طرق الوقاية من السرطان؛ مع بيان لماذا يجب عليك أن تحمي نفسك من هذا المرض

Cancer prevention methods

طرق الوقاية من السرطان ما هي؟ تعرف على أهم وأفضل الطرق الفعالة التي تحميك وتحمي أسرتك من الإصابة بمرض السرطان الخطير الذي يهدد حياتك. 

طرق الوقاية من السرطان؛ مما لا شك فيه أن إصابة الإنسان بالمرض أمر متعب وغير مريح ويعطله عن ممارسة نشاطاته في الحياة، وتتفاوت الأمراض في درجة الخطورة، ويعد مرض السرطان من أخطرها فهو يهدد بالفعل حياة الإنسان إن لم يتم علاجه في البداية، هنا سوف نتعرف على طرق الوقاية من السرطان من خلال بيان أهم وأفضل 14 طريقة فعالة تحميك من هذا المرض، مع بيان لماذا يجب عليك أن تحمي نفسك من هذا المرض.


نبذة عن مرض السرطان

يعد السرطان السبب الرئيسي الثاني للوفاة البشر على مستوى العالم. في عام 2012 تم تشخيص ما يقدر بنحو 14.1 مليون حالة سرطان جديدة في جميع أنحاء العالم، وتوفي 8.2 مليون شخص بسبب المرض.

تختلف أنواع السرطان الأكثر شيوعًا حسب المنطقة، ولكن الأنواع الأربعة الأكثر شيوعًا في جميع أنحاء العالم هي سرطان الثدي وسرطان القولون والمستقيم وسرطان الرئة وسرطان البروستاتا.

السرطان عبارة عن فئة من الأمراض التي تنمو فيها الخلايا وتنقسم بشكل لا يمكن السيطرة عليه، وتغزو الأنسجة القريبة وربما تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. على الرغم من أن السرطان يمكن أن يؤثر على أي نسيج في الجسم، إلا أن هناك أكثر من 200 نوع مختلف، لكل منها مجموعة الأعراض وخيارات العلاج الخاصة به.


احذر التعرض للشمس بكثرة

من طرق الوقاية من السرطان بشكل عام تقليل مدة تعرضك لأشعة الشمس، حيث تكمن الخطورة هنا في الأشعة فوق البنفسجية التي تصدر منها؛ فهي تسهم في زيادة احتمالية إصابتك بسرطان الجلد، لذا يجب عليك التقليل من مدة التعرض للشمس، مع القيام بتطبيق عدد من الإجراءات لتقليل مخاطرها، وأبرزها التالي:

  • دهن المناطق المكشوفة من جسمك بواقي الشمس، وتجديده كل ساعتين.
  • القيام بارتداء القبعات لحجب أشعة الشمس التي تصل للوجه.
  • القيام بارتداء النظارات الشمسية ويجب أن تكون من النوعية الجيدة.
  • كذلك ارتداء الملابس التي تغطي أغلب الجسم.

يمكن للأشعة فوق البنفسجية أن تلحق الضرر أيضًا بالعيون والجهاز المناعي. هناك ثلاثة أنواع من الأشعة فوق البنفسجية:

  1. أشعة UVA هي الأطول ويمكنها اختراق الزجاج، وهي تسبب الشيخوخة المبكرة وسرطان الجلد.
  2. أشعة UVB أقصر ولا يمكنها اختراق الزجاج بسهولة، وهي تسبب حروق الشمس وسرطان الجلد وإعتام عدسة العين.
  3. أشعة UVC هي الأقصر ولا تخترق الغلاف الجوي.

من الهام التعرض لأشعة الشمس الصباحية من أجل الحصول على فيتامين د الهام للعظام ولعدد من الوظائف بالجسم، ويكون ذلك من 10 إلى 30 دقيقة لمدة 3 أيام بالأسبوع.

يجب الابتعاد عن التعرض لأشعة الشمس من الساعة 11 صباحًا وحتى الساعة 3 عصرًا.

ترك التدخين من طرق الوقاية من السرطان

ترك التدخين من طرق الوقاية من السرطان
ترك التدخين من طرق الوقاية من السرطان

يعد الإقلاع عن التدخين من طرق الحماية من السرطان، فهو له أثر جيد في ذلك. يعد التدخين عادة محرمة تضر الجسم من نواحي عديدة، ويفيد التوقف عن التدخين في الحماية من السرطان بشكل عام وخاصة الأنواع التالية:

  • سرطان الفم.
  • سرطان البلعوم.
  • كذلك سرطان الرئة.
  • سرطان المريء.
  • سرطان الحنجرة.
  • كذلك سرطان الكبد.
  • سرطان القولون والمستقيم.
  • سرطان الكلى.
  • أيضًا سرطان الثدي.

يجب العلم أن عادة التدخين تؤدي إلى زيادة خطر تعرض الشخص للإصابة بالسرطان، فالتدخين هو السبب الرئيسي للسرطان، وهو مسؤول عن حوالي 22٪ من جميع وفيات السرطان.

يرتبط تدخين السجائر بالعديد من أنواع السرطان، بما في ذلك سرطانات الرئة والمثانة وعنق الرحم والحنجرة. التدخين السلبي، وهو الدخان الذي ينفثه المدخن ويستنشقه من حوله أو الذي يأتي من نهاية السيجارة المحترقة، يسبب السرطان أيضًا.

إذا كنت تجد صعوبة في الإقلاع عن التدخين، فابدأ في تقليل كمية السجائر، ومع الوقت توقف عنها بشكل تام.

التوقف عن شرب الكحول

تناول الخمور محرم وهو أمر ضار بالصحة الجسدية والعقلية من نواحي كثيرة، وتناول الخمور يرفع فرص الإصابة بالسرطان، وتزداد احتمالية الإصابة بالسرطان بشكل كبير إذا تم الجمع بين تناول الخمر مع التدخين.

هناك علاقة قوية بين الكحول والسرطان، حيث يعد الكحول سببًا معروفًا للسرطان، وكلما زاد تناول الخمر، زاد خطر إصابتك بالسرطان. أكثر أنواع السرطان ارتباطًا بالكحول هو سرطان الفم، ولكنه قد يزيد أيضًا من خطر الإصابة بأنواع أخرى من السرطان، مثل سرطان الثدي وسرطان الأمعاء وسرطان المريء.

إذا كنت تشرب بكثرة على مدى سنوات عديدة، فأنت أيضًا في خطر متزايد للإصابة بسرطان الكبد والقولون.

الحماية من السرطان باتباع نظام غذائي جيد

الحماية من السرطان باتباع نظام غذائي جيد
الحماية من السرطان باتباع نظام غذائي جيد

الطعام يؤثر على صحتك الجسدية والنفسية أيضًا، وهو له دور في الحماية من مرض السرطان، فتناول الأطعمة والأغذية النباتية، مثل: الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والفول والعدس والمكسرات لها دورًا فعالًا في الوقاية من السرطان؛ لكون أغلبها يحتوي على مضادات الأكسدة الفعالة القادرة على تثبيط ومنع تكون خلايا غير طبيعية التي تتحول لخلايا سرطانية، كما تحمي خلايا الجسم الحالية من أضرار الجذور الحرة المسببة للسرطان.

ينصح بشكل عام بالابتعاد عن تناول الأطعمة التالية لكونها ترفع من احتمالية إصابة الإنسان بمرض السرطان، وهي:

  • اللحوم المصنعة.
  • الأطعمة ذات السعرات الحرارية المرتفعة، مثل: الدهون الحيوانية، والسكريات المكررة.
  • الأطعمة والمشروبات السكرية.
  • المشروبات الغازية، فمن أضرار المشروبات الغازية الإصابة بالسرطان.

الاهتمام بزراعة الطعام بشكل صحيح

أحد طرق الحماية من السرطان الهامة زراعة النباتات والأطعمة المختلفة بشكل صحيح بحيث يتم البعد عن رشها بالمبيدات الحشرية المسرطنة والمواد الكيميائية الضارة التي تسبب السرطان.

يجب عليك التأكد من مصادر النباتات التي سوف تتناولها وكيفية التعامل معها أثناء زراعتها، وهل تعرضت للمواد الكيميائية أم لا.

الكثير من المواد الكيميائية التي تتعرض لها النباتات وقت الزراعة من أجل زيادة نموها ومنع الحشرات من مهاجمتها، تعد مواد ضارة قد تؤدي للإصابة بالأمراض السرطانية.

على الرغم من أن مبيدات الآفات يمكن أن تكون فعالة جدًا في مكافحة الآفات، إلا أنها قد تكون ضارة أيضًا بصحة الإنسان، حيث ربطت الدراسات بين التعرض لبعض مبيدات الآفات وزيادة خطر الإصابة بالسرطان.

“قد يهمك: نصائح للنجاح في الحياة


الحماية من السرطان بممارسة الرياضة

الحماية من السرطان بممارسة الرياضة
الحماية من السرطان بممارسة الرياضة

التمارين الرياضية على اختلاف أشكالها وأنواعها، لها دورًا مهمًا في الوقاية من السرطان وخاصة سرطان القولون وسرطان الثدي.

فوائد ممارسة الرياضة عديدة مثل: كونها وسيلة لخفض الوزن الزائد والوصول إلى الجسم المثالي، بالإضافة إلى فوائدها الهامة للحالة النفسية وتحسين المزاج.

هناك دليل قوي على أن النشاط البدني يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطان. في الواقع، كلما كنت أكثر نشاطًا، زادت الفائدة.

فقط 30 دقيقة من النشاط الهوائي المعتدل الشدة (مثل المشي السريع) في معظم الأيام إن لم يكن كلها، يمكن أن تقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطان.

بحسب الدراسات فإن التمرينات الرياضية قد تخفض بنسبة 30٪ إلى 50٪ من فرص الإصابة بالسرطانات الشائعة.

إجراء الفحوصات الدورية

من الهام والضروري إجراء الفحوصات الدورية المنتظمة للجسم، لكونها الوسيلة القادرة على تحديد الأورام السرطانية منذ البداية، بالتالي يعني ذلك سهولة وسرعة العلاج.

تطور الخلايا السرطانية يجعل منها أكثر خبثًا وفتكًا بالجسم، لذا لا يجب الاستهانة بإجراء الفحوصات الدورية والمنتظمة.

يمكن للاكتشاف المبكر من خلال الفحوصات الطبية المنتظمة أن يزيد بشكل كبير من فرص البقاء على قيد الحياة، فمثلًا توجد في ألمانيا برامج للكشف عن سرطان الثدي وعنق الرحم وسرطان القولون والمستقيم، وقد ساهمت هذه البرامج في انخفاض كبير في معدلات الوفيات من هذه الأنواع من السرطان.

أيضًا على سبيل المثال، معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات لسرطان الثدي المكتشف في مرحلة مبكرة هو 99٪، بينما ينخفض ​​المعدل إلى 84٪ عند اكتشاف المرض في مرحلة لاحقة.

“قد يهمك: أشياء تقلل المناعة


الحفاظ على وزن صحي

من طرق الحماية من السرطان أيضًا الحفاظ على الوزن الصحي، فالوزن الزائد لا يشكل عبئاً القلب فقط، ولكنه يشكل كذلك عامل خطر رئيسي لمرض السرطان الخطير، حيث ترتبط 14٪ من حالات الوفاة من السرطان بزيادة الوزن.

تزيد زيادة الوزن أو السمنة من خطر الإصابة بعدة أنواع من السرطان، بما في ذلك سرطان بطانة الرحم والثدي والمبيض والبروستاتا والمريء والبنكرياس والمرارة والقولون والكلى والمثانة.

يوصي الأطباء بالمحافظة على الوزن السليم بسبب الحماية من مجموعة متنوعة من المشكلات والأمراض الطبية المرتبطة بالسمنة، وكذلك للحد من خطر الإصابة بالسرطان.


شجرة العائلة مهمة

من طرق الحماية من السرطان النظر في شجرة العائلة للتعرف على الأشخاص في عائلتك الذين تعرضوا للإصابات بالسرطان، حيث يوصي الخبراء الشخص بالنظر إلى تاريخ عائلته لكي يفهم بشكل أفضل الشحنة الجينية التي تحملها.

إذا فحص الشخص تاريخ عائلته جيداً، يمكنه وضع استراتيجية شخصية للمنع والحد من أنواع السرطان المختلفة، وكذلك لزيادة فرص الكشف المبكر عن هذا المرض.

في المرات التي يكون لديك فيها لقاء مع الأقارب، يمكنك جمع المعلومات المختلفة عن الحالة الصحية لهم واستخلاص العديد من العبر والمعلومات الهامة التي تفيد في كيفية الوقاية من السرطان.

“اقرأ أيضًا: الأكل المفيد لمرض الحزام الناري


الحماية من السرطان والتوتر

الحماية من السرطان والتوتر
الحماية من السرطان والتوتر

تعرض الإنسان إلى التوتر (stress) يزيد من نمو الخلايا السرطانية في جشمه، فعندما يتوتر الإنسان ينتج جسمه كلًا من هرمون الأدرينالين والكورتيزول. يعمل الأدرينالين على الرفع من ضغط الدم وزيادة دقات القلب، في حين أن الكورتيزول يسهم في زيادة الجلوكوز في الدم.

يعد تكرار تلك التغيرات السابقة في الجسم لفترات زمنية قريبة ومتتابعة، قد يكون هو السبب وراء انتشار بعض الخلايا السرطانية بالأجزاء المختلفة من الجسم، بالإضافة إلى قدرة تلك التغيرات على التسبب بالإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، لذا يجب أن يتعود الإنسان على الهدوء والاتزان في ردود فعله، فهذا بالتأكيد من طرق الوقاية من السرطان.

هناك الكثير من الأدلة التي تشير إلى أن التوتر يمكن أن يساهم في تطور السرطان. وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من مستويات عالية من التوتر كانوا أكثر عرضة للإصابة بالسرطان من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

يمكن أن يجعل الإجهاد أيضًا من الصعب على جسمك محاربة الخلايا السرطانية.

طرق الحماية من مرض السرطان الأخرى

بالإضافة لما سبق من طرق الوقاية من السرطان، نتعرف في التالي على كيفية الوقاية من السرطان بطرق أخرى، وهي:

  • تناول اللقاحات المقررة لبعض الأمراض لكونها تزيد من فرص إصابتك بالسرطان، وهي:
    • الالتهاب الكبدي الوبائي ب.
    • فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) المعروف بالإيدز.
  • البعد عن الزنا واللواط، وممارسة الجماع فقط داخل إطار الزواج.
  • عدم مشاركة الإبر مع الآخرين.
  • اتباع طرق طهي اللحوم الصحية.

“اقرأ أيضًا: فوائد فاكهة البيبينو


لماذا الوقاية من السرطان؟

اتباع طرق الوقاية من السرطان أمر للغاية لأنه بالتأكيد يقلل من احتمالية إصابتك بهذا المرض الخطير، وهذا يجعلك تتمتع بالآتي:

  • الاستمتاع بالصحة الجيدة.
  • البعد عن التعرض إلى الآلام والأوجاع التي لا تطاق، والتي تنشأ بسبب السرطان.
  • استمرار الشعور بالنشاط والطاقة، والتي تساعدك في إنتاج وإنجاز المزيد من الأعمال.
  • الراحة النفسية والجسدية التي تزيد من الطاقة الإيجابية بالمجتمع.
  • حماية نفسك من الوفاة.

يعد مرض السرطان مرض خطير وهو أحد الأسباب الرئيسية للوفاة بجميع أنحاء العالم. لنمط الحياة الذي يتبعه الشخص علاقة كبيرة بزيادة فرص إصابته بالسرطان أو تقليلها. يساعدك إتباع طرق الوقاية من السرطان السابقة في تقليل فرص إصابتك بهذا المرض الذي يهدد حياتك ويعرضك للأعراض المؤلمة الشديدة.

الافضل على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اترك رد