الوسواس القهري (OCD)؛ أسبابه وأنواعه وطرق العلاج

Obsessive-compulsive disorder

الوسواس القهري (OCD)؛ (Obsessive-compulsive disorder) ما هو الوسواس القهري؟ وما هي أسباب الإصابة به؟ وما الأعراض المصاحبة له؟ وكيف يمكنك علاجه بفاعلية؟

الوسواس القهري (OCD)؛ هو حالة صحية عقلية شائعة حيث يكون لدى الشخص أفكار وسواسية وسلوكيات قهرية، فهو يؤثر على الرجال والنساء والأطفال، ويبدأ بعض الأشخاص في ظهور الأعراض لديه مبكرًا، غالبًا بالقرب من سن البلوغ. قد يكون الوسواس القهري مزعجًا ويتدخل بشكل كبير في حياتك، لكن العلاج يمكن أن يساعدك في السيطرة عليه، وسوف نتعرف هنا على أسبابه وأعراضه وأهم 5 أنواع وكذلك طرق العلاج.


أسباب الوسواس القهري

اضطراب الوسواس القهري (اختصارًا OCD) هو عبارة عن اضطراب نفسي شائع منتشر ومزمن وطويل الأمد. في هذا الاضطراب يكون للشخص أفكار لا يمكنه السيطرة عليها ومتكررة (“الهواجس”) و / أو السلوكيات (“الإكراه”)، والتي يشعر بالحاجة لتكرارها مرارا وتكرارا. أسباب الوسواس القهري غير واضحة، وقد يلعب عدد من العوامل المختلفة دورًا في حدوثه، بما في ذلك:

تاريخ العائلة

من المرجح أن تصاب بالوسواس القهري إذا كان أحد أفراد العائلة مصابًا به، ربما بسبب جيناتك، حيث وجد أن عددًا من الحالات المصابة كان السبب في الإصابة هو وجود والدين أو أفراد آخرين بالعائلة مصابين بهذا الاضطراب النفسي (OCD).

الاختلافات في الدماغ

لدى بعض الأشخاص المصابين بالوسواس القهري مناطق ذات نشاط مرتفع بشكل غير عادي في دماغهم أو مستويات منخفضة من مادة كيميائية تسمى السيروتونين.

أحداث الحياة

قد يكون التعرض للتنمر أو الإساءة أو الإهمال من أسباب الوسواس القهري، ويبدأ أحيانًا بعد حدث مهم في الحياة، مثل الولادة أو الفجيعة أو وفاة أحد المقربين، فالشخص الذي يمر بهذه الظروف يكون أكثر عرضة للإصابة بالوسواس القهري.

طبيعة الشخصية

الأشخاص الأنيقون والدقيقون والمنهجيون ذوو المعايير الشخصية العالية قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالوسواس القهري، وكذلك الأشخاص الذين لديهم قلق شديد عمومًا أو لديهم شعور قوي جدًا بالمسؤولية تجاه أنفسهم والآخرين.

“اقرأ أيضًا: أعراض نقص الحديد النفسية


أنواع الوسواس القهري

 

شخص يظهر ظهره ويضع يده على رأسه يعاني من نوع من أنواع الوسواس القهري وأمامه لوحة بها أشكال متنوعة
ما أنواع الوسواس القهري؟

 

يمكن أن يؤثر الوسواس القهري على أشخاص مختلفين بطرق مختلفة، ومن أنواع الوسواس القهري:

الاهتمام بالفحص

الشخص المصاب بالوسواس القهري قد يشعر بالحاجة للتحقق بشكل متكرر من المشاكل. قد يشمل ذلك:

  • القيام بفحص الصنابير، وأجهزة الإنذار، وأقفال الأبواب، وأضواء المنزل، والأجهزة: لمنع التسربات أو التلف أو الحريق.
  • فحص أجسادهم بحثًا عن علامات المرض.
  • التحقق بشكل متكرر من الاتصالات، مثل رسائل البريد الإلكتروني، خوفًا من ارتكاب خطأ أو الإساءة إلى المستلم.

مخاوف من التلوث

بعض الأفراد الذين يعانون من مشكلة الوسواس القهري يشعرون بالحاجة المستمرة والمُلحة للقيام بالغسيل. قد يخشون الأفرد هنا أن الأشياء التي يلمسونها ملوثة، وهذا الأمر يمكن أن يؤدي إلى التالي:

  • الإفراط بغسل الأسنان بالفرشاة أو الإفراط في غسل اليدين.
  • تنظيف الحمام والمطبخ والغرف الأخرى بشكل متكرر.
  • تجنب الازدحام خوفا من الإصابة بالجراثيم.
  • بعض الناس يشعر بالتلوث وذلك إذا شعروا بأن شخصًا ما قد أساء بالفعل معاملتهم أو انتقدهم، وقد يحاولون القيام بإزالة هذا الشعور من خلال الغسيل.

الادخار

هذا ينطوي على شعور الشخص بعدم القدرة على التخلص من ممتلكاته المستعملة أو عديمة الفائدة، وبشكل عام الادخار هو من أنواع الوسواس القهري الذي يمكن أن يكون منهكًا للغاية للشخص، وهو يمكن أن يسبب القلق والاكتئاب الشديد لديه. غالبًا ما يُخزن الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب الأشياء؛ بسبب خوفهم من فقدانها أو لأنهم يعتقدون أنهم سوف يحتاجون إليها في المستقبل، وهذا الفعل يمكن أن يؤدي للكثير من الفوضى في حياتهم.

الأفكار الدخيلة

يتضمن ذلك الشعور بعدم القدرة على منع الأفكار المتكررة غير المرغوب فيها، وقد تتضمن هذه الأفكار العنف، بما في ذلك الانتحار أو إيذاء الآخرين، وقد تسبب هذه الأفكار ضيقًا شديدًا، ولكن من غير المرجح أن يقوم الشخص بالتصرف بطريقة تعكس هذا العنف. قد يخشى الشخص المصاب بهذا النوع من أنواع الوسواس القهري من أنه يميل إلى ممارسة الجنس مع الأطفال، حتى مع عدم وجود دليل يدعم ذلك.

التناسق والنظام

قد يشعر الشخص المصاب بهذا النوع من الوسواس القهري أنه بحاجة إلى ترتيب الأشياء بترتيب معين لتجنب الانزعاج أو الأذى، فقد يعيدون ترتيب الكتب على الرف بشكل متكرر، على سبيل المثال.

“اقرأ أيضًا: التخلص من الضغط النفسي والتوتر


أعراض الوسواس القهري

شخص قاعد السرير يلبس أبيض يضع يده على عين له وذلك ضمن الحديث عن الأعراض التي تصاحب الوسواس القهري
ما أعراض الوسواس القهري؟

 

يتضمن الوسواس القهري نوعين رئيسيين من الأعراض: أعراض وسواسية وأعراض قهرية، حيث يعاني بعض الأشخاص من الوساوس والأفعال القهرية، والبعض الآخر لا يعاني سوى من نوع واحد.

هذه الأعراض ليست عابرة أو قصيرة الأجل، حتى الأعراض الأكثر اعتدالًا يمكن أن تستغرق ساعة على الأقل كل يوم وتؤثر بشكل كبير على أنشطتك اليومية، وقد تؤثر الهواجس أو الإكراهات على قدرتك على الانتباه في المدرسة أو إكمال المهام في العمل، وحتى منعك من الذهاب إلى المدرسة أو العمل أو أي مكان آخر.

قد تدرك أن الأفكار الوسواسية ليست صحيحة، أو تعرف أن السلوكيات القهرية لن تفعل أي شيء لمنعها، ومع ذلك غالبًا ما يشعر المصابون بأنهم لا يمكنهم السيطرة على كل هذا، وفي التالي عرض لهذين النوعين:

أعراض وسواسية

يمكن أن يختلف محتوى الأفكار الوسواسية على نطاق واسع، ولكن تتضمن بعض أعراض الوسواس القهري الوسواسية الشائعة ما يلي:

  • مخاوف بشأن الجراثيم أو الأوساخ أو المرض.
  • مخاوف من إيذاء النفس، أو القيام بإيذاء شخص آخر.
  • مخاوف من قول شيء مسيء أو فاحش: أحد أعراض الوسواس القهري الوسواسية.
  • الحاجة لمحاذاة ممتلكاتك أو القيام بتنظيمها أو تناسقها.
  • أفكار جنسية أو عنيفة صريحة.
  • تقلق بشأن التخلص من الأشياء.
  • التشكيك في رغباتك أو توجهك الجنسي.
  • مخاوف بشأن صحة وسلامة نفسك أو أحبائك.
  • صور أو كلمات أو أصوات متطفلة.

تستمر هذه الأفكار غير المرغوب فيها والتطفلية في العودة، بغض النظر عن مدى صعوبة محاولتك تجاهلها أو قمعها. يمكن أن يؤدي إصرار هذه الأفكار الشديد على فرض نفسها عليك إلى اقتناع أقوى لديك بأنهم قد يكونون حقيقيين أو قد يتحقق، إذا لم تتخذ خطوات لمنعهم.

أعراض قهرية

تتضمن أعراض الوسواس القهري القهرية ما يلي:

  • غسل يديك أو الأشياء أو الجسم.
  • تنظيم أو محاذاة الأشياء بطريقة معينة.
  • عد أو تكرار عبارات معينة: أحد أعراض الوسواس القهري القهرية.
  • لمس شيء ما عدة مرات.
  • التماس الطمأنينة من الآخرين.
  • جمع أشياء معينة، أو القيام بشراء عدة أشياء من نفس الشيء.
  • القيام بإخفاء الأشياء التي قد يستخدمها الشخص لإيذاء نفسه أو إيذاء شخص آخر.
  • مراجعة أفعالك عقليًا بهدف التأكد من أنك لم تقم بإيذاء أي شخص آخر.
يمكنك التفكير في الأفعال القهرية كرد فعل للوساوس. بمجرد ظهور الوساوس، قد تشعر أنك مضطر لاتخاذ إجراء من أجل تخفيف القلق والضيق الذي يسببه أو منع هذا الفكر الوسواسي من أن يتحقق، وقد تشعر بالحاجة إلى تكرار هذه الإجراءات عددًا محددًا من المرات، أو حتى تبدو الأمور “صحيحة تمامًا”. إذا ارتكبت خطأ أثناء الطقوس، فقد تشعر أنه لن ينجح ما لم تبدأ من البداية وتكمله بشكل مثالي.

علاج الوسواس القهري

صورة بها مجسم لرأس ضخمة بجوارها سلم صعد عليها رجل يدفع كلمة Stress وذلك ضمن كيفية علاج الوسواس القهري
كيفية علاج الوسواس القهري

 

الوسواس القهري لا يزول من تلقاء نفسه، ولا يمكنك تجاهله أو التفكير في طريقك للخروج من الأفكار والسلوكيات المتكررة التي تتحكم في حياتك. ما يمكنك التحكم فيه هو القرار للحصول على الشفاء والعلاج. بالنسبة للعديد من الأشخاص، يعمل الجمع بين العلاج بالكلام والأدوية بشكل أفضل.

العلاج السلوكي المعرفي (CBT)

الوسواس القهري له دورة: الهواجس والقلق والإكراهات والراحة. يمنحك العلاج المعرفي السلوكي (والذي هو نوع من العلاج النفسي) أدوات للتفكير والتصرف وكذلك التفاعل مع أفكارك المختلفة وعاداتك غير الصحية. الهدف هنا هو قيامك باستبدال الأفكار السلبية لديك بأفكار منتجة.

منع التعرض والاستجابة (ERP)

هذا شكل محدد من العلاج المعرفي السلوكي. كما يوحي الاسم، ستتعرض للأشياء التي تثير قلقك قليلاً في كل مرة، وستتعلم طرق جديدة للرد عليها بدلًا من القيام بطقوسك المتكررة. تخطيط موارد المؤسسات هو عملية يمكنك إجراؤها وجهًا لوجه مع أخصائي الصحة النفسية أو في علاج جماعي، إما بنفسك أو مع عائلتك هناك.

تناول الدواء أحد طرق علاج الوسواس القهري

غالبًا ما تكون مضادات الاكتئاب هي الأدوية الأولى الموصوفة في علاج الوسواس القهري. هذا لا يعني بالضرورة أنك مكتئب، فقط مضادات الاكتئاب تعالج الوسواس القهري. قد يطلب منك طبيبك تجربة كلوميبرامين (أنافرانيل)، فلوكستين (بروزاك)، فلوفوكسامين (لوفوكس)، باروكستين (باكسيل)، سيرترالين (زولوفت)، أو أي مضاد اكتئاب آخر، اعتمادًا على عمرك وصحتك وأعراضك.

تناول الدواء بانتظام في الموعد المحدد فهذا أمر هام، وإذا لم تعجبك الآثار الجانبية لهذه الأدوية أو إذا كنت تشعر بالتحسن والتعافي وتريد التوقف عن تناول الدواء، فأولًا اسأل طبيبك عن كيفية التوقف التدريجي عن تناوله بأمان. قد يستغرق الأمر شهرين وذلك حتى تبدأ أدوية الوسواس القهري بالعمل. يمكن أن يسبب لك أيضًا علاج الوسواس القهري آثارًا جانبية، مثل جفاف الفم والغثيان (nausea) وأفكار الانتحار. اتصل بطبيبك فورًا ولا تتردد إذا كانت لديك هذه الأفكار.

“تعرف على: إدمان العلاقات السامة


نمط الحياة والعلاجات المنزلية

اضطراب الوسواس القهري هو حالة مزمنة، مما يعني أنه قد يكون دائمًا جزءًا من حياتك. بينما يتطلب الوسواس القهري العلاج من قبل متخصص، يمكنك القيام ببعض الأشياء بنفسك للبناء على خطة العلاج الخاصة بك:

  • تدرب على ما تتعلمه:

قم بالعمل مع أخصائي الصحة العقلية (دكتور) لتحديد التقنيات والمهارات التي سوف تساعدك في إدارة الأعراض مع القيام بممارستها بانتظام.

  • تناول الأدوية الخاصة بك حسب التوجيهات:

حتى إذا كنت تشعر بتحسن، قاوم أي إغراء لتوقف الأدوية الخاصة بك، فإذا توقفت عن تناولها، فمن المرجح أن أعراض الوسواس القهري سوف تعود لك.

  • انتبه لعلامات التحذير:

ربما قد تكون حددت أنت وطبيبك المشاكل التي يمكنها أن تؤدي لظهور أعراض الوسواس القهري لديك، وهنا يجب وضع خطة حتى تعرف ما يجب عليك فعله إذا عادت الأعراض لديك، وقم بالاتصال بطبيبك أو معالجك الخاص إذا قمت بملاحظة أي تغييرات في الأعراض أو تغييرات في ما تشعر به.

  • تحقق أولاً قبل تناول الأدوية الأخرى:
اتصل بطبيبك الذي يعالجك من مشكلة الوسواس القهري قبل تناولك الأدوية التي كتبها لك طبيب آخر أو قبل قيامك بتناول أي أدوية بدون وصفة طبية، أو قبل تناولك أي فيتامينات أو علاجات عشبية أو أي مكملات أخرى؛ وذلك لتجنب التفاعلات المحتملة.
“اقرأ أيضًا: السعادة الزوجية

طرق طبيعية لعلاج الوسواس القهري

قد تساعد بعض العلاجات الطبيعية في علاج الأعراض القهرية المتكررة للوسواس القهري مثل:

نبتة جون St. John’s Wort (SJW)

تعد فعالية St. John’s Wort (SJW) لعلاج الاكتئاب واضطرابات القلق أمر مثير للجدل، لكنه لا يزال شائعًا كعلاج بديل للعديد من الحالات النفسية، بما في ذلك الوسواس القهري. من خلال العمل كمثبط لإعادة امتصاص أحادي الأمين، يمنع SJW انهيار الناقلات العصبية مثل السيروتونين. يعتقد الخبراء أن الاختلالات في هذا الناقل العصبي المرتبط بالمزاج يمكن أن تلعب دورًا في ظهور أعراض الوسواس القهري.

مع ذلك، فإن الدليل على فعالية SJW للوسواس القهري يقتصر على الدراسات الصغيرة، مثل هذه الدراسة المنشورة في مجلة International Clinical Psychopharmacology. إذا كنت تريد تناول SJW لعلاج الوسواس القهري، فتحدث إلى طبيبك أولاً. يتفاعل SJW مع العديد من الأدوية الشائعة الأخرى ويمكن أن يزيد من خطر النزيف.

معدن الزنك أحد طرق طبيعية لعلاج الوسواس القهري

يوجد عنصر الزنك في الأطعمة مثل الأسماك والمأكولات البحرية والفاصوليا واللحوم الحيوانية والمكسرات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان. يعتبر الزنك ناقل عصبي، مما يعني أنه يلعب دورًا في تعديل استجابة الدماغ والجسم للتوتر. قد يؤدي نقص الزنك إلى ظهور أعراض الاكتئاب واضطرابات القلق، بما في ذلك الوسواس القهري. وجدت دراسة نُشرت في مجلة Biological Trace Element Research في عام 2012 أن مستويات الزنك لدى مرضى الوسواس القهري الخفيف كانت أقل بنسبة 69٪ من المرضى الذين لم يعانون من الوسواس القهري.

لسان الثور

ينتج نبات لسان الثور زيتًا به حمض جاما لينولينيك، والذي هو مضاد للالتهابات. في تجربة مدتها ستة أسابيع، نُشرت في مجلة Progress in Neuro-Psychopharmacology & Biological Psychiatry، أعطى الباحثون 44 مريضًا من مرضى الوسواس القهري جرعة يومية من 500 ملغ من زيت لسان الثور. تحسنت الأعراض بشكل كبير لدى المرضى الذين حصلوا على زيت لسان الثور، وأبلغوا عن شعورهم بقلق أقل، ولكن توخى الحذر، فلسان الثور غير آمن للنساء الحوامل ويمكن أن يؤدي إلى تفاقم أمراض الكبد.

نبتة حليب الشوك (السلبين المريمي)

وجدت دراسة استمرت ثمانية أسابيع نُشرت في مجلة Progress in Neuro-Psychopharmacology & Biological Psychiatry أن 600 ملغ من مستخلص نبتة حليب الشوك كانت فعالة تقريبًا مثل 30 ملغ من فلوكستين (مضاد للاكتئاب موصوف لاضطرابات القلق) في التحكم في أعراض الوسواس القهري. يحتوي شوك الحليب على السيليمارين، وهو مركب فلافونويد ثبت أنه يزيد من مستويات الناقل العصبي المرتبط بالحالة المزاجية.


أهم الأسئلة الشائعة عن الوسواس القهري (OCD)

في التالي سوف نجيب على بعض الأسئلة التي تخص الوسواس القهري (OCD)، وهي:

كيف تعرف أنك مصاب بوسواس قهري؟

وساوس اضطراب الوسواس القهري هي أفكار متكررة ومستمرة وغير مرغوب فيها أو رغبات أو صور ملحة تسبب الضيق أو القلق. قد تحاول تجاهلها أو التخلص منها من خلال أداء سلوك أو طقوس قهرية. عادةً ما تظهر هذه الوساوس عندما تحاول التفكير في أشياء أخرى أو القيام بتنفيذها.

هل الوسواس القهري مرض عقلي او نفسي؟

الوسواس القهري هو نوع من الاضطرابات النفسية المرتبطة بالقلق، تتميز بأفكار ومخاوف غير منطقية (وسواسية) تؤدي إلى تكرار بعض التصرفات إجباريًا (قهريا)، مما يعوق الحياة اليومية.

في النهاية قد يساعدك الحفاظ على نمط حياة صحي في التعامل مع الوسواس القهري، حيث يساعد الحصول على قسط كافٍ من النوم الجيد وتناول طعام صحي وممارسة الرياضة وقضاء الوقت مع الآخرين في تحسين الصحة العقلية بشكل عام. أيضًا، يمكن أن يساعد استخدام تقنيات الاسترخاء الأساسية مثل التأمل واليوجا والتخيل والتدليك في تخفيف التوتر والقلق.

اترك رد