مهارات تطوير الذات وبناء الشخصية القوية

Self-development and personality building skills

مهارات تطوير الذات وبناء الشخصية؛ تساعدك على النهوض بحياتك ومستقبلك وزيادة فرصتك في النجاح والتطلعات الشخصية وتسهيل تحقيق الأهداف والتطلعات التعليمية.

مهارات تطوير الذات وبناء الشخصية (Self-development and personality building skills)؛ هي مجموعة من المهارات التي تُمكنك من تقوية وتحسين قدراتك وكفاءتك في جميع جوانب حياتك، وإنجاز الأهداف والتطلعات الشخصية، وهي تنطوي وتشتمل على تطوير وتنفيذ السياسات التي تهدف إلى تعزيز قدرات الفرد، وقابليته للتوظيف. تشمل مهارات تطوير الذات وبناء الشخصية القوية على كيفية حل المشكلات، وتحسين الثقة بالنفس، وتطوير مهارة التواصل، وأكثر من ذلك بكثير. يمكنك تطوير هذه المهارات في أي مجال من مجالات حياتك، ويمكن أن تساعدك هذه المهارات في أن تصبح الشخص الذي طالما رغبت في أن تكونه وتساعدك على النمو مهنيًا وشخصيًا.


أهم مهارات تطوير الذات وبناء الشخصية

مهارات تنمية الشخصية هي الصفات التي قد تكون لديك بالفعل أو تكتسبها من خلال التعليم والتدريب، وهي عامل أساسي في الوصول إلى الحياة والوظيفة والسعادة التي نرغب بها من خلال التواصل والإدارة بشكل فعال، وأهم هذه المهارات هي:

مهارة التواصل

مهارات الاتصال هي القدرات التي تستخدمها عند إعطاء وتلقي أنواع مختلفة من المعلومات، وهي وسيلة للتحدث وتقديم أفكارك بشكل مناسب مع مجموعة متنوعة من الأشخاص والقدرة على العمل بشكل جيد في فريق، ويعتبر التواصل من المهارات الأساسية التي يبحث عنها معظم أصحاب العمل، فمن خلال مهارات التواصل القوية يمكنك التأثير بوضوح على عملك حيث إن المتصلون الرائعون هم من يجلبون الحلول ويقودون التغيير.

أهمية مهارة التواصل في تنمية الذات

  • أداة لتبادل الأفكار ونجاح الأعمال حيث يساعد التواصل على زيادة الكفاءة في مكان العمل.
  • التواصل مهم للتعبير عن الذات حيث يمكن لمهارات الاتصال الفعال أن تمهد طريقك وعلاقاتك مع الآخرين من خلال مساعدتك على فهم الآخرين.
  • ستساعدك مهارات الاتصال الجيدة في الحصول على الوظيفة.
  • التواصل هو أداة أساسية للتحفيز وزيادة الإنتاجية مما يؤدي إلى تحسن معنويات الناس.

“اقرأ أيضاً: مشاريع صغيرة مربحة

المرونة من مهارات تطوير الذات

هي مهارة مهمة يجب إتقانها، سواء كان ذلك يعني امتلاك القدرة على التغلب على التوتر أو ببساطة التكيف مع التغييرات بسرعة، فإن التمتع بمستوى عالٍ من المرونة يجعل من السهل عليك أن تعيش حياة أقل توتراً وصعوبة، ويمكن أن يساعدك التحلي بالمرونة على تجنب الإرهاق (Fatigue) أو الخنق بسبب التغيير، كما ستتمتع أيضًا بقدرة متزايدة على توجيه تطورك وحياتك الشخصية بدلاً من أن تكون مشاركًا سلبيًا، ومن أهمية المرونة:

  • القدرة على التكيف مع التغيير.
  • إدارة ما هو غير متوقع.
  • البقاء في العمل.
  • الرضا عن الحياة.

مهارة العمل الجماعي

العمل في فريق يعتبر من أهم مهارات تطوير الذات وبناء الشخصية القوية بغض النظر عن مجال عملك أو المسمى الوظيفي، ويمكن أن يساعدك العمل بشكل جيد مع العملاء والزملاء والمديرين وغيرهم من الأشخاص في مكان عملك على إكمال المهام بكفاءة مع إنشاء بيئة ممتعة لك وللآخرين، لذلك تعد مهارات العمل الجماعي أمرًا حيويًا لأصحاب العمل حيث يتعاون الناس ويستخدمون مهاراتهم الفردية لتحقيق الأهداف المشتركة.

تنظيم وإدارة الوقت

صورة بها لاب توب بجواره موبايل وعدد من الأدوات المكتبية على طاولة خشبية ضمن تنظيم وإدارة الوقت
كيفية تنظيم وإدارة الوقت؟

نظّم وقتك بطريقة تزيد من الكفاءة والإنتاجية وتنمية الشخصية لتحقيق كفاءة أكبر في عملك وحياتك بشكل أفضل، وهنا يمكنك التعرف على كيفية إنشاء الأنظمة وهيكلة الوقت، والاستفادة من أدوات تنمية الشخصية، وتعلم كيفية تنظيم الوقت بالطريقة الفعالة، وهناك عدة طرق لجعل وقتك يعمل لصالحك وليس العكس، فعندما تستفيد إلى أقصى حد من وقتك يكون لديك ميزة النجاح في الموازنة بين عملك وحياتك بسهولة، ولكي تطور من نفسك وشخصيتك يجب أن تتحكم بوقتك، فكل دقيقة تضيع من وقتك لن تستعيدها أبدًا، ويمكنك الاستعانة بتقويم عبر الإنترنت لمنح يومك مزيدًا من التنظيم.

“اقرأ أيضاً: إزاي تعمل فلوس

مهارة القيادة

من المهارات المهمة في تنمية الشخصية؛ لأن أفضل القادة يعرفون كيف يقودون الآخرين ويساعدون أنفسهم على النمو والتطور والإنجاز، والقائد الجيد هو الشخص الذي يلهم، ويوفر الوضوح، ويجعل أعضاء فريقه يشعرون وكأنهم يفعلون شيئًا ذا قيمة، وهذا يتطلب الثقة والمثابرة.

لذلك فالقائد هو دائما النجم في المنظمة فعليك أن تكون قدوة يحتذى بها، وأن تُلهم أعضاء فريقك بصفاتك وإنجازاتك، وتشجعهم على مواجهة التحديات، وأن يكونوا في أفضل حالاتهم؛ لأن السعي لتحقيق المستحيل يتضمن النجاح في العمل والحياة نفسها وتنمية شخصيتك.

مهارة الإصغاء

من أهم العوامل في تنمية الشخصية القدرة على الاستماع بفعالية والانفتاح على التعلم من الآخرين، ولكي تكون مستمعًا فعالاً في مكان العمل يجب أن تدرك أولاً أن حياتك والعمل الذي تقوم به معًا يتطلب منك الاستماع بعناية إلى الأشخاص الذين يحاولون التواصل معك، مما يعني عدم الرد أو مقاطعة الشخص الذي يتحدث، كما يعني أيضًا الاستماع دون إصدار أحكام أو تصحيح ما يقولونه، وبدلاً من ذلك يجب أن تسمح لهم بنقل أفكارهم، ويمكنك تقديم ملاحظات عند الضرورة دون الانحياز إلى جانب في القضية، فكلما زادت مشاركتك، زادت فعاليتك في القيادة.

“اقرأ أيضاً: أفكار مواقع إلكترونية

الثقة بالنفس أحد مهارات تطوير الذات وبناء الشخصية

لا يمكن التقليل من أهمية الثقة بالنفس في تنمية الشخصية؛ حيث إن الثقة القوية بالنفس يمكن أن تصنع الفارق بين الفشل والنجاح في أي شيء تحاول القيام به في الحياة، حيث إن ثقتك بنفسك تحدث فرقا كبيرًا. الإيمان بنفسك يعني ببساطة الثقة في قدراتك ولا يعني ذلك توقع المعجزات، ولكن يمكنك فعل كل شيء صغير تحتاج إلى القيام به لتحسين نفسك وجعل نفسك ناجحًا وهذا لا يعني الشك في قدرات، إنه يعني ببساطة القيام بكل ما هو ضروري لتحسين نفسك، فعندما تؤمن بنفسك وتثق بقدراتك فمن المرجح أن تكون ناجحًا وتحقق أهدافك.

مهارة حل المشكلات

رسم مجموعة من الأشخاص الكرتونية يقومون بمهام مكتبية مختلفة وذلك على خلفية زرقاء ضمن مهارة حل المشاكل
حل المشكلات

حل المشكلات هو المهارة الوحيدة التي يحتاجها الجميع للتعلم والممارسة إذا كانوا يريدون تطوير أنفسهم، ويتعلق تطوير الشخصية باكتشاف الذات وتحسينها، لذلك عليك أن تكون قادرًا على تحديد المشكلات وكيفية حلها، ومع ذلك لا يستطيع معظم الناس التفكير بشكل صحيح أو اتخاذ قرار بشأن حل لمشكلة ما، وهنا تأتي مهارة حل المشكلات وهو أمر يجب على الجميع أن يأخذ وقتًا لتطويره، حيث إن حل المشكلات هو مهارة حيوية لتطوير الذات.

 

مهارة النزاهة أحد Self-development and personality building skills

يُظهر الشخص الذي يتسم بالنزاهة مبادئ أخلاقية سليمة ويفعل الشيء الصحيح بغض النظر عمن يشاهد، فالنزاهة هي الأساس الذي يبني عليه زملاء العمل العلاقات والثقة، وهي إحدى القيم الأساسية التي يبحث عنها أصحاب العمل في الموظفين، لأنها تعتبر قيمة أساسية ضرورية للنجاح الشخصي والمهني، فالأشخاص ذوي النزاهة صادقون وموثوقين ولديهم أيضًا مبادئ أخلاقية قوية، ويمكن أن يساعدك تحسين مهارات النزاهة لديك على بناء الثقة مع الآخرين، وأن تصبح رائدًا في مجالك وتقدم مساهمات إيجابية لمجتمعك.

الذكاء العاطفي

تم وصف الذكاء العاطفي بعدة طرق ولكنه يُفسر في الغالب على قدرة الشخص على التعرف على عواطفه ومشاعر الآخرين، حيث يفهم الشخص الذي يتمتع بذكاء عاطفي قوي كيفية التعامل مع مشاعره وتنظيمها مع الانسجام مع مشاعر زملائه في العمل، ويتمكن الموظفون الذين يتمتعون بذكاء عاطفي قوي من التواصل والمناقشة والاختلاف دون أن يخرج الموقف عن السيطرة، والذكاء العاطفي ليس مهارة يمكن تطويرها بين عشية وضحاها بل تستغرق هذه المهارة الناعمة وقتًا واهتمامًا كبيرًا، وهناك دورات عبر الإنترنت تساعدك على تنمية وعيك في العمل وتعزيز ذكائك العاطفي.

“اقرأ أيضاً: أفضل قنوات يوتيوب


تطوير المهارات الوظيفية

صورة بها كمبيوتر مكتبي على خلفية زرقاء يخرج من الكمبيوتر أيقونات للعديد من التطبيقات وذلك ضمن الحديث عن تطوير المهارات الوظيفية
كيفية تطوير المهارات الوظيفية؟

بمجرد أن تمتلك مهارات تطوير الذات والمهارات المهنية المطلوبة والتي تتناسب مع وظيفتك، يمكنك بعد ذلك التخطيط لكيفية تطويرها، وهناك عدة طرق لتطوير المهارات الوظيفية وهي:

  • ضع أهدافًا لنفسك

يساعدك وضع أهداف محددة في تحسين حياتك المهنية، وتأكد أن أهدافك قابلة للقياس والتحقيق وذات صلة بمهنتك أو أهدافك، وبعد ذلك ضع في اعتبارك تنظيم جدول زمني لتحقيق هدفك من خلال تحديد تاريخ بداية ونهاية.

  • الاستعانة بمرشد

يساعدك التوجيه الصحيح من مرشدك في الحصول على ملاحظات حول نقاط القوة والضعف والتركيز على تطوير تلك المهارات.

  • تعرف على الوصف الوظيفي

تمنحك هذه الأوصاف الوظيفية فكرة عن المهارات القابلة للتحويل لديك، بالإضافة إلى المهارات الخاصة بالوظيفة التي ستحتاجها، وبمجرد تحديد المهارات التي تحتاجها، يمكنك البحث عن برامج التظليل الوظيفي أو البرامج التعليمية التي يمكن أن توفر لك مجموعة المهارات اللازمة للانتقال إلى هذا المنصب.

“قد يهمك: تاريخ الأهرامات المصرية

  • الالتحاق بدورات التعليم المستمر

يمكنك الاشتراك بدورات التعليم المستمر في المجالات المتعلقة بوظيفتك، وغالبًا ما يتم تدريس هذه الدورات من قبل محترفين من ذوي الخبرة في مجالهم، وتقدم العديد من الكليات والجامعات دورات التعليم المستمر في مجموعة متنوعة من المجالات.

  • الاستفادة من تدريب الشركة

تستخدم العديد من الشركات أقسام تدريب مستقلة مع خبراء في مجالات مختلفة يتدربون على مجموعة المهارات المتخصصة. تحقق مع مشرفك حول ما يجب أن تقدمه شركتك، وما هي الدورات التدريبية التي ستكون مفيدة بشكل خاص لنموك المهني.

  • المشاركة في التظليل الوظيفي

يعد التظليل الوظيفي طريقة رائعة لمعرفة المزيد عن المسؤوليات اليومية وتعلم مهارات جديدة بشكل عام، وعادةً ما ينطوي التظليل الوظيفي على متابعة أحد المحترفين أثناء قيامهم بواجبات وظيفتهم والتعرف على مهارات مختلفة.

  • الانضمام إلى جمعية مهنية في مجال عملك

سيكون لديك الفرصة للتحدث مع الزملاء حول مجال عملك واكتشاف المهارات التي قد ترغب في تطويرها، وعادة ما تكون هذه الجمعيات المهنية متاحة على المستويات المحلية والوطنية والدليل الهاتفي.

“اقرأ أيضاً: مشاريع صغيرة مربحة


تعتبر مهارات تطوير الذات وتنمية الشخصية عملية مستمرة تحتوي على مجموعة منظمة من الأنشطة التي تبني وتحسن إمكانات الفرد وقدراته ليصبح منتجًا وذكيًا، ويتم تنمية الخصائص والصفات السلوكية المختلفة من خلال التدريب المهني والفصول الدراسية وورش العمل التي تركز بشكل أساسي على الجوانب المختلفة لتنمية الشخصية.

اترك رد