الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري؛ وأهم النصائح للمريض

Eating prohibited for shingles

الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري؛ تعرف على الأكل الممنوع على مريض الحزام الناري، لماذا هذه الأطعمة ممنوع تناولها؟ وتعرف على الأكل المسموح به للمريض

الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري (Eating prohibited for shingles)؛ عند الإصابة بأي مرض فمن الطبيعي الاهتمام بما يتم تناوله من طعام وشراب؛ لكون ما نتناوله يؤثر بالإيجاب أو السلب على مرضنا، وعند الإصابة بمرض الحزام الناري، يأتي السؤال الهام: ما هي الاكلات الممنوعه اثناء مرض الحزام الناري؟ في هذه المقالة سوف نتعرف على الأكل الممنوع لمرضى الحزام الناري، والذي تناوله يؤدي لزيادة أعراض هذا المرض المؤلم، كما سوف نتعرف على الطعام المسموح به، وأهم النصائح للمريض.

الأفكار الرئيسية:

  • ما هي الأطعمة الممنوعة على مرض حزام الناري؟
  • خطورة الأكل الممنوع لمرضى الحزام الناري.
  • الاكل المناسب للحزام الناري.

العلاقة بين الطعام ومرض الحزام الناري

قبل التعرف على ما هو الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري، من الهام التعرف على العلاقة بين الطعام ومرض الحزام الناري علاقة الحزام الناري والتغذية). من المعروف أن مرض الحزام الناري هو حالة فيروسية تسببها فيروس الحزام الناري (Varicella-zoster)، وهو نفس الفيروس الذي يسبب الجدري. عادةً ينتقل الفيروس من الإصابة بالجدري في الطفولة، ويبقى في الجسم في حالة سكون لفترة طويلة، وقد يعاود الفيروس نشاطه لاحقًا في الحياة ويسبب الحزام الناري.

الطعام بشكل عام ليس السبب المباشر للإصابة بمرض الحزام الناري. مع ذلك، هناك بعض العوامل المرتبطة بالتغذية التي يمكن أن تؤثر على تفاقم أعراض المرض وتزيد من مضاعفاته، ومن بين هذه العوامل ما يأتي:

  • عدم تناول طعام صحي ومتوازن يمكن أن يؤثر على جهاز المناعة للشخص ويجعل الجسم أقل قدرة على مكافحة العدوى، وهنا قد يزيد ضعف الجهاز المناعي من فرصة تفاقم أعراض الحزام الناري.
  • بعض الأطعمة يمكن أن تسبب تهيجًا في الجلد وتزيد من حكة وألم الحزام الناري، وتشمل هذه الأطعمة الطعام الحار والتوابل القوية والأغذية المصنعة بشكل كيميائي.
  • قد يؤدي نقص بعض الفيتامينات والمعادن بالجسم إلى ضعف الجهاز المناعي وتدهور الحالة العامة للجلد والأغشية المخاطية، وهذا قد يؤثر على تفاعل الجسم مع الحزام الناري.
وُجد أن التغذية المدروسة يمكنها أن تساعد على التخفيف من ألم الحزام الناري وأعراضه المزعجة بالجسم.

ما هو الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري؟

صورة بها مجموعة من الأطعمة التي تدخل ضمن الحديث عن الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري
الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري

مرضى الحزام الناري يجب عليهم تجنب بعض الأطعمة التي قد تزيد من أعراض المرض. وفقًا للمعلومات الحالية المتاحة، يشمل الأكل الممنوع عن مرضى الحزام الناري ما يلي:

تجنب الأطعمة غير الصحية

صورة بها مجموعة من الأغذية التي تدخل ضمن الحديث عن الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري
الأطعمة غير الصحية من الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري

في حالة الإصابة بمرض الحزام الناري من الهام تجنب تناول الأطعمة غير الصحية تمامًا فهي من الأكل الممنوع على مريض الحزام الناري، ومن بين هذه الأطعمة:

  • الوجبات السريعة والأطعمة المقلية: أحد الاكلات الممنوعه لمرضى الحزام الناري.
  • الأطعمة المعلبة.
  • الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة: ضمن الاكلات الممنوعه لمرضى الحزام الناري.
  • الأطعمة الغنية بالسكر مثل الحلويات والآيس كريم.
  • المشروبات الغنية بالسكر مثل المشروبات الغازية والعصائر المحلاة بالسكر ومشروبات الطاقة والمشروبات الساخنة المحلاة بالسكر. يُفضل استخدام العسل الطبيعي بدلًا من السكر الأبيض الضار كبديل للتحلية.
  • الكحول (الخمور).
  • الحلويات المباعة بالشارع والأطعمة التي تحتوي على مكسبات الطعم والألوان الصناعية.
  • الأطعمة المصنوعة من الطحين الأبيض والتي لا تحتوي على الألياف الغذائية.
  • الكربوهيدرات المصنعة مثل مخبوزات الدقيق الأبيض والكعك والفطائر والمكرونة البيضاء والأرز الأبيض، حيث يتم إزالة الألياف الغذائية ويخضعون لعمليات تصنيع متعددة.
  • البوظة: من الأكل الممنوع للحزام الناري.
يجب تجنب هذه الأطعمة غير الصحية لأنها تساهم في ضعف الجهاز المناعي. كما ينبغي تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة.

الأطعمة الغنية بالأرجنين ضمن الأكل الممنوع للحزام الناري

الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالأرجنين (Arginine) يرتبط بتحفيز تكاثر الفيروس المسبب للحزام الناري، وهذا بالطبع سوف يزيد من الألم والأعراض المرافقة للعدوى لدى المريض، لذلك يجب على مريض الحزام الناري تجنب تناول الأطعمة الغنية بالأرجنين حتى انتهاء العدوى.

للعلم، فإن الأرجنين هو أحد أنواع الأحماض الأمينية الموجودة في أصناف معينة من الطعام ومنها التالي:

  • اللحوم الحمراء: يُنصح المرضى بتقليل استهلاك اللحوم الحمراء، مثل اللحم البقري واللحم الضأن، حيث يُعتقد أنها يمكن أن تزيد من الالتهابات وتسبب تفاقم أعراض الحزام الناري.
  • المكسرات: قد تحتوي المكسرات على مواد مثيرة للحساسية وزيوت قد تسبب تهيجًا في الجلد وتفاقم أعراض المرض. لذلك، يُنصح بتجنب تناول المكسرات فهي الاكلات الممنوعه للحزام الناري.
  • الدجاج: قد يكون لبعض الأشخاص رد فعل تحسسي تجاه الدجاج أو الأطعمة المصنوعة من الدجاج.
  • الشوكولاتة: قد تسبب الشوكولاتة تفاقم أعراض الحزام الناري بسبب مكوناتها مثل الكاكاو والكافيين.
  • منتجات الألبان: قد يكون لدى بعض الأشخاص تحسس تجاه منتجات الألبان، مثل الحليب والجبن والزبدة.
  • البذور: مثل بذور القرع وبذور عباد الشمس.

الطعام المصنع من الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري

من الهام عدم تناول الأطعمة المصنعة والتي تحتوي على مواد حافظة مثل اللانشون والكاتشاب والهوت دوج والصلصة المعبأة. يُفضل صنع هذه الأطعمة في المنزل للحد من التصنيع الضار واستخدام المواد الحافظة.

تفتقر الأطعمة المصنعة (مثل: رقائق البطاطس عالية الدهون) إلى القيمة الغذائية العالية، بالإضافة إلى احتوائها على العديد من المواد الحافظة التي تضر بصحة الجسم عمومًا، وكميات كبيرة من ملح الطعام التي ترفع ضغط الدم.

الأطعمة المصنعة من ضمن الأطعمة الممنوعة لمرضى الحزام الناري بسبب تأثيراتها السلبية على الجسم والصحة بشكل عام، ولذا يُنصح بتجنبها خاصة بالنسبة للمرضى الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي وارتفاع ضغط الدم، وبدلًا من ذلك، يجب استبدالها بالأطعمة المفيدة التي تعزز صحة الجهاز المناعي.

بالإضافة لما سبق، يشمل باقي الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري: الفول، العدس، التوفو، فول الصويا ومنتجاته، الجيلاتين، جنين القمح، التونة المعلبة، الثوم النيء، الطحين الكامل، شراب الشوكولاتة المركز، البصل النيء، التوت الأزرق والأسود.
للعلم: البيض ودقيق القمح الكامل (خبز القمح الكامل) والحبوب الكاملة مختلف في السماح بتناوله أم لا بين المصادر الطبية.

ما هو الأكل المفيد لمرضى الحزام الناري؟

بعد التعرف على الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري من خلال عرض 3 مجموعات رئيسية ممنوعة، سوف نتعرف هنا على الأكل المفيد لمرض الحزام الناري. تتضمن القائمة المناسبة لتغذية مرضى الحزام الناري الأطعمة الغنية بالفيتامينات التي تعزز قوة جهاز المناعة لمحاربة العدوى الفيروسية المسببة للحزام الناري، ومن بين هذه الفيتامينات:

مصادر فيتامين C من الأكل المفيد للحزام الناري

صورة بها عدد من الأطعمة الغنية بفيتامين سي ضمن الحديث عن الأكل المفيد للحزام الناري
مصادر فيتامين C ضمن الأكل المفيد للحزام الناري

أظهرت الدراسات التي أجريت في جامعة كيونغ بوك الوطنية في كوريا عام 2012 أن نقص فيتامين C لدى مرضى الحزام الناري يزيد من شدة العدوى الفيروسية والأعراض المصاحبة، وخاصة الألم العصبي. أظهرت الدراسة أيضًا أن توفير فيتامين C عن طريق الوريد للمرضى يساهم في تخفيف ألم الحزام الناري.

يمكن الحصول على فيتامين C من مصادر طبيعية مثل:

  • الفلفل الحلو.
  • الحمضيات مثل البرتقال والليمون.
  • تناول الكيوي.
  • الجوافة.
  • البروكلي.

معدن الزنك من أكل مريض الحزام الناري

يعتبر الزنك أحد العناصر الأساسية لحماية الجسم من الأمراض وتعزيز جهاز المناعة وتسريع شفاء الجروح. يؤثر نقص الزنك على ضعف جهاز المناعة وزيادة احتمالية الإصابة بالعدوى، بما في ذلك الحزام الناري.

يمكننا الحصول على الزنك من عدة أطعمة توفر الكمية اليومية المطلوبة، ولا توجد دراسات تربط استخدام مكملات الزنك بتحسين جهاز المناعة أو تخفيف أعراض الأمراض، ومن الأطعمة الغنية بالزنك المناسبة لمرضى الحزام الناري:

  • السمك.
  • تناول المحار.
  • البقوليات (مثل الحمص) عدا العدس والفول.

فيتامين B12 من الأكل المفيد للحزام الناري

صورة بها أطعمة غنية بالفيتامين B12 ضمن الحديث عن الاكل المناسب للحزام الناري

يُعَدُّ فيتامين B12 واحدًا من الفيتامينات الأساسية التي تعزز صحة الأعصاب لدى الإنسان، وهو يشارك في تكوين المادة الوراثية في جميع خلايا الجسم. يؤدي نقص فيتامين B12 إلى حدوث مجموعة متنوعة من الأعراض العصبية مثل التنميل وخدر الأطراف وضعف الذاكرة.

يبدأ الحزام الناري في الأعصاب ويظهر الطفح الجلدي على طول العصب الذي يحمل الفيروس. لذا، يلعب نقص فيتامين B12 دورًا كبيرًا في تفاقم أعراض الحزام الناري وزيادة حدة الألم، وقد أجرى قسم الطب في كلية ماكاي الطبية في تايوان تجارب لاختبار فعالية فيتامين B12 في تخفيف الألم المصاحب للحزام الناري، وأظهرت النتائج انخفاضًا كبيرًا في شدة الألم لدى المرضى الذين تلقوا مكملات فيتامين B12. لذا، فهذا الفيتامين أحد الاكل المناسب للحزام الناري.

يمكن الحصول على فيتامين B12 في الأطعمة التالية:

  • السردين.
  • سمك التونة الطازج وليس المعلب.
  • سمك السلمون.
  • المحار.
  • حليب الصويا والأرز واللوز.
  • الخميرة الغذائية المدعمة.

مصادر الفيتامين أ و هـ والكربوهيدرات المعقدة

من مصادر فيتامين أ سوف نجد كلًا من البروكلي والسبانخ والجزر والكبدة. أما مصادر فيتامين هـ، فمن أهمها الأفوكاد وزيت الزيتون. أما مصادر الكربوهيدرات المعقدة، فمنها: الكينوا والبطاطا الحلوة والبرغل والشوفان والشعير والأرز البني.

“اقرأ كذلك: كيفية توفير كهرباء التكييف

الحمض الأميني ل-ليسين من الأكل المفيد للحزام الناري

جسم الإنسان غير قادر على إنتاج الحمض الأميني ل-ليسين بمفرده، ويحصل عليه من مصادر غذائية مختلفة، وقد أظهرت الأبحاث ارتباطًا بين زيادة استهلاك الأطعمة الغنية بالليسين وتسريع شفاء تقرحات البرد التي تظهر حول الفم والأنف نتيجة للإصابة بفيروس الهربس البسيط.

للعلم ينتمي فيروس الحزام الناري الذي يسبب مرض الحزام الناري، إلى نفس عائلة فيروس الهربس البسيط المسؤول عن تقرحات البرد. لذا، يُعَتَقَدُ أنَّ الليسين قد يكون له تأثير إيجابي على تخفيف أعراض الحزام الناري، ولكن لا توجد دراسات تؤيد هذا الاعتقاد حتى الآن.

من الأطعمة الغنية بالحمض الأميني ل-ليسين التالي:

  • الفاصوليا.
  • السمك.
  • بذور الحلبة.
  • الأفوكادو (avocado).

“اقرأ أيضًا: النظام الغذائي للحامل


ما هو الحزام الناري؟

بعد معرفة ما هو الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري، سوف نتعرف هنا على أهم المعلومات حول هذا المرض في النقاط التالية:

  • الحزام الناري هو حالة صحية يحدث نتيجة إعادة تنشيط فيروس الحماق النطاقي، وهو نفس الفيروس المسؤول عن الإصابة بالجدري.
  • يحدث الحزام الناري عندما يعاود الفيروس نشاطه بعد سنوات من الإصابة بالجدري، حيث يختبئ الفيروس في الأعصاب بعد انتهاء عدوى الجدري ويبقى في حالة سكون.
  • يمكن لعدة عوامل أن تساعد في إعادة تنشيط الفيروس، ومن هذه العوامل:التقدم في العمر، وضعف جهاز المناعة نتيجة للإصابة بأمراض مثل السكري واضطرابات المناعة، وتناول بعض أنواع الأدوية التي تضعف جهاز المناعة، والإصابة بأمراض السرطان، وعملية زرع الأعضاء.
  • يتسبب الحزام الناري في ظهور طفح جلدي مؤلم في مناطق محددة من الجسم، وغالبًا ما يكون على الظهر والجانب والبطن. ومع ذلك، لا يمتد الحزام الناري إلى جميع أنحاء الجسم، بل يظهر عادة على شكل خط على منتصف الجسم.
  • في بعض الحالات، يمكن أن يظهر الحزام الناري في مناطق متعددة من الجسم.
  • يتطلب الحزام الناري العلاج المناسب لتخفيف الأعراض المصاحبة، ويشمل العلاج استخدام مضادات الفيروسات ومسكنات الألم.
  • بالإضافة إلى العلاج، يجب على المرضى الالتزام بنظام غذائي محدد وتجنب الأطعمة الممنوعة لمرضى الحزام الناري لتخفيف الأعراض التي يعانون منها.

“تعرف على: أفضل 10 أطعمة لمرضى السكر

للتخفيف من أعراض الحزام الناري

ضمن حديثنا عن ما هي الأطعمة الممنوعة على مرض حزام الناري؟، يجب العلم أنه للتخفيف من الأعراض المصاحبة للحزام الناري في المنزل، يمكنك اتباع الخطوات التالية:

  • حاول تقليل القلق والضغط النفسي الذي قد يزيد من حدة الأعراض.
  • ضع كمادات ماء باردة على الرقبة لتخفيف الحكة والألم، ولكن تجنب استخدام الثلج لأنه قد يتسبب في تهيج الجلد.
  • استحم بالماء البارد.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • قم بمزج كمية صغيرة من بيكربونات الصوديوم أو نشا الذرة مع الماء، ثم ضع الخليط على الرقبة لتخفيف الحكة المزعجة.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة التي قد تسبب احتكاكًا وتهيجًا للبشرة المصابة.
  • اجتنب القيام بالأنشطة الرياضية المجهدة، واختر التمارين البسيطة مثل المشي.
  • استخدم كريم الكلامين وضعه على الرقبة، حيث يساعد على تبريد المنطقة وتخفيف الحكة.
  • تناول الفيتامينات التي تساعد في تعزيز مناعة الجسم، مثل فيتامين ج والزنك.
  • وضع الشوفان على الجلد يساعد في ترطيب وتنعيم الجلد وخاصة البشرة الحساسة والملتهبة.
  • استخدام زيت البابونج المحتوي على مواد ذات خصائص مضادة للالتهاب والبكتيريا. يساعد هذا الزيت على تجديد خلايا البشرة، وبالتالي التخلص من البثور الناتجة عن الإصابة بمرض حزام النار.
  • يمكن استخدام زيت شجرة الشاي، والذي يساعد في علاج الجروح والتقليل من أعراض الحزام الناري.

من المهم أن تتذكر أن هذه الإجراءات تهدف إلى تخفيف الأعراض وتوفير الراحة للمريض، ولكنها لا تعوض العلاج الطبي الذي قد يكون مطلوبًا. إذا استمرت الأعراض أو تفاقمت، يُنصح بالتشاور مع الطبيب لتقييم الحالة واستشارة العلاج المناسب.

“اطلع على: العلاج المناعي لأورام الدماغ


في هذا المقال تعرفنا على الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري “Eating prohibited for shingles”، والأكل المفيد لمرضى الحزام الناري. كما تعرفنا على بعض النصائح المفيدة لمرض الحزام الناري، وفي النهاية ندعو الله تعالى بالشفاء لكل المرضى.

اترك رد