الأكل المفيد لمرض الحزام الناري؛ مع بيان أهم النصائح الهامة للمصابين به

Healthy eating for shingles

الأكل المفيد لمرض الحزام الناري ما هو؟ تعرف على أهم أنواع الأطعمة المفيدة لتقليل أعراض هذا المرض، وأهم النصائح للمرضى، وهل يفيد استخدام المكملات والأعشاب؟

الأكل المفيد لمرض الحزام الناري؛ بالرغم من تقدم الطب لمستويات متقدمة في طرق العلاج وأنواع الأدوية الفعالة في محاربة الأمراض، إلا أنه حتى الآن يوجد عدة أمراض لا يوجد لها علاج، ومن ذلك مرض الحزام الناري. في مثل هذه الأمراض التي ليس لها علاج يمكن لتعديل نمط حياة المريض التقليل من أعراضه ومن ذلك تغيير العادات الغذائية. هنا سوف نتعرف على الأكل المفيد لمرض الحزام الناري، حيث سنتعرف على أهم وأفضل 25 طعام مفيد للمرضى، مع بيان أهم النصائح الهامة للمصابين به.


معلومات عن الحزام الناري

الحزام الناري هو عبارة عن التهاب معدي يسبب طفح جلدي مؤلم، وهو قد يظهر بأي منطقة في الجسم، لكنه يظهر في معظم الحالات على شكل حزام أو نطاق من الطفح الجلدي يكون ملتف حول أحد جانبي الخصر. المسبب الرئيس لهذا المرض هو نفس الفيروس الذي يؤدي للإصابة بجدري الماء أو ما يعرف باسم الحماق (Chickenpox)، فبعد الإصابة بالجدري في الصغر والشفاء منه يبقى الفيروس غير نشط بالنسيج العصبي قرب الدماغ والحبل الشوكي، وبعد سنوات قد ينشط هذا الفيروس فجأة ليصاب الإنسان بالحزام الناري، ومع كونه ليس مميتًا ولكن حزام النار مؤلم جدًا.

يعد السبب الرئيسي لعودة الفيروس لنشاطه بعد خموله لسنوات لا يزال مجهولًا، لكن الباحثين يرجحون أن السبب هو الضعف في الجهاز المناعي للشخص، لذلك ينشأ الحزام الناري في الغالي لدى الأشخاص البالغين أو الكبار في السن لأن جهاز المناعة بشكل عام يضعف مع الكبر.

أعراض الحزام الناري إما أن تكون شائعة، مثل: الألم أو الحرقة أو الخدر أو الإحساس بالوخز في بعض الحالات، وقد تظهر أعراض الحزام الناري لدى بعض الأشخاص، مثل: الحمى والصداع والألم في الرأس، وقد تكون أعراض الحزام الناري تستدعي مراجعة الطبيب، مثل: ظهور الألم والطفح الجلدي قرب منطقة العين وبدأ الطفح بالانتشار في أنحاء الجسم المختلفة وكان مؤلمًا.


لماذا الاهتمام بالطعام في الحزام الناري؟

ضعف جهاز المناعة للشخص يؤدي إلى زيادة الأعراض المصاحبة لمرض الحزام الناري سوءًا، لذا ينصح المرضى بالقيام ببعض التغييرات الهامة في نمط الطعام اليومي لهم بهدف تعزيز صحة جهاز المناعة لديهم، ويشمل هذا تناول الأكل المفيد لمرض الحزام الناري مع تجنب الطعام الضار في هذه الحالة المرضية. من المعروف والمثبت علميًا أن ضعف المناعة للإنسان يؤدي لانتشار الفيروس في جميع أنحاء الجسم، لذا من الهام تناول أطعمة تقوي المناعة وتجنب بعض أنواع الطعام كذلك.

“اقرأ كذلك: أضرار القراصيا


مكونات الأكل المفيد لمرض الحزام الناري

مكونات الأكل المفيد لمرض الحزام الناري
مكونات الأكل المفيد لمرض الحزام الناري

في حالة الإصابة بمرض الحزام الناري، يوجد نوعان رئيسيان من الطعام الموصى به، وهي التالي:

الطعام الغني ببعض العناصر الغذائية

تتمثل أهم أنواع الطعام المفيدة للأشخاص المصابين بهذا المرض في تناول الأطعمة التي تحتوي على التالي:

  • فيتامين أ.
  • فيتامين ب12.
  • الفيتامين ج.
  • فيتامين هـ،.
  • الحمض الأميني الذي يسمى لايسين (Lysine).

يتم الاهتمام بتناول أنواع الأطعمة السابقة لكونها تساعد بشكل كبير في تعزيز ودعم صحة جهاز المناعة، ويوضح الجدول التالي أهم الأطعمة التي تعد من الأكل المفيد لمرض الحزام الناري:

اللحوم الحمراء
الأسماك البرية، الجمبري
البرتقال، والفاكهة صفراء اللون
السبانخ، الجزر، الفلفل الأحمر، البطاطا الحلوة، الفلفل الأخضر، الكرنب، الطماطم
بذور عباد الشمس
البقوليات
الحبوب الكاملة
مشتقات الحليب، والبيض
الخضروات الخضراء الورقية
المشمش، البروكلي، الليمون، الأناناس، البابايا، الكيوي
زيت الزيتون

استخدام بعض المكملات والأعشاب

يجب العلم أن بعض الوصفات الشعبية تعتبر مفيدة للأشخاص المصابين بالحزام الناري، فهي تقوم بما يلي:

  • تساهم في تقليل الأعراض المصاحبة لهذا المرض بشكل كبير.
  • البعض منها تساعد الجسم في محاربة الفيروس.
  • تساعد كذلك في التخلص وإزالة أعراض القلق والأرق المصاحبين لمرض الحزام الناري.

ينصح بشكل عام باستشارة الطبيب المعالج قبل القيام باستخدام أي نوع من الأعشاب والمكملات بهدف تقليل أعراض مرض الحزام الناري. يوضح الجدول التالي بعض أهم الأعشاب والمكملات التي يعد استخدامها مفيدًا للأشخاص المصابين بالحزام الناري:

نبتة سانت جون (بالإنجليزية Saint John’s wort flower)
المكملات المحتوية على الأحماض الدهنية الأساسية
بلسم الليمون
عشبة الميلاتونين
زيت الأوريغانو
نبات الإشنسا (Echinacea)
الشاي الأخضر

“اقرأ كذلك: فوائد السمك للنساء


الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري

الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري
الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري

بعد معرفة الأكل المفيد لمرض الحزام الناري الذي يجب تناوله والالتزام به في حالة الإصابة بهذا المرض، نتعرف هنا على الأكل الضار لمرض الحزام الناري، حيث يوجد بعض الأطعمة الضارة التي من الهام لمريض الحزام الناري تجنبها. يشمل الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري التالي:

تجنب الطعام المحتوي على الأرغينين

الأشخاص المصابين بمرض الحزام الناري عليهم تجنب تناول الأغذية المحتوية على الأرغينين (الأرجينين) (Arginine)، والذي هو حمض أميني يوجد في العديد من الأطعمة، ومنها التالي:

  • الحبوب.
  • المكسرات.
  • العدس.
  • التوفو.
  • فول الصويا ومنتجاته.
  • الدجاج.
  • الجيلاتين.
  • جنين القمح.
  • التونة المعلبة.
  • الثوم النيء، والطماطم.
  • البيض.
  • الشوفان (oats).
  • الطحين الكامل.
  • شراب الشوكولاتة المركز.
  • البصل النيء.
  • التوت الأزرق والأسود.
 الأنواع السابقة من الأطعمة (الأطعمة الغنية بالأحماض الأمينية) يجب تجنبها؛ بسبب مساهمتهم في تحفيز الفيروس والمساعدة في مضاعفة أعداده.

عدم تناول الأطعمة غير الصحية

يفضل ضمن الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري تجنب تناول الأطعمة غير الصحية تمامًا، والتي من أهمها:

  • الأطعمة المصنعة والأطعمة الغنية بالمواد الحافظة، مثل: اللانشون والكاتشاب والهوت دوج والصلصة المعبأة:
    من الأفضل صنعهم بالبيت؛ للتقليل من عمليات التصنيع الضارة وإضافة المواد الحافظة.
  • الوجبات السريعة.
  • الطعام المقلي.
  • الأطعمة المعلبة.
  • الأطعمة الغنية بالسكريات، مثل: الحلويات والآيس كريم.
  • المشروبات الغنية بالسكر، مثل: المشروبات الغازية، والعصائر المحلاة بالسكر، والمشروبات الساخنة المحلاة بالسكر:
    يفضل هنا استبدال التحلية بالعسل الطبيعي بدلًا من السكر الأبيض الضار.
  • أنواع الطعام الغني بالدهون المشبعة.
  • أنواع الأطعمة التي تم صنعها وإعدادها من الطحين الأبيض.
  • الكربوهيدرات المصنعة، مثل: مخبوزات الدقيق الأبيض والمكرونة البيضاء والأرز الأبيض:
    فهذه الأطعمة يتم إزالة الألياف الغذائية منها، وتمر على عمليات تصنيع متعددة.
  • حلويات الشارع والأطعمة التي تكون غنية بمكسبات الطعم والألوان الصناعية.
 الأنواع السابقة من الأطعمة (الأطعمة الغير صحية) يجب تجنبها؛ بسبب مساهمتهم في إضعاف المناعة. كما يجب عدم تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، وأهمها: الشاي والقهوة.

“اقرأ كذلك: أضرار المشروبات الغازية


نصائح لمرضى الحزام الناري

نصائح لمرضى الحزام الناري
نصائح لمرضى الحزام الناري

بعد معرفة الأكل المفيد لمرض الحزام الناري، نتعرف في التالي على بعض النصائح المنزلية الهامة التي تفيد مرضى الحزام

الماء البارد

أخذ حمام بارد أو القيام بوضع ضمادات باردة على أماكن الإصابة، يساعد في التقليل بشكل كبير من أعراض الحزام الناري، كما يساهم أيضًا في تخفيف الألم، ولكن يمنع استخدام مكعبات الثلج أو الماء المثلج لمنع تهيج الجلد.

تقليل التوتر من نصائح لمرضى الحزام الناري

يجب على مرضى الحزام الناري الحرص على الابتعاد عن الأسباب التي تؤدي إلى التوتر قدر المستطاع، حيث يتسبب الشعور بالقلق والتوتر المستمر لزيادة أعراض هذا المرض سوءًا.

استخدام الزيوت الأساسية المناسبة

يمكن للمرضى هنا استخدام زيت البابونج، والذي يحتوي على عدة مواد لها خصائص مضادة للالتهاب والبكتيريا. يساعد زيت البابونج أيضًا في تجديد خلايا البشرة وهذا يفيد في التخلص من البثور التي تنتج عن الإصابة بهذا المرض. يمكن للمرضى كذلك استعمال زيت شجرة الشاي ذو الاستخدامات المتعددة، والذي يساهم في علاج الجروح والتقليل من أعراض الحزام الناري. كما يمكن استخدام زيت الزعتر والليمون وزيت الكاموميل والتي قد تمتلك تأثير مضاد للالتهاب.

عند استخدام الزيوت السابقة، يجب الحذر من التفاعلات التحسسية مع استشارة الطبيب.

استخدام الشوفان

يساهم وضع الشوفان على جلد المرضى في ترطيبه وتنعيمه خصوصًا البشرة الحساسة والملتهبة. كما يمكن نقع جسم المريض في حمام ماء فاتر، يكون مذاب به كوب أو اثنين من نشا الذرة أو الشوفان الغروي، ويكون ذلك لمدة من 15 إلى 20 دقيقة، مع تجنب استخدام الماء الساخن، كما يجب تنشيف جسم المريض برفق مع غسل المنشفة وحدها تجنبًا للعدوى.

التوقف عن التدخين

يعد الإقلاع عن التدخين من أهم نصائح لمرضى الحزام الناري، حيث أن التدخين يؤدي إلى تثبيط عمل جهاز المناعة لديهم بشكل كبير، وهذا يؤدي إلى زيادة أعراض الحزام الناري سوءًا، لذا ينصح بالقيام بالإقلاع عن التدخين في حالة الإصابة بهذا المرض.

نصائح أخرى لمرضى الحزام الناري

تشمل هذه النصائح التالي:

  • استعمال نشا الذرة أو عجينة بيكربونات الصوديوم التي لها استخدامات متعددة مع الماء لتخفيف الحكة:
    يكون ذلك بخلط نشا الذرة أو البيكربونات مع الماء حتى الوصول للقوام المطلوب، ثم نفردها على جلد المصاب لمدة من 15 إلى 20 دقيقة ونغسلها.
  • استعمال الكريمات الملطفة غير المعطرة، حيث يتم وضع طبقة خفيفة منها على جلد المريض لترطيب الجلد وتلطيفه.
  • كما يمكن استخدام دهان الكلاماين، للتقليل من الحكة وتبريد المنطقة.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة، والالتزام بالراحة وعدم الإجهاد البدني والنفسي.
  • ممارسة التمارين الرياضية البسيطة.
  • إلهاء النفس بالأنشطة المختلفة، مثل: القراءة المفيدة أو التواصل مع الأشخاص.
في حالة استخدام مادة الكابسيسين أو مستخلص الفلفل الأحمر من أجل تقليل الالتهابات، يجب استشارة الطبيب قبل وضعه؛ فهو قد يسبب تهيجًا.

“اقرأ كذلك: أضرار الإفراط في تناول الطعام


الأسئلة الشائعة عن الأكل المفيد لمرض الحزام الناري

في التالي نجيب على أشهر الأسئلة التي تخص الأكل المفيد لمرض الحزام الناري،  وهي:

هل هناك علاقه بين الحزام الناري والسرطان؟

لا يوجد أي إثبات علمي يقول ذلك، فليس شرط أن المصاب بالحزام الناري سوف يصاب بالسرطان، ولكن العكس ربما يحدث فقد يصاب مريض السرطان بالحزام الناري نتيجة ضعف المناعة بسبب السرطان.

هل يعدي مرض الحزام الناري؟

مرض الحزام الناري يكون معدي فقط في حالة أن بدأت القشور بالجفاف، وقام شخص بلمسها فهنا فقد تنتقل إليه العدوى، ويمكن أن يكون هذا المرض أقل قدرة على نقل العدوى للآخرين في حالة أن تم تغطية البثور والطفح الجلدي.

نمط الطعام الغذائي الصحي المتوازن قد يساهم وبشكل كبير في محاربة فيروس الهربس، لذا يجب الاهتمام بتناول نوعية أكل صحية ومتزنة، وقد تعرفنا في الأعلى على الأكل المفيد لمرض الحزام الناري، والذي يلعب دورًا في مساعدة المصابين به.

الافضل على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اترك رد