تأثير الألعاب الإلكترونية على الطفل؛ الإيجابيات والسلبيات وأهم 5 طرق للعلاج والوقاية

تأثير الألعاب الإلكترونية على الطفل؛ الإيجابيات والسلبيات وأهم 5 طرق للعلاج والوقاية

تأثير الألعاب الإلكترونية على الطفل؛ الألعاب الإلكترونية من الألعاب التي يعشقها جميع الناس سواء الأطفال والصغار والكبار، وقد ظهرت في الآونة الأخيرة بعض الألعاب التي قد تكون أنت جزء منها وأنت من تسيرها وتحركها وتقوم بفعل كل جزء فيها، والألعاب الإلكترونية تشد لها الكبار والأطفال والشباب ويشعرون معها بالإدمان والتركيز المستمر معها، وقد يجدون أنفسهم لا يستطيعون الاستغناء عنها يوم واحدًا.

أصبحت الألعاب الإلكترونية موجودة حاليًا في كل مكان، فمنها ما هو منتشر على صفحات الإنترنت، ومنها ما هو متوفر في الأجهزة الإلكترونية “أجهزة المحمول” سواء نظام الأندرويد ونظام الأيفون، وهناك ألعاب تستطيع أن تلعبها على جهاز البلاي ستيشن باستخدام ذراع التحكم واستخدام أدوات معينة لتقوم بالاستمتاع بهذه الألعاب وممارستها. في هذه المقالة سوف نتعرف على تأثير الألعاب الإلكترونية على الطفل (electronic games child impact) سواء الإيجابيات والسلبيات وأهم 5 طرق للعلاج والوقاية.


إدمان الألعاب الإلكترونية

قد تجد نفسك أنك لا تستطيع يومًا أن تستغني عن الألعاب الإلكترونية أبدًا، وقد يجد ذلك كل مستخدم ولاعب لهذه الألعاب. من أشهر هذه الألعاب التي تسبب الإدمان والتي هي أيضًا أحد هذه الألعاب المشهورة والمعروفة لعبة ببجي وجاتا ولعبة ماين كرافت، فتجد كل من يلعب هذه الألعاب يشعر وكأنه في عالمه الافتراضي ويشعر معها أنه لا يستطيع أن يتركها أبدًا وأنها جزء منه ولا يستطيع الاستغناء عنها.

تأثير الألعاب الإلكترونية على الطفل أصبح أمر واقعي، فهي قد أصبحت جزءًا مهمًا من حياته، ولا بد أن يزاولها يوميًا، وهذا التعلق والإدمان من الآثار السلبية لهذه الألعاب. بشكل عام، هذه الألعاب تؤثر على الأطفال وصغار السن والمراهقين تأثيرات مختلفة، وسوف نعرض لكم في هذا المقال الجوانب التي قد تكون إيجابية والجوانب السلبية والتي هي بالتأكيد أكثر النسبة للطفل وبالنسبة للمراهقين والصغار أيضًا.

“تعرف على: الأبراكسيا اللفظية وعلاقتها بفرط الحركة وتشتت الانتباه”


إيجابيات الألعاب الإلكترونية على الأطفال

صورة بها طفل صغير قاعد على أريكة يبتسم عند لعب البلايستيشن وذلك ضمن إيجابيات الألعاب الإلكترونية على الطفل
ما إيجابيات الألعاب الإلكترونية على الأطفال؟

من إيجابيات الألعاب الإلكترونية على الأطفال، أنك قد تجد بعض الألعاب تُنمي الذكاء والتفكير والتعلم ومعرفة القراءة والأعداد والجمع والطرح وتركيب الكلمات وغير ذلك، ويمكن أن تجد بعض هذه الألعاب تقوي بعض القدرات عند الطفل مثل تقوية الخيال لديه. تجد أيضًا بعض الألعاب تقوي قدرات الطفل على التعامل مع الأدوات التقنية الجديدة،.

أيضًا هناك بعض الألعاب تشجعهم على الابتكار والإبداع في المواقف المتنوعة، وستجد كذلك بعض الألعاب تنمي ذكاء الطفل وتحسن من مستوى الفهم والتذكر الذي لديه، وهناك بعض الألعاب التي قد تكون عليك أن تتخذ نفسك كبطل لتقوم بهذه اللعبة واتخاذ القرارات السريعة والحاسمة. كذلك من ضمن إيجابيات الألعاب الإلكترونية على الأطفال، أن هناك بعض الألعاب التي تُقوي من مهارات قوة الملاحظة والبصر والقدرة على ملاحظة الأشياء عند الطفل.

على الرغم من إيجابيات لعب الألعاب الإلكترونية للأطفال السابقة، إلا أن الغالبية من الأطفال لا تعلب الألعاب سابقة الذكر، بل يكون تركيزها على ممارسة الألعاب الحربية وألعاب ألعاب السرقة والهروب وألعاب الجريمة والبلطجة وغيرها من الألعاب التي تترك تأثيرات سلبية عليهم نتعرف عليها في التالي.

سلبيات تأثير الألعاب الإلكترونية على الطفل

صورة بها طفلة صغيرة تمسك في يدها هاتف ذكي ضمن تأثير الألعاب الإلكترونية السلبية على الطفل
سلبيات وتأثير الألعاب الإلكترونية على الطفل

تأثير الألعاب الإلكترونية على الطفل من الناحية السلبية يشمل التالي:

أولًا: للألعاب الإلكترونية تأثر على المستوى النفسي لطفلك

تأثير الألعاب الإلكترونية على الطفل يتضمن تأثير سلبي على الناحية النفسية له، فمن مخاطر الألعاب الإلكترونية على الأطفال أنها تقوم بتحريض الطفل على السلوك الإجرامي والعنف من خلال ممارسته لألعاب العنف والسرقة والجريمة. أيضًا يؤدي لعب الألعاب الإلكترونية إلى التأثير السلبي على تكوين طفلك النفسي، فهي تزرع فيه حب النفس والأنانية وتجعله متمحور حول ذاته وحول نفسه.

ثانيا: أثر الألعاب الإلكترونية على سلوكيات طفلك electronic games child impact

تشمل أضرار الألعاب الإلكترونية على الأطفال من الناحية الاجتماعية التالي:

  • بعض الألعاب تقدم للطفل النصائح للقيام بحيل معينة لعمل خطوات ضمن اللعب، وهذه الحيل هي التي تؤدي في العالم الواقعي إلى الجنايات والقتل والجريمة.
  • كما أن تلك الألعاب قد تسبب أن يظل طفلك معزولًا اجتماعيًا عن أخواته وعن والديه: وهذا من أضرار الألعاب الإلكترونية على الأطفال.
  • أيضًا هذه الألعاب تضعف الأداء الاجتماعي للأطفال وتتسبب في ارتفاع معدل الجريمة والسرقة لديهم.
  • أخطر من ذلك أن بعض الألعاب قد تؤدي بالطفل لأن يقوم باعتداء جنسي على غيره من أخواته أو عمل اعتداء جنسي واغتصاب لأحد من أطفال الجيران أو أصدقائه.
  • بالإضافة لذلك فإن استخدام الألعاب الالكترونية، قد تجعل علاقة الابن بأبيه وأمه علاقة مقيدة وغير جيدة، وتؤدي لأن يبتعد الطفل عن أصدقائه وعن أخواته وعن أبيه وأمه وعن الأسرة كلها.
  • يصبح الطفل لديه قلة الانتباه، وضعف في المهارات الاجتماعية.

“تعرف على: فوائد البطيخ

ثالثًا: أثر الألعاب الإلكترونية على الطفل من الناحية الصحية

بعض هذه الألعاب تجعل الطفل معرضًا للإصابة ببعض الأمراض الجسدية، مثل: هشاشة العظام وضعف المرونة ولكن يحدث هذا على المدى البعيد، وقد تسبب لبعض الأطفال الاضطرابات النفسية والوساوس وأيضًا ضعف البصر، كما قد تؤدي إلى التوحد وهو مرض قد يكون نفسيًا بسبب العزلة الاجتماعية للطفل. بالإضافة لذلك، يحدث تأثير سلبي بسبب الألعاب الإلكترونية على الدماغ (brain) في حالة قضاء الكثير من الوقت في ممارستها، حيث يؤدي إلى تأخر النمو المعرفي للطفل.

كذلك من اضرار الالعاب الالكترونية على الاطفال، قضاء الكثير من الوقت على هذه الألعاب ليلًا يؤدي إلى السهر وقلة عدد ساعات نوم الطفل، ومن الجدير بالذِّكر أن نوم الطفل لِمُدة مناسبة يوميًَا أمر هام له ولصحته من كل النواحي.

ممارسة الألعاب الإلكترونية عامل أساسي في تكوين شخصية وفكر وسلوك طفلك، فكن على حذر من ذلك.

بعض الدراسات التي تكلمت عن أضرار الألعاب الإلكترونية على الأطفال

صورة بها طفل صغير يلبس أدوات مساعدة للعب الألعاب الإلكترونية ضمن أضرار الألعاب الإلكترونية على الطفل
أضرار الألعاب الإلكترونية على الطفل

نشرت مجلة ديلي ميرور الإنجليزية دراسة قامت بها الجامعة النرويجية حول تأثير وأضرار الألعاب الإلكترونية على الأطفال، ووجدت أن من تأثير الألعاب الإلكترونية على الطفل منعه أن يقوم بتفاعل اجتماعي مع أصدقائه وأسرته، وقد كانت هذه التأثيرات متفاوتة من طفل لآخر ومن جنس لآخر، وقامت هذه الدراسة على 870 طفل وأعمارهم من سن 6 سنوات إلى 12 عام.

لاحظ بعض العلماء القائمين على هذه الدراسة، أن الأطفال الذكور لا يتأثرون بالألعاب الإلكترونية على المستوى الاجتماعي بل يستطيعون أن يقوموا بعلاقات اجتماعية مع ذويهم وأقرانهم وأهاليهم وأسرهم، أما بالنسبة للبنات البالغة من العمر عشر سنوات فقد كان تأثير هذه الألعاب الإلكترونية عليهن أكبر.

كما وُجد أنهن عرضة للضعف من ناحية التواصل الاجتماعي، وأن هذه الفتيات يتأخرن حوالي سنتين عن الإناث الذين لا يلعبون هذه الألعاب الإلكترونية من الناحية الاجتماعية الخاصة بالتواصل مع الآخرين، أي أن البنات تتأثر أكثر بهذه الألعاب عن الذكور فتجعلهن معرضات أكثر لأن يقومن بعزلة اجتماعية من حين لآخر.

كما قد أوضحت “بيتي وولد هيجن” وهذه باحثه نرويجية وهي قد قامت بالمشاركة في هذه الدراسة حول تأثير الألعاب الإلكترونية على الطفل: أن ممارسة ألعاب الفيديو التي تنمي شخصية الطفل ليست مشكلة في حد ذاتها، ولكن تكون المشكلة الكبرى في قضاء أوقات كبيرة جدًا من حياة الأطفال على مزاولة وممارسة مثل هذه الألعاب.

“اطلع على: سلبيات وسائل التواصل الاجتماعي


نصائح للآباء لحماية الأبناء الصغار من تأثير الألعاب الإلكترونية على الأطفال

أخيرًا سوف نقوم بتقديم عدة نصائح لكل أب وكل أم؛ لأننا مجتمع شرقي يتعامل مع مثل هذه الأشياء بالرفض، فنرفض أن يكون بيننا طفل يمارس مثل هذه الأمور السلبية التي تنشأ بسبب تلك الألعاب الإلكترونية والتي سبق بيانها في أضرار الألعاب الإلكترونية على الأطفال “الناحية الاجتماعية”، فيجب أن تكونوا جميعًا متحدين ويد واحدة لنقف جميعًا ضد هذا التيار الجارف الذي قد يؤدي بأولادنا إلى أمور لا نرغب بها.

لأنهم جيل المستقبل فيجب أن نقف بجوارهم، وهذه المسؤولية تقع على المجتمع وعلى المدرسة وعلى الأسرة وعلى الأب والأم وعلى الحكومة أيضًا، فيجب أن نراقب أولادنا في سلوكياتهم؛ لأن تأثير الألعاب الإلكترونية على الطفل مدمر فعلًا، ونحن مجتمع مسلم وشرقي فلا نرغب أن يقوم أولادنا بمثل هذه السلوكيات أو مثل هذه الأمور الغير مرغوب فيها في مجتمعنا الشرقي المسلم.

كما نرفض أن تؤثر الألعاب الإلكترونية سلبًا على شخصية الطفل، ويصبح طفل انطوائي أو مكتئب أو يتعود على مشاهد العنف ومشاهد الدم والدمار ويعتاد عليها وتكون بالنسبة إليه أمور عادية.

يجب أن نقف جميعًا يد واحدة؛ لأن هذه الألعاب وهذه التصرفات الناشئة بسببها غريبة وبعيدة كل البعد عن عاداتنا وتقاليدنا، ونقوم من خلال هذا الموقع بدق ناقوس الخطر على فئة مهمة جدًا لنا جميعًا وهم أطفالنا وصغارنا، والذين هم شباب المستقبل، لذا يجب أن نقف بجوارهم ليتخطوا مثل هذه المرحلة المهمة والحرجة من حياتهم إلى بر الأمان.

لا تترك طفلك يتعلم القيم والأخلاق، والأفكار حول الحياة والخلق، والسلوك وطريقة العيش والحياة، ومن هم الأبطال والقدوة: من الألعاب الإلكترونية ومن تطبيقات ومواقع الإنترنت.

5 طرق لحماية الأطفال من أثر الألعاب الإلكترونية على الطفل

تشمل أهم طرق الحماية من أثر الألعاب الإلكترونية على الطفل التالي:

  • مراقبة الطفل:

على كل أب وكل أم أن يقوموا بمراقبة الأطفال ويشاهدونهم دائمًا وهم يلعبون مثل هذه الألعاب، مع تحذيرهم الدائم من تأثير الألعاب الإلكترونية على الطفل، وعليهم أن يراقبوا دائمًا نوعية الألعاب التي يلعبها طفلهم. أيضًا يضعون وقتًا محددًا لأن يمارس الطفل مثل هذه الألعاب، ولا يتركون مثل هذا الشيء مفتوحًا لأطفالهم بدون قيود. كذلك يجب أن يقوموا بحذف الألعاب التي يرون أنها تشكل خطر وضرر على عقلية وسلوك الطفل.

  • اللعب معهم بدلًا من الألعاب الإلكترونية:

على الأبوين أن يحاولوا جاهدين أن يجعلوا الأطفال يمارسوا معهم الألعاب التي تؤدي إلى زيادة مهاراتهم العقلية والعلمية والتعليمية، وتعمل على انغماسهم في المجتمع، وتقوي من شخصياتهم، وتجعلهم أكثر إيجابية وأكثر أخلاقًا. قم باللعب مع طفلك بدلًا من أن تقعد بالساعات على وسائل ومواقع التواصل الاجتماعي.

  • ماذا يشاهد طفلك؟

يجب إبعاد الطفل عن مشاهد العنف والدماء والسلوكيات الإجرامية؛ لأننا ليس لنا في هذه الدنيا سوى أولادنا وأطفالنا الذين هم جيل المستقبل وأمل الغد. التعود على رؤية هذه المشاهد، سوف يجعل طفلك عنيفًا بل ويحاول تطبيق ما يراه على أرض الواقع!

“قد يفيدك: أفضل 10 مشروبات للأطفال

  • تنمية مهارات الطفل وإيجاد بدائل عن الألعاب الإلكترونية:

من الأمور المهمة التي يجب أن يتخذها الأب والأم لمنع تأثير الألعاب الإلكترونية على الطفل، أن يُشركوا أطفالهم في ألعاب جماعية مع الأطفال الآخرين، ودائمًا يأخذونهم إلى الأقارب، مع الاهتمام بالخروجات والفسح. أيضًا من الهام أن ينخرط الطفل في أنشطة اجتماعية مثل: الرسم والقراءة وممارسة الألعاب الجماعية مثل كرة القدم والذهاب إلى النوادي.

  • لا تجعل ابنك وحيدًا:

يجب أن يكون الطفل قادر على الإبداع والتحدث والكلام، ولا يكون صامتًا لأنه قد يصاب بالتوحد؛ لذا خصص وقت للكلام والمزاح مع طفلك، ولا تُشغلك الحياة وظروفها عن قرة أعينك في الحياة.

القيام بما سبق من نصائح يتطلب منك الحكمة والصبر والتدرج.

كيف أبعد ابني عن الألعاب الإلكترونية؟

قد يُمثل إبعاد ابنك عن الألعاب الإلكترونية تحديًا لك. مع ذلك، هناك بعض الخطوات التي يمكن للوالدين اتخاذها لمساعدة ابنهم على الابتعاد عن هذه الألعاب، وهي:
  • وضع بعض القواعد والحدود لابنك عندما يتعلق الأمر باستخدام الألعاب الإلكترونية. قم بتوضيح سبب رغبتك في تقييد وقت لعبه، واجعله يعرف أنك تفعل ذلك بدافع الحب والاهتمام بسلامته.
  • تتبع مقدار الوقت الذي يقضيه ابنك في ممارسة هذه الألعاب، وتأكد من بقائه ضمن الحدود التي تحددها أنت، فهذا سيساعده ذلك على بناء الانضباط الذاتي وتعلم أهمية الاعتدال.
  • قدم أنشطة بديلة لابنك تستهلك وقته وطاقته بدلًا من هذه الألعاب. مثلًا، شجعه على المشاركة في الأنشطة الخارجية مثل الرياضة، أو الهوايات مثل القراءة أو الرسم. سيعطيه هذا شيئًا آخر للتركيز عليه والبقاء منشغلًا به.
  • راقب نوع الألعاب التي يلعبها ابنك، فقد يكون بعضها غير مناسب لسنه أو يحتوي على محتوى عنيف أو به أفكار شاذة، وقم بحذف أي لعبة سوف تضر طفلك في فكره أو سلوكه أو شخصيته.

من الآثار السلبية لبعض الألعاب؟

يمكن أن تكون ألعاب الإنترنت والهاتف مصدرًا رائعًا للترفيه، ولكن يمكن أن يكون لها أيضًا آثار سلبية، وهي:
  • تحتوي بعض الألعاب على عنف يمكن أن يزيل حساسية اللاعبين تجاه العنف الواقعي.
  • يمكن أن يؤدي الإفراط في اللعب إلى قضاء الكثير من الوقت في البيئات الافتراضية بدلاً من الانخراط في أنشطة العالم الحقيقي.
  • يمكن أن يؤدي أيضًا إلى مشاكل صحية جسدية، مثل: متلازمة النفق الرسغي والصداع.
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون بعض الألعاب مسببة للإدمان وتتسبب في فقدان الأشخاص للوقت.
  • يمكن أن يؤثر لعب الكثير من ألعاب الإنترنت والهاتف على العلاقات الاجتماعية مع الآخرين؛ حيث قد يصبح اللاعبون معزولين عن الأصدقاء والعائلة ويواجهون صعوبة في تكوين علاقات خارج اللعبة.

هل الالعاب الالكترونية تؤثر على الدماغ؟

استكشفت الدراسات الحديثة تأثير الألعاب الإلكترونية على الدماغ. بينما لا يزال البحث في مراحله الأولى، إلا أن بعض الأدلة تشير إلى أن ممارسة الألعاب الإلكترونية يمكن أن تسبب تغيرات في مناطق معينة من الدماغ. على سبيل المثال، وجدت دراسة أن ممارسة ألعاب الفيديو الحركية يزيد من حجم مناطق معينة في الدماغ ويعزز الانتباه البصري. اقترحت دراسات أخرى أن ممارسة الألعاب الإلكترونية يمكن أن تساعد في تحسين المهارات المعرفية مثل حل المشكلات والذاكرة. بشكل عام، يقترح الخبراء أن هناك حاجة لمزيد من البحث لفهم التأثيرات الكاملة للألعاب الإلكترونية على الدماغ.

في هذا المقال تعرفنا على electronic games child impact أي تأثير الألعاب الإلكترونية على الطفل، وتعرفنا أن أثر الألعاب الإلكترونية على الأطفال والمراهقين خطير ويُضر بكلًا من صحته ونفسيته وحالته الاجتماعية، كما تعرفنا على النصائح والطرق للتقليل من هذه الأضرار والسلبيات، كذلك تعرفنا على إيجابيات الألعاب الإلكترونية على الأطفال، والتي هي في النهاية إيجابيات أقل بكثير من أضرارها.

 

تابع موقعنا

تعليقات (0)
إغلاق