السعادة الزوجية؛ تعرف على روشتة السعادة في الأسرة

Marital happiness

السعادة الزوجية؛ ماذا نقصد بالسعادة الزوجية؟ وما هي أهم مفاتيح تحقيق هذه السعادة بين الزوجين؟ تعرف هنا على أهم وأفضل النصائح التي تأتي ضمن السعادة الزوجية

السعادة الزوجية (Marital happiness)؛ يتمتع الأفراد المتزوجون بصحة أفضل ويعيشون أطول من الأشخاص الذين لم يتزوجوا أو يطلقوا أو يرملوا، ولكن ليست كل الزيجات متساوية؛ فالزيجات التعيسة لها فوائد أقل من الزيجات السعيدة. لذا سنقوم في هذا المقال بالحديث عن السعادة الزوجية في كلمتين وكلمات مختصرة نذكر من خلالها أفضل 7 أسرار لتحقيقها، وعند قراءتك للمقال سوف تشعر وكأنك ذهبت إلى طبيب خاص وأعطاك روشتة السعادة في الأسرة لكي تحصل على السعادة والراحة الزوجية التي تحلم بها. تعرف معنا هنا على ما هي السعادة الزوجية؟ وما أهمية السعادة في الحياة الزوجية؟ ومتى تكون الحياة الزوجية سعيدة؟


مفهوم السعادة الزوجية

السعادة الزوجية هي حكم يُصدره الزوجين على العلاقة بينهما ويشير إلى الشعور بالأمان والاستقرار والرضا الذي يشعرون به في العلاقة الزوجية، أو هي التقييم الشامل لدرجة السعادة مع الأبعاد والنواحي المختلفة للزواج. ترتبط السعادة بين الزوجين بمؤشرات أخرى تخص الحياة الزوجية، وذلك مثل: التفاعل الزوجي في المشاعر والأحاسيس، والصراع الزوجي بينهما، والمشاكل الزوجية، والرغبة في الطلاق، وبالتالي يمكننا أن نستخدم مصطلح “السعادة بين الزوجين” للإشارة إلى المتغيرات المستخدمة لقياس الرضا أو السعادة بمختلف مجالات الزواج.

بشكل عام، السعادة الزوجية هي قرار، وهو ينجح نتيجة قدرة كلًا من الزوج والزوجة على التغلب على العقبات والمشاكل التي يواجهونها في حياتهم معًا، وبشكل عام فإن السعادة بين الزوجين ليست خيالاً وليست حلماً بعيد المنال، فهي من السهل تحقيقها لأنها في متناول اليد خاصة في حالة رغبة الزوجين في ذلك.
بدون السعادة الزوجية سوف يكره الطرفان بعضهما البعض، ومع الوقت من المحتمل أن يكرها الحياة بما فيها، وسيتكون لديهما نظرة خاطئة على رابطة الزواج العظيمة.

“قد يفيدك: نصائح للنجاح في الحياة


مفاتيح السعادة الزوجية

صورة بها ورود بأعلى يسار الصورة و قلوب في أسفل يمين الصورة وذلك عند الحديث عن مفاتيح السعادة الزوجية
ما هي مفاتيح السعادة الزوجية؟

بداية لا بد أن نعلم بأنه لا يوجد زواج سعيد طوال الوقت بنسبة 100%، لأنه مثل كل العلاقات هناك تقلبات إيجابية وسلبية لأسباب مختلفة، ومع ذلك يمكنك جعل الوقت السعيد في الحياة الزوجية يتفوق دائمًا على الوقت الحزين. عندما نتشاجر فإن الزيجات السعيدة تستمع إلى وجهة نظر بعضها البعض وتقوم بالإصلاحات اللازمة لحل الخلاف، في حين أن الزواجات غير الموفقة أو التعيسة تتشاجر بهدف مضايقة الطرف الآخر وإثبات خطئه حتى لو كان هو مصيب ولأنهم لا يقبلون بعض من الأساس.

مفاتيح السعادة الزوجية بشكل عام، هي تقوى الله تعالى في التعامل مع الطرف الآخر، والقيام بالواجبات تجاهه بحب، وتبادل المشاعر والأحاسيس، والاحترام والتقدير للطرف الآخر، ومشاركة المسؤوليات والواجبات والهوايات، والبعد عن الخيانة، ونحن في التالي نتعرف على بعض أهم مفاتيح وأسس السعادة والراحة الزوجية بشكل مفصل.
إذا تجادلت أنت وزوجك في بعض الأحيان، أو حصل خلاف حاد في الرأي، أو كنت تمر بمرحلة متوترة في العلاقة مع شريك حياتك، فهذا لا يعني بالضرورة أنكما في زواج غير سعيد، فهذا أمر طبيعي، ومن الحكمة إنهاء أي خلاف والبعد عن التعصب للرأي وعدم الانتصار للذات.

“تعرف على: أفضل 10 أطعمة للاكتئاب


التركيز على نقاط القوة بين الزوجين سر السعادة الزوجية السعيدة

كلنا بشر وكلنا يغضب ويثور ويزعل ويتعصب، ولكن ليس كل هذا مبرر لأن تنظر لعيوب الطرف الآخر على أنها هي الأساس، بل يجب أن تفكر بحيادية وعقل لتكتشف أن إيجابيات زوجك / زوجتك هي الأكثر وهي الغالبة على تعامله / تعاملها معك. عندما تركز على عيوب الطرف الآخر فسوف تقتنع مع الوقت على أنه زوج سيئ أو زوجة سيئة، ومع الوقت سوف تكرهه.

في نفس الوقت أنت أيضًا لك عيوب، فهل تعلم ذلك؟ هل فكرت فيها؟ هل سألت نفسك لماذا الطرف الآخر يتقبلها؟ ببساطة لا أحد مثالي، وعليك أن تنمي وتزيد الجانب الإيجابي في شريك حياتك (مميزاته)، وفي نفس الوقت عليك تجاهل عيوبه بعض الوقت، وتركه يهدأ وقت الغضب والخناق، والعمل بشكل حكيم على تخليصه من عيوبه، وعليك أن تصبر على ذلك.

بشكل عام، تعلم أيها الزوج / أيتها الزوجة أن لا تدعا أي خلاف حادث بينكما يستمر إلى اليوم التالي.

“قد يهمك: العناية بالمنطقة الحساسة


المشاركة في الأعمال والاستمتاع بها

من المؤكد أن لديك كزوج مسؤوليات محددة هي مهمتك ومن المؤكد أن الزوجة لديها المثل، ولكن لا تنسى أيها الزوج مشاركة الزوجة بعض أعمالها وبعض ما تحبه من وقت لآخر، مثل: المساعدة في ترتيب البيت وفي إعداد الطعام وفي المذاكرة للأولاد ومشاهدة ما تحبه من برامج تلفزيونية. كما لا تنسي أيتها الزوجة مشاركة ما يحبه زوجك من وقت لآخر، مثل: مشاهدة ما يحبه من برامج تلفزيونية ومساعدته حسب الاستطاعة في أعماله ومشاركته أي شيء آخر يحبه.

مما لا شك فيه أنه من المهم عدم الاعتماد بشكل كامل على زوجك/ زوجتك من أجل الحفاظ على زواج سعيد، فمن الضروري أيضًا مشاركة الخبرات والمهارات المشتركة معًا. يجب أن تعلم أن إدخال أنشطة واهتمامات جديدة في علاقتك يمكن أن يقوي الرابطة مع شريك حياتك، لذا فعندما يتشارك الأزواج نشاطًا ما، أو يتعلمون معًا أحد المهارات أو الهوايات، فهذا يزيد من السعادة بين الزوجين وينهي أي خلاف حادث.

بشكل عام، يتمتع الأزواج السعداء بحماس للحياة مع بعضهم البعض، سواء كان ذلك مشاركة ما يحبه الطرف الآخر، أو تعلم شيء يحبه الطرف الآخر، أو تعلم شيء جديد معًا، فإن هذه الأشياء تثري وتنمي العلاقة الزوجية بينهما.

“قد يهمك: أفضل 5 فيتامينات لعلاج تساقط الشعر


اختر أن تنجذب لزوجتك أحد مفاتيح السعادة الزوجية

صورة بها رسم لزوج يمسك يد زوجته وخلفهما أشكال مختلفة وذلك ضمن المفاتيح لتحقيق السعادة الزوجية
اختر أن تنجذب لزوجتك ضمن مفاتيح السعادة الزوجية

عليك أن تقنع نفسك أن زوجتك جميلة مثل النساء الأخريات وهي جميلة في الروح والقلب أيضًا، وعليك أن تتعامل معها على هذا الأساس، واعلم أن الانجذاب إلى زوجتك هو قرار لديك القدرة على اتخاذه طوال فترة زواجك، لذا:

  • لا تقارن زوجتك بغيرها من النساء من الناحية الجسدية أو الجمالية.
  • اعلم أن زوجتك هي حلالك، وأن ما تريده من مشاعر وأحاسيس بأنواعها ستجده معها.
  • ابتعد عن النظر للنساء الأخريات (غض نظرك).
  • إذا كان هناك مشكلة في العلاقة الخاصة معها فأخبرها بذلك، وقوم بحل هذه المشكلة معها.
الحياة الزوجية السعيدة تزداد عندما يؤمن الزوج بأن زوجته ليست بأقل من النساء الأخرى، وهذا الأمر يعد سرّ السعادة الزوجية الأهم.

“اقرأ أيضًا: أكلات ومشروبات مفيدة للجنس للرجال


الضحك مع بعضكم البعض طريقة لكسب السعادة الزوجية

الحياة مرهقة بالتأكيد؛ لذا فمن المفيد أن تجد روح الدعابة حتى عندما تكون في أعماق مشاكل الحياة، لذا يُوصي علماء النفس الأزواج بالضحك في كل من الأوقات الجيدة والسيئة، فعادةً عندما يكون لدى الزوجين روح الدعابة فهذا يعني أن لديهم منظورًا جيدًا للحياة والتفاؤل بالغد، ومن الملاحظ أن الأزواج في الزيجات السعيدة يتمتعون بالفكاهة والضحك المتبادل مع بعضهم البعض سواء كان ذلك من خلال النكات الصغيرة، أو نص غير متوقع مضحك، أو حتى مجرد مشاهدة الكوميديا ​​المفضلة لديهم معًا.

تذكر أيها الزوج أن التواصل مع زوجتك بالضحك والفكاهة والهزار يمكن أن يزيد من ارتباطكما ببعض، وقديمًا قالوا: الفكاهة مفتاح الحياة السعيدة.

“اطلع على: 10 وصفات منزلية مذهلة لعلاج الكلف


الاحتفال باللحظات الصغيرة يأتي ضمن Marital happiness

يعلم معظمنا أنه من المهم أن نكون بجانب شريك الحياة في الأوقات الصعبة، ومن المهم الاعتراف بالأوقات الجيدة أيضًا، وعندما تفكر في الحياة ستجد أن الأشياء الجيدة تحدث في واقعك أكثر من الأشياء السيئة ولكنك لا تشعر بها أو لا تحسها، وللأسف فإن الأزواج غالبًا ما يفوتون هذه الفرص واللحظات الجميلة للتواصل؛ لذا في المرة القادمة التي يشاركك فيها زوجك شيئًا إيجابيًا، مثل: مجاملة من رئيسه أو فرحه بموقف حصل أو أي شيء أسعده، فعليك أن توقف فورًا عما تفعله وتركز انتباهك الكامل وساعده على تذوق اللحظة من خلال طرح الأسئلة والاحتفال بالأخبار السارة.

مشاركة الزوج / الزوجة لما أسعد الطرف الآخر أمر يزيد من قوة العلاقة بينهما، وهو أحد مفاتيح السعادة الزوجية.

“اقرأ كذلك: افضل انواع الخزائن الحديدية


التقدير والاحترام المتبادل بين الزوجين من أسباب السعادة الزوجية

أحد أسس السعادة والراحة الزوجية التقدير والاحترام المتبادل، فحتى في حالة عدم وجود الحب بين الطرفين أو عدم وجود الحب من أحد الأطراف يجب أن يكون تقدير واحترام متبادل لكي تسير سفينة الحياة الزوجية؛ فالتقدير والاحترام المتبادل يزيد من الحب بين الزوجين، كما يساعد في إزالة الخلافات بينهم والعمل على جعلهم يحبون بعضهم البعض مع الوقت.

عندما تكون مع شخص ما طوال الوقت فمن السهل اعتباره أمرًا مفروغًا منه (وفي حالتنا هنا وجود الزوجين معًا في بيت واحد)، لذا يجب أن تعبر شفهيًا عن تقديرك له كل يوم، سواء أكنت تلفت الانتباه الإيجابي إلى شيء قام الطرف الآخر بفعله، أو الاعتراف له بما تحبه فيه من صفات جيدة، فالكل في حاجة إلى الشعور بالتقدير للأشياء التي يقوم بها بشكل صحيح. على سبيل المثال: إذا كان زوجتك تحضر لك القهوة في الصباح، أخبرها أن يومك بدأ بابتسامة؛ لأنه إذا لم يشعر الشخص بالتقدير فقد يشعر بالاستياء من الطرف الآخر مما يفعل مع الوقت.

التعبير عن شكرك وامتنانك للطرف الآخر لما يقومه من أعمال بسيطة أو كبيرة أمر هام لتحقيق السعادة الزوجية، لذا اجعل زوجتك تشعر بالسعادة على قيامها بأعمال المنزل وتربية الأولاد، وأنتي أيتها الزوجة أشعري زوجك بجهده وعنائه من أجل توفير المال.

توقع التغيير وتقبله من دستور السعادة الزوجية

لكي تكون سعيدًا حقًا في الزواج، يجب أن يكون الأزواج على استعداد للتغيير دائمًا، وذلك لأن احتياجاتنا تتغير دائمًا، فإن ما نحتاجه اليوم قد لا يكون ما نحتاجه بعد سنوات من الآن. لذا من الضروري على الزوجين التغيير الدائم؛ فالروتين يكسر متعة الأيام ويجعل الحياة الزوجية أمر عادي، وقد يبحث أحد الزوجين عن بعض أشكال التجديد في علاقة محرمة مع الآخرين، ونحن نعني هنا بالتجديد عدة أشياء أهمها التالي:

  • التجديد في التعبير عن المشاعر والأحاسيس.
  • التجديد في العلاقة الزوجية الخاصة.
  • تقديم الهدايا المفاجئة وغير المتوقعة.
  • تجديد الملابس التي تكون بها بالبيت.
  • تغيير في شكل المسكن، مثل تغيير أماكن الغرف.
  • الأكل بعض المرات في مطعم (Resturant).
  • الخروج مع الزوجة للحدائق أو لزيارة أماكن جديدة.
  • قيام الزوجة بإعداد أصناف جديدة من الطعام.
التجديد في الحياة الزوجية يزيد الحب وينميه، وفي نفس الوقت يجعل الطرف غير المحب للآخر ينجذب للطرف الآخر مع الوقت. تذكر أن الممل والروتين يقتل لذة ومتعة الحياة.

“اقرأ أيضًا: فوائد الروزماري


باقي روشتة السعادة في الأسرة

صورة بها وردة بنكية اللون على مجموعة من ورق الورد وذلك ضمن مكونات روشتة السعادة في الأسرة
نصائح روشتة السعادة في الأسرة الأسرى

بالإضافة لما سبق من مفاتيح وأسرار السعادة الزوجية، يوجد عدد من الأشياء الهامة الأخرى التي تأتي ضمن روشتة السعادة في الأسرة، وهي التالي:

  • عدم الضرب، وعدم الإهانة سواء اللفظية أو في التعامل:
    فرص الحياة الزوجية السعيدة تزداد عند البعد عن هذا الأمر.
  • البعد عن الخيانة لأي سبب كان: أحد نصائح لتحقيق السعادة الزوجية.
  • عدم السماح للأهل أو الأصدقاء أو الجيران أو لأي أحد بالتأثير السلبي على العلاقة مع الطرف الآخر.
  • القبول بالطرف الآخر والرضا به هما أحد مكونات السعادة الزوجية في كلمتين، وتحقق السعادة الزوجية عندها.
  • البعد عن أي إهمال عاطفي أو معنوي أو جسدي للطرف الآخر:
    فهذا ضمن الإجابة على سؤال كيفية تحقيق السعادة الزوجية.
  • حل أي مشكلة أو خلاف في العلاقة الخاصة بين الزوجين:
    فهذا الأمر أحد أسباب السعادة الزوجية في الفراش.
  • لا تبتعد عن زوجتك لفترات طويلة.
  • ممنوع الخناق أمام الأطفال: هذا الأمر يأتي ضمن كتاب السعادة الزوجية.
  • معاملة أهل الزوج/ الزوجة بشكل جيد.
  • الثقة المتبادلة: ركن أساسي ضمن كتاب أسرار السعاده الزوجية وأسباب النجاح فيها.
  • الحياة الزوجية السعيدة تزداد عندما يؤمن الطرفين بأنهما جسد واحد وروح وقلب واحد.
  • تعلم كيف تسيطر على التوتر وكيفية التخلص من الضغط النفسي والتوتر؛ لكي لا يؤثر ذلك بالسلب على علاقتك مع الزوج/ الزوجة.
باختصار شديد، السعادة والفرحة الزوجية هي قرار كل من الشركين، وعلى الزوجين تفهم أسرار السعاده الزوجية وأسباب النجاح والفشل لكي تكون حياتهما أجمل بإذن الله تعالى. كذلك يجب العلم أن السعادة الزوجية بيد الزوج بنسبة كبيرة.

“تعرف على: اضطراب القلق العام


الأسئلة الشائعة حول السعادة الزوجية

في التالي نجيب على بعض أهم الأسئلة التي تخص تحقيق السعادة المتبادلة بين الزوجين، وهي:

ما هي سر السعادة الزوجية؟

باختصار سر السعادة الزوجية هو تقوى الله والاهتمام بالطرف الآخر والاحترام له والتسامح وقت الخلافات، بالإضافة إلى القبول والرضا به مع التجديد بشكل مستمر في كافة نواحي الحياة الزوجية.

متى ينفر الزوج من زوجته؟

يحدث ذلك لأسباب مختلفة من شخص لآخر، مثل: إهمالها لنفسها وجمالها، أو تعمدها إفساد العلاقة بين وبين أهله، أو كثرة طلباتها المالية التي لا يقدر عليها، أو لكونها باردة في المشاعر والأحاسيس، أو لوجود طبع بها لا يحبه كالكذب والعناد والصوت العالي. في نفس الوقت قد يكون سبب نفور الزوج من زوجته يرجع للزوج نفسه، وذلك مثل: عدم حبه لها أو خيانته لها أو غير ذلك من الأسباب.

في الختام يمكن القول أننا في هذا المقال ألقينا الضوء على السعادة الزوجية من خلال توضيح مفهومها، وروشتة السعادة في الأسرة Marital happiness من خلال ذكر الأسرار التي يمكن من خلالها أن نحصل على حياة زوجية سعيدة، مثل: التركيز على نقاط القوة والإيجابيات بين الزوجين، والمشاركة في الأعمال والاستمتاع بها، والانجذاب والضحك سويًا، والاحتفال باللحظات الصغيرة، والتقدير المتبادل، وتوقع التغيير والتجديد وتقبله. يجب على الزوجين العمل على تحقيق السعادة والراحة الزوجية بينهما وعليهما الصبر على ذلك؛ للحد من ظاهرة الطلاق وعدم الرضا الزوجي التي شاعت في مجتمعاتنا في هذه الأيام. بشكل عام للسعادة الزوجية أثر كبير للغاية في جعل حياة الرجل والمرأة لها معنى وطعم.

التعليقات مغلقة.