الطفل العنيد؛ كيفية التعامل معه وهل لطفلك هذا مستقبل؟

الطفل العنيد؛ كيفية التعامل معه وهل لطفلك هذا مستقبل؟

الطفل العنيد (stubborn child)؛ من أكثر المشاكل التي تواجه الأسرة في التربية هي كيفية التعامل مع الطفل العنيد وما هي الطريقة الصحيحة للتعامل معه في هذا الموقف، لذلك في هذا المقال سنتعرف على أسباب الطفل العنيد أي الأسباب التي قد تدفع الطفل لمثل هذا التصرف. كما سنتعرف على كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي من خلال عرض أساليب التعامل مع الطفل العنيد الصحيحة، وهل لطفلك هذا مستقبل؟


أسباب الطفل العنيد

إذا كان لديك طفل عنيد وتعاني من هذه المشكلة فيجب عليك أولًا معرفة الأسباب التي تؤدي إلى ذلك، ومن أهم هذه الأسباب الآتي:

سوء التواصل

عندما تبدأ بعض الخلافات في المنزل بين الطفل ووالديه، يحدث سوء التواصل بينهم، فكما هو معروف أن الآباء والأمهات مشغولون بالعديد من الأشياء ويتوترون كلما واجهوا مشكلة في المنزل وخاصة مع أطفالهم. بالتالي، في عجلة وإحباط تبدأ الأم والأب بالصراخ على بعضهما البعض أو إخراج الغضب على الأطفال، وهذا يؤذي الطفل ويبدأ في التصرف بشكل سيء، مما يؤدي إلى سلوك عنيد، بالتالي فإن سوء التواصل أحد أصول السلوك العنيد. بالتالي عليك عدم إخراج ما تعانيه من ضغوط مختلفة على الطفل.

عدم النضج

لا يعلم الأطفال ما هو صواب وما هو خطأ، إنهم ببساطة يقلدون الآخرين ويحاولون استيعاب الأشياء التي تحدث من حولهم. في مرحلة مبكرة، يلتزمون بطريقة ما ويحاولون فعل الشيء نفسه حتى يدركوا الحقيقة. بشكل عام، مستوى النضج للأطفال منخفض جدًا مما يؤدي إلى سلوك عنيد وقد يستمر معهم فترة طويلة. عند التعامل مع طفلك العنيد عليك أن تنتبه إلى عُمره الطفل العنيد هو طفل وليس رجل.

البحث عن الحرية

لا يحب الأطفال أن يتحكم الآخرون في أنشطتهم ويريدون دائمًا التمتع بالحرية في كل ما يؤدونه، وإذا حاول آباؤهم منعهم، فإنهم يشعرون بالسوء لأنهم غير قادرين على إكمال المهمة التي يحبونها (اللعب مثلًا)، وهنا يوجد السلوك المسمى بالعناد للخروج من أنظمة التحكم الأبوي.

المقارنة مع الأطفال الآخرين

تعتبر المقارنات بين الأطفال من أهم أسباب الطفل العنيد حيث إن المقارنة تسبب الإحباط وقد يغضب الطفل من الأطفال الآخرين الذين يتم مقارنتهم به. يصبح الأطفال أكثر عنادًا فيما يتعلق بالجانب الذي تتم مقارنتهم به ولا يفكرون أبدًا في الجانب الإيجابي لتصحيح أنفسهم، ومن ثم فإن المقارنة الفردية أو الجماعية لن تنجح مع الأطفال ما لم يوافقوا عليها تمامًا.

دافع الفضول

كل شيء في هذا العالم جديد على الأطفال وهم دائمًا فضوليون لمعرفة ما يحدث من حولهم، ثم يتحول هذا الفضول إلى شخصية عنيدة ويحاولون معرفة أشياء قد تكون غير مطلوبة منهم معرفتها في هذه المرحلة، لكن الحقيقة هي أنهم يصبحون أكثر عنادًا في معرفة التفاصيل.

تقليد الأبوين

بالإضافة للأسباب التي ذكرناها يعتبر الوالدان أهم الأسباب الرئيسية لسلوك الأطفال العنيد، حيث إن الأطفال يلاحظون تصرفات والديهم وطريقة تواصلهم مع الآخرين، كما أنهم يستمعون إلى طريقة تحدثهم وكيفية التعامل مع المشكلات اليومية، وبالتالي إذا كان شخص في المنزل يمتلك سلوكًا عنيدًا لتلبية رغباته، فيمكن للأطفال اتباع نفس الشيء.

“قد يهمك: العنف ضد الأطفال

أسباب أخرى

تشمل أسباب الطفل العنيد الأخرى:

  • عقاب الطفل المستمر وبقسوة.
  • أيضًا من أسباب العناد عند الأطفال: إعطاء الأوامر له بطريقة سلبية: يرفض الطفل ما يؤمر به إذا اعتقد أنه عقاب له أو أن ذلك لكونك لا تحبه.
  • عدم القيام بمراعاة ومتابعة والاهتمام بالطفل:
    بمعنى أوضح عدم الاهتمام بقدراته واحتياجاته وميوله.
  • عدم وجود الدفء والحنان من الأسرة للطفل: أي عدم القيام بتقديم الدعم النفسي والمعنوي المطلوب للطفل من قبل الوالدين.
  • أيضًا المعاملة السيئة للطفل داخل المدرسة من معلميه أو زملائه.
  • وسائل الإعلام وما تقدمه للطفل من أفلام كرتون كلها عنف وعدوان، فكل هذه الأشياء يكتسبها الطفل.
  • كذلك التدليل الزائد عن الحد للطفل والاستجابة لكل أوامره، وهذا يجعل الطفل يستخدم العند كوسيلة للاستجابة لكل متطلباته.
  • التعامل مع الطفل العنيد بطريقة العناد ستؤدي إلى المزيد من العناد.
بالإضافة لما سبق، فإن المشاكل الأسرية والضغوط والخلافات الزوجية بين الوالدين، يمكن أن تجعل الطفل يشعر بالإرهاق ويمكن أن تؤدي إلى العناد وتصرفه بشكل غير لائق.

“اطلع على: أفضل 10 مشروبات للأطفال

صورة بها طفل صغير غاضب وخلفه خلفية لبني وذلك عند البحث عن أسباب الطفل العنيد
الأسباب التي تؤدي للعند لدى الأطفال

صفات الطفل العنيد Characteristics of a stubborn child

صورة بها أب غاضب وابن يضع يده على أذنه ويمسك بيده الأخرى كتاب وذلك عند الحديث عن صفات الطفل العنيد
صفات طفلك العنيد

قد يختلط الأمر على الآباء في معرفة الطفل العنيد من الطفل قوي الإدارة والطفل المبدع، فهم يطرحون الكثير من الأسئلة والتي قد تظهر على أنها تمرد لذلك سنتعرف على خصائص الطفل العنيد في التالي:

صفات الطفل العنيد السلبية صفات الطفل العنيد الإيجابية
نوبات الغضب الشديدة (يشعرون في أوقات كثيرة بالغضب) العزم والمثابرة (الطفل قوي الإرادة)
الرغبة المُلحة لمعرفة الأسباب الشغف
المُجادلة الطويلة المبادئ الراسخة في حياة الطفل
التسلّط المشاركة والتعاون
رفضه القيام بالأعمال والأشياء التي لا يرغب بها الحماس والطاقة (يحبون القيام بالأشياء في وتيرتها)
مصممون على فعل ما يحلو لهم القيادة (لديهم صفات قيادية قوية، ويمكن أن يكونوا “متسلطين” في بعض الأحيان)
يحاولون جذب الإنتباه باستمرار حيث لديهم حاجة ماسة للاعتراف بهم الاستقلالية (يكونوا مستقلين بشدة)
عدم التحلي بالصبر الذكاء والإبداع، وأيضًا التفكير خارج الصندوق
تجاهل التحذيرات التركيز (Concentration)
وضع قواعده الخاصة به تقديم آرائه حول أي موضوع، وهذا أحد علامات تدل على ذكاء طفلك
يقول الخبراء: إن الأطفال الصغار قد يبدون عنيدين لأنهم يخضعون للعديد من التغييرات في النمو، حيث أن مقاومتهم هي طريقة لمعرفة ما يمكنهم فعله وما لا يمكنهم فعله.
تشمل مشاكل الأطفال العنيدة: صعوبة إطعامه، صعوبة إكمال الواجبات المدرسية، اختيار الملابس غير المناسبة، التهرب من النوم.

تعديل سلوك الطفل العنيد

صورة بها أب يصرخ وأمامه طفلين على الأرض يضعان يديهما على أذنهما وذلك ضمن البحث عن طرق تعديل سلوك الطفل العنيد
كيفية تعديل سلوك الطفل العنيد

على الوالدين معرفة أن التغير في سلوك الطفل لن يحدث بسهولة، ولكن عليهم تعلم بعض المهارات والطرق لتعديل هذا السلوك. هناك عدة طرق هامة وأساسية ضمن كيفية التعامل مع الطفل العنيد والمشاغب، ومن أهم هذه الطرق (11 طريقة للتعامل مع الطفل في هذه الحالة) التالي:

  • القيام بحل المشاكل والخلافات الزوجية القائمة بين الوالدين، وإيجاد السعادة الزوجية بينهما.
  • العمل على وجود الدفء والحنان بداخل الأسرة: طفلك العنيد والعصبي يحتاج لهذا بشدة.
  • متابعة الطفل وحل مشكلاته المختلفة: وهذا الأمر من ضمن أساسيات التربية الإيجابية للطفل.
  • القيام على تدريب الوالدين على معاملة الطفل بأسلوب إيجابي، بالتالي يستجيب الطفل وبالتالي يتعدل سلوكه للأفضل.
  • أيضًا لا بد من احترام أفكار الطفل وتركه يعبر عن ذاته ورأيه بحرية، أيضًا من الهام الاستماع إلى رغباتهم.
  • أيضًا من ضمن كيفية التعامل مع الطفل العنيد: الابتعاد عن الأوامر المباشرة:
    هنا اطلب المهام من طفلك بطريقة صحيحة وذلك من خلال استخدامك صيغة الطلب وليس صيغة الأمر.
  • للتعامل مع طفلك العنيد عليك تشجيعه ومدحه على أي عمل إيجابي يقوم به.
  • عدم مقارنته بالأطفال الآخرين، بل هنا بين له الصفات الجيدة في الآخرين بدون مقارنتها بما لدى طفلك.
  • عدم التوتر إذا قام الطفل بالعناد وعليك بالهدوء أولًا، ثم مناقشة طفلك في الأمر بهدوء تام، وعليك ألا تنفعل عليه حتى لا يزيد من عناده.
  • عند التعامل مع الطفل العنيد والعصبي، يجب عدم الانفعال عليه والبعد عن التسرع في العقاب والتعنيف.
  • استشارة أخصائي متخصص في تعديل سلوك الطفل: وهذا إذا لم تنجح في السيطرة على طفلك العنيد بالرغم من كل محاولاتك.

“قد يهمك: اضطراب طيف التوحد

يكون النجاح في تعديل سلوك طفلك العنيد في كيفية التعامل معه بشكل صحيح بحسب عمر الطفل والأشياء التي يعاند فيها.
فيما يخص طريقة التعامل مع الطفل العنيد في الدراسة، يجب هنا: محاولة الاستماع إلى الطفل، وعدم فرض الأوامر عليه واعتماد أسلوب التخيير، وتحميله المسؤولية لعدم إنجازه للواجب أو عدم المذاكرة، والتشجيع الدائم له.

مستقبل طفلك العنيد

في الغالب يكون طفلك العنيد ناجحًا في حياته الأكاديمية والعملية، بالتالي فإن على الأبوين تطبيق ما سبق من الطرق للتعامل مع الطفل العنيد وممارسة التأديب اللازم له وبذل الجهد؛ لكون ذلك يفيد بشكل كبير في مساعدته ليكون شخصًا مسؤولًا وصاحب إرادة قوية.


الطفل العنيد هو طفل شديد الحساسية بالتالي فإن التعامل مع الطفل العنيد والمشاغب يتطلب منا حكمة وصبر، وقد تعرفنا في هذا المقال على أسباب الطفل العنيد وكيف نتعامل مع الطفل العنيد “stubborn child”، وعلى الوالدين معرفة أن الطفل العنيد يحتاج الحب والحنان والاهتمام والتواصل الجيد معه والحوار البناء. تذكر أن أبنائك أمانة ستسأل عليها يوم القيامة.

 

تابع موقعنا

تعليقات (0)
إغلاق