناول الخضار، وتناول المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، وتناول الأغذية التي بها نسبة عالية من دهون أوميجا 6، وتناول الأطعمة المقلية والوجبات السريعة، بالإضافة إلى تناول الأطعمة المحتوية  على بعض الإضافات، والكربوهيدرات المكررة للغاية.

“اقرأ أيضًا: أضرار الإفراط في تناول اللحوم


تناول الخمور أحد أشياء تقلل المناعة

تناول الكحوليات (الخمور) يمكن أن يضر بجهاز المناعة ويجعلك أكثر عرضة للإصابة بالمرض، ولا سيما عند تناول كميات كبيرة منها، وذلك كما يلي:

  • يمكن أن يؤدي الإفراط في شرب الخمر إلى انخفاض في إنتاج خلايا الدم البيضاء، والتي تعتبر مهمة لمكافحة العدوى.
  • يمكن للكحول أن يلحق الضرر بالكبد المسؤول عن تنقية الدم من السموم. يمكن أن يؤدي ذلك إلى تراكم السموم في الجسم وزيادة خطر الإصابة بالعدوى.
  • يزيد الكحول أيضًا من خطر الإصابة بالجفاف، مما قد يزيد من إضعاف جهاز المناعة.
جهاز المناعة هو دفاع الجسم ضد العدوى والمرض. يمكن للكحول أن يضعف جهاز المناعة، مما يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالمرض. يمكن أن يتداخل أيضًا مع قدرة الجسم على مكافحة العدوى وتأخير الشفاء. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يزيد الكحول من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان، مثل سرطان الفم والحلق.

أمراض تضعف المناعة

هناك العديد من الأمراض المختلفة التي يمكن أن تضعف المناعة. بعض أكثرها شيوعًا تشمل فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز والسكري والسرطان والتوتر المزمن. بالإضافة إلى ما سبق، هناك أيضًا العديد من الأمراض الأخرى الأقل شيوعًا والتي يمكن أن تضعف المناعة أيضًا، وتشمل هذه اضطرابات المناعة الذاتية، مثل مرض الذئبة وداء كرون. كل هذه الأمراض يمكن أن يكون لها تأثير عميق على قدرة الجسم على محاربة العدوى والمرض، مما قد يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة.

بغض النظر عن السبب، فإن أي مرض يضعف جهاز المناعة يمكن أن يكون خطيرًا للغاية وحتى يهدد الحياة.

التدخين من أشياء تقلل المناعة

التدخين من أشياء تقلل المناعة
التدخين من أشياء تقلل المناعة

يعد التدخين أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في جميع أنحاء العالم، وهو سبب معروف للسرطان وأمراض القلب والسكتة الدماغية وأمراض أخرى. كما أنه يضر بالجهاز المناعي، مما يجعل الجسم أقل قدرة على مقاومة العدوى والأمراض. المدخنون أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا والتهابات الجهاز التنفسي الأخرى. هم أيضًا في خطر متزايد للإصابة بالسل.

تتسبب المواد الكيميائية الموجودة في دخان السجائر في إتلاف الرئتين والممرات الهوائية، مما يجعل من الصعب على الجسم التخلص من البكتيريا والفيروسات. هذا يمكن أن يؤدي إلى التهابات الجهاز التنفسي الخطيرة التي يصعب علاجها.

التدخين لا يضر بصحة المدخن فحسب، بل يضر أيضًا بصحة من حوله. التدخين غير المباشر مسؤول عن مجموعة من الأمراض لدى غير المدخنين، بما في ذلك أمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان.

الإصابة بالسمنة ومناعة الجسم

بالإضافة لما سبق نجد أن السمنة من الأشياء التي تقلل المناعة، حيث تضعف السمنة جهاز المناعة لأنها تؤثر على قدرة خلايا الدم البيضاء على التكاثر وإنتاج الأجسام المضادة والوقاية من العدوى. نتيجة لذلك، يكون الأشخاص الذين يعانون من السمنة أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الفيروسية مثل نزلات البرد والإنفلونزا.

تؤدي السمنة أيضًا إلى إجهاد أعضاء وأنسجة الجسم، مما يجعلها أكثر عرضة للتلف والمرض. الإصابة بالسمنة يعد أحد أضرار الإفراط في تناول الطعام، لذا حاول تجنب ذلك.

السمنة تزيد كذلك من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري، والتي يمكن أن تزيد من ضعف جهاز المناعة. يمكن أن تؤدي السمنة كذلك للمشاكل في المفاصل، ولإمكانية توقف التنفس أثناء النوم. بالإضافة إلى ذلك، فإن الأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة هم أكثر عرضة للإصابة بالسرطان. يعد التخلص من السمنة أحد أهم نصائح للحفاظ على القلب.

في حالة السمنة يجب اتباع نظام غذائي لإنقاص الوزن وإزالة الدهون الزائدة لحماية الجسم من الأمراض.

عدم ممارسة الرياضة من الأشياء التي تقلل المناعة

عندما لا تمارس الرياضة، تزيد استجابة جسمك للعدوى والالتهاب، وهذا يعني أنك أكثر عرضة للإصابة بالمرض، وسيستغرق التعافي وقتًا أطول. تزيد التمارين أيضًا من عدد الخلايا القاتلة الطبيعية في جسمك، مما يساعد في محاربة الفيروسات. عندما لا تمارس الرياضة، يكون جهازك المناعي أقل فاعلية في محاربة نزلات البرد والالتهابات الأخرى.

يحتاج الجسم إلى نشاط بدني منتظم ليعمل بشكل صحيح، ويمكن أن يؤدي نمط الحياة الخامل إلى عدد من المشكلات الصحية، بما في ذلك السمنة ومرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان.

 يساعد النشاط البدني الجسم على محاربة العدوى والمرض بشكل أفضل. ينصح بممارسة الرياضة لمدة 20 دقيقة على الأقل في اليوم، لمدة 5 أيام في الأسبوع، للحفاظ على نظام المناعة في أفضل حالاته.

“اقرأ أيضًا: أضرار الحمص


تناول الأدوية بكثرة أحد الأشياء التي تقلل المناعة

من الأمور التي قد تضر بالجهاز المناعي كذلك كثرة تناول الشخص للأدوية؛ حيث يمكن أن يؤدي الإفراط في استخدام المضادات الحيوية وخافضات الحمى (الأدوية التي تخفف من الحمى) إلى إضعاف جهاز المناعة في الجسم، ونتيجة لذلك تقل مقاومة الجسم للبكتيريا وتزداد فرص الإصابة بالعدوى.

الأدوية يمكن أن تتفاعل في كثير من الأحيان مع بعضها البعض ومع المكونات المختلفة لجهاز المناعة، يحتمل أن يسبب هذا اضطراب التوازن الدقيق لجهاز المناعة، مما يؤدي إلى عدد من المشاكل المحتملة.

تتضمن بعض الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لتناول الكثير من الأدوية:

  • زيادة خطر الإصابة بالعدوى.
  • انخفاض فعالية اللقاحات.
  • زيادة احتمالية الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي الاستخدام المزمن لبعض الأدوية إلى مقاومة الأدوية، مما يزيد من صعوبة محاربة الجسم للعدوى.
لا بد من الالتزام بجرعات الأدوية الموصوفة وعدم تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب.

قلة الاهتمام بالنظافة أحد أمور تقلل المناعة

من الأشياء التي تقلل من مناعة الجسم أيضًا عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية، مما يؤدي إلى تعرض الجسم لمزيد من الجراثيم، مما قد يؤدي إلى ضعف جهاز المناعة، وهذا ينطبق أيضًا على نظافة المنزل وموقعك. أفضل طريقة لحماية نفسك وعائلتك من مخاطر ضعف الجهاز المناعي هي ممارسة عادات النظافة الجيدة.

لا يولي الناس في كثير من الأحيان اهتمامًا كافيًا للنظافة، مما قد يؤدي إلى تراكم البكتيريا الضارة وضعف جهاز المناعة. هذا يمكن أن يؤدي إلى عدد من المشاكل الصحية، بما في ذلك أمراض الجهاز الهضمي والتهابات الجهاز التنفسي والأمراض الجلدية. في الحالات الشديدة، يمكن أن يؤدي إلى حالات مهددة للحياة مثل تعفن الدم.

من المهم أن تدرك أهمية النظافة وأن تتخذ خطوات لضمان ممارسة عادات النظافة الجيدة. ويشمل ذلك:

  • غسل اليدين بانتظام بالماء والصابون.
  • تطهير الأسطح في منزلك.
  • تجنب الاتصال الوثيق مع المرضى.
  • تنظيف الأسطح التي تتلامس مع الطعام.
  • غسل أسنانك بالفرشاة.
  • الحفاظ على نظافة أظافرك قبل تناول الطعام.
باتباع هذه الخطوات السابقة، يمكنك حماية نفسك من البكتيريا الضارة التي تضر مناعتك وصحتك.

التعرض للمواد الكيماوية

تؤدي المواد الكيميائية للعديد من المخاطر الصحية؛ لأنها تحتوي على مركبات خطرة تؤثر على وظيفة الجهاز المناعي. لذلك، فإن التعرض المنتظم للمواد الكيميائية والأشعة فوق البنفسجية هو ممارسة خاطئة منتشرة تقلل من المناعة في الجسم وتؤدي إلى الإصابة بالأمراض.

يمكن أن يسبب التعرض للمواد الكيميائية مجموعة متنوعة من الآثار الصحية، وذلك كما يلي:

  • يمكن لبعض المواد الكيميائية أن تسبب السرطان.
  • البعض الآخر قد يؤدي إلى تلف الكبد أو الكلى.
  • يمكن أن تسبب المواد الكيميائية أيضًا تشوهات خلقية ومشاكل في الإنجاب.
  • بعض المواد الكيميائية تؤدي إلى اختلال الهرمونات، والتي يمكن أن تتداخل مع الأداء الطبيعي لجهاز الغدد الصماء.
يجب أن تحاول النساء تجنب استخدام المواد الكيميائية في المنظفات، ويفضل ارتداء القفازات.

التعرض لجفاف الجسم من أمور تقلل المناعة

بالإضافة إلى الأشياء المذكورة أعلاه التي تقلل من مناعة الجسم، يمكن أن يؤثر الجفاف أيضًا على الطاقة والنوم والقدرة على إزالة السموم والفضلات من جسم الإنسان.

يمكن أن يسبب الجفاف الصداع والدوخة والإرهاق. يمكن أن تؤدي الحالات الأكثر شدة إلى ضربة الشمس وتلف الأعضاء وحتى الموت. من المهم أن تبقى رطبًا، خاصة في الطقس الحار أو عند المشاركة في أنشطة شاقة. أفضل طريقة للوقاية من الجفاف هي شرب الكثير من السوائل وتجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو الكحول.

حافظ على جسمك رطبًا جيدًا للمساعدة في طرد السموم ومساعدة جهاز المناعة على منع أي عدوى، لذلك ينصح بشرب الكثير من الماء وترطيب الجسم بالمشروبات الصحية الأخرى مثل الأعشاب والعصائر الطازجة الخالية من السكر.

“اقرأ أيضًا: فوائد البوملي الغذائية


أشياء تقوي المناعة

أشياء تقوي المناعة
أشياء تقوي المناعة

بعد التعرف على أشياء تقلل المناعة، جاء وقت معرفة أشياء تقوي المناعة، فهناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها للحفاظ على صحة وقوة نظام المناعة لديك. من بين أفضل الأشياء التي تقوي المناعة ما يلي:

تناول نظام غذائي صحي

إن تناول نظام غذائي يحتوي على الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والدهون الصحية والبروتينات، سيوفر العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم ليعمل بشكل صحيح. يجب كذلك الاهتمام بتناول الأغذية المفيدة للمناعة، مثل: الأطعمة الغنية بالزنك، والأطعمة الغنية بفيتامين سي. يمكن كذلك تناول المكملات الغذائية، مثل: مكملات فيتامين سي أو مكملات الزنك، ولكن تحت إشراف الطبيب.

تشمل أهم أطعمة تقوي جهاز المناعة في التالي:

  • فواكه الحمضيات.
  • الخضروات الورقية الخضراء.
  • الفلفل الأحمر.
  • الزبادي الخالي من السكر من أطعمة تقوي جهاز المناعة.
  • الشاي الأخضر.
  • الزنجبيل (ginger).
  • الثوم: يعد من أفضل أطعمة تقوي جهاز المناعة.
  • الكركم.

ممارسة الرياضة بانتظام

تساعد التمارين الرياضية على تحسين الدورة الدموية وزيادة إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تساعد على محاربة العدوى.

النوم الكافي من أشياء تقوي المناعة

الحصول على قسط كافي من النوم من الأشياء التي تقوي المناعة، وأمر هام يفيد في تقوية صحة الجسم بشكل عام؛ لأنه يسمح للجسم بالراحة وإصلاح نفسه.

التخلص من التوتر

يجب تقليل مستويات التوتر لديك، والعمل على التخلص من الضغط النفسي والتوتر. بالإضافة إلى الحصول على الراحة اللازمة من العمل، يمكنك تقليل التوتر من خلال ممارسة التأمل واليوجا، بينما يمكن أن يساعد الضحك والترفيه الذاتي في تقليل التوتر العقلي.

تجنب التدخين من أشياء تقوي المناعة

أحد الإجابات على سؤال كيف تقوي جهاز المناعة؟ هو تجنب عادة التدخين السيئة؛ حيث يساعد تجنب التدخين أيضًا على تحسين وظيفة الجهاز المناعي وتحسين الصحة بشكل عام. تذكر أن التدخين أمر محرم تحصل من خلاله على السيئات وضياع المال والصحة.

البعد شرب الخمور

تناول الخمور حتى لو كميات قليلة يضر جسمك وعقلك ومناعتك. البعد عن تناول الخمور أحد الأشياء التي تقوي المناعة، وتذكر أيضًا أن الخمور مشروبات محرمة تحصل من خلالها على السيئات وضياع المال والصحة.


مرضى الإيدز وتقوية المناعة

من ضمن الأشخاص الذين تضعف مناعتهم بشكل كبير نجد مرضى الإيدز، ومن الهام هنا بيان بعض الأشياء التي تقوي المناعة لديهم. بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية الكافية، والحصول على قسط كافٍ من الراحة، وتقليل التوتر، وتجنب التبغ وتعاطي المخدرات، يجب على مرضى الإيدز الاهتمام بالطعام؛ لأن له دور كبير في حالتهم هذه. هناك بعض الأشياء التي يجب على الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة مراعاتها عندما يتعلق الأمر بنظامهم الغذائي، وهي:

  • أولاً، من المهم تناول أطعمة تقوي جهاز المناعة وتجنب الأطعمة المصنعة قدر الإمكان:
    يعد تناول الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة أمرًا ضروريًا، حيث تحتوي هذه الأطعمة على العديد من الفيتامينات والمعادن المهمة التي تساعد على تعزيز جهاز المناعة.
  • ثانيًا، من المهم تجنب الأطعمة التي قد تحتوي على بكتيريا أو فيروسات ضارة، مثل منتجات الألبان غير المبسترة أو اللحوم النيئة.
  • ثالثًا، هناك عدد من المكملات الغذائية المحددة التي يمكن أن تساعد في تعزيز المناعة لدى الأشخاص المصابين بالإيدز:
    مثل: أحماض أوميغا 3 الدهنية وفيتامين د والبروبيوتيك.

الأسئلة الشائعة عن أشياء تقلل المناعة

في التالي إجابة لبعض الأسئلة التي تخص أشياء تقلل المناعة، وهي:

ما هي اعراض ضعف الجهاز المناعي؟

تتمثل أهم أعراض ضعف جهاز المناعة في التالي:
  • حدوث بعض الالتهابات المتكررة بالشعب الهوائية والرئوية.
  • حدوث بعض الالتهابات في الأذن والأنف والجلد، وذلك بشكل مستمر.
  • كثرة تعرض الشخص لحالات العدوى.
  • ظهور حالات الطفح الجلدي.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي مثل: الإسهال، وفقدان الشهية، والإصابة بالقيء والغثيان.
  • الإصابة باضطرابات في الدم، مثل: انخفاض عدد الصفائح الدموية، والإصابة بفقر الدم (الأنيما).
  • حدوث جفاف بمنطقة العين.
  • الشعور بالتعب والإرهاق الشديد.
  • الشعور المستمر بالصداع.

ما هي الفاكهة التي تقوي المناعة؟

أهم الفواكه التي تقوي المناعة نجد: الحمضيات، البابايا، الكيوي، البطيخ، الرمان.


هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تقلل مناعتك، بما في ذلك: الإجهاد، وقلة النوم، وسوء التغذية، وتناول الخمور، والتدخين، والتعرض للسموم والملوثات، واستخدام بعض الأدوية، واتباع نظام غذائي سيئ وغيرها؛ لذا عليك الحذر تجاه أشياء تقلل المناعة التي تعرفنا عليها، والاهتمام بما يقوي جهازك المناعي ضد الأمراض المختلفة وقد ذكرنا أيضًا كيف تقوي جهاز المناعة لديك، وتذكر أن الصحة والبركة فيها من خير الرزق.

الافضل على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اترك رد