الخوف من المستقبل؛ أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

Fear of the future

الخوف من المستقبل؛ يؤثر بشكل سلبي على حياتك، تعرف على أسبابه وأعراضه وكيف تتخلص منه لتمارس حياتك بصورة طبيعية.

الخوف من المستقبل؛ ليس له دائمًا سبب محدد ولا يرتبط بفئة عمرية معينة، يمكن للأطفال والكبار أن يكون لديهم مخاوف بالفعل بشأن مستقبلهم، مما يؤدي إلى عدم تمكُّنهم من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي؛ فالقلق الاستباقي يمكن أن يرافقنا طوال حياتنا، وغالباً ما يظهر عندما نكون في فترة تغيير أو اضطراب، مثل عندما نترك المدرسة أو نفقد وظيفة.

موضوع الخوف من المستقبل وعلاجه مطلب هام، فمنذ أن تفتح أعيننا في الصباح تبدأ مشاعر عدم اليقين تلقي بثقلها علينا ولا نعرف حتى السبب بالضبط، في هذه اللحظات قد يبدو اليوم التالي غير متوقع تمامًا ولا يمكن السيطرة عليه. في هذه المقالة سوف نتحدث باستفاضة عن الخوف من المستقبل (Fear of the future)، أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه.


الخوف من المستقبل والمجهول

يُطلق على حالة الخوف من المستقبل مصطلح “رهاب المستقبل” ويسمى علميا “كرونوفوبيا”، ويعتبر الخوف هو أحد المشاعر التي تصيب الإنسان نتيجة تعرضه لشيء أو موقف يشعره بالخطر.

يعتبر رهاب المستقبل أو القلق الاستباقي، هو حالة انفعالية تحدث نتيجة عدم الاطمئنان وفقدان الأمن النفسي والخوف من التغيرات المتوقع حدوثها في المستقبل، وهو لا يرتبط بعمر معين فيمكن أن يحدث هذا النوع من القلق مبكراً في الطفولة أو أثناء البلوغ ولكنه شائع بشكل خاص في مراحل معينة من الحياة، مثل:

  • عند الخروج من منزل الوالدين وقت الزواج وإنشاء منزل خاص.
  • عند إنجاب طفل.

يمكن أن يؤدي الوضع المالي الصعب، أو فقدان الوظيفة، أو الانفصال أو الطلاق عن شريك محبوب، إلى إثارة القلق والخوف من المستقبل والمجهول.

“قد يهمك: كيف تسيطر على التوتر


أسباب رهاب المستقبل

صورة بها شخص حزين يجلس على أحد الكراسي ويضع رأسه بين يديه ضمن الأسباب لرهاب المستقبل
ما أسباب رهاب المستقبل؟

يُقال إن الخوف من المستقبل والمجهول شيء فطري في الأساس، حيث يمكن أن يكون المجهول تهديداً محتملاً لكل واحد منا، ويمكن أن يكون للأفكار السلبية حول المستقبل أسباب عديدة منها:

  • قلة الثقة بالنفس.
  • الإجهاد المفرط.
  • الصدمات.
  • الفراغ والاكتئاب غير المعالج.
  • كثرة المشاكل.
  • الظروف الاقتصادية وتعثر الحياة.
  • الابتعاد عن الله: تتملك البعض عقدة الخوف من المستقبل، ويلاحظ أنه تزداد حدتها عند من ضعف إيمانه بالمولى تعالى.

إذا كان لديك القليل من الثقة بالنفس، فسيكون من الصعب عليك قبول تحديات الحياة والتعامل معها بنفسك، وغالباً ما يكون الأشخاص الذين يعانون من انخفاض الثقة بالنفس مقتنعين بأن المستقبل لا يحمل غير الجوانب السلبية فقط، بينما لا يتم ملاحظة الأحداث الإيجابية من ناحية أخرى.

إذا ركزنا اهتمامنا حصريًا على الأشياء السلبية فلن نرى الأمور الإيجابية وسيزداد لدينا مشاعر الخوف والقلق والحزن، ويعتبر رهاب المستقبل حقيقة بالنسبة لنا ننجرف في مخاوفنا دون أن ندرك أن هذا يضعنا في دائرة خطيرة.

يعتبر الخوف من المستقبل والمجهول أمر خطير، ويمكن أن يتفاقم بفعل تأثيرات مختلفة؛ على سبيل المثال يمكن أن يؤدي انحياز التقارير الإعلامية إلى التركيز حصريًا على القضايا المسببة للتوتر مثل البطالة والأزمات المالية والأمراض والحروب لتفاقم هذا الخوف.

“اقرأ أيضاً: فوائد الرياضة


كيف يؤثر الخوف من المستقبل على حياتك؟

القلق بشأن ما سيأتي به الغد هو شعور طبيعي تمامًا. ما يهم حقًا هو مدى قلقنا بشأن مستقبلنا ومدى تأثير هذا الخوف على حياتنا اليومية، إنه قلق مفرط بشأن الأحداث المستقبلية المحتملة؛ وغالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بالقلق الاستباقي من نوبات الهلع، واستمرار الشعور بالخوف والتوتر من المستقبل لوقت طويل، وهذا يؤدي إلى فقدان قدرة الجسم على المقاومة، ويظهر تأثير الخوف وعدم الثقة والقلق والتوتر في حياتنا الخاصة والمهنية.

من الممكن أن تكون أعراض القلق جسدية ونفسية، كما قد يؤدي ذلك إلى الخوف من ممارسة الأنشطة اليومية وعدم القدرة على مواصلة العمل، وفي بعض الأحيان قد تصل مخاوف المستقبل والقلق والتوتر بالشخص إلى تعاطي الأدوية والمخدرات التي قد تكون أيضًا سببا في زيادة المعاناة.

“اقرأ كذلك: كيف تتخلص من الاكتئاب


أعراض الخوف من المستقبل Fear of the future

صورة بها شخص حزين يمشي في الشارع في الشتاء وحوله مباني مختلفة وذلك ضمن ما هي أعراض الخوف من المستقبل؟
ما أعراض الخوف من المستقبل؟

يمكن أن يتجلى (يظهر) القلق بشأن المستقبل من خلال الأعراض الجسدية. إذا كنت تشعر غالبا بالتوتر أو الدوار دون سبب صحي، مثل الشعور بالتوتر بشأن العرض التقديمي الذي تحتاج إلى تقديمه الأسبوع المقبل، أو الإفراط في التفكير والقلق قبل زيارة أهل زوجك، وأيضًا القلق بشأن نهج الأحداث الكبرى في الحياة، مثل الزفاف أو الولادة أو التخرج من المدرسة الثانوية أو الكلية، فهذا قد يكون أحد أعراض الخوف من المستقبل.

يشير جسمك إلى القلق بشأن المستقبل ويتسارع قلبك ويكون لديك ضيق في التنفس، وقد يكون ذلك استجابة جسدية لفعل القلق، وهناك أعراض أخرى قد تشير إلى القلق الخفي وهي:

  • الشعور بالضياع والرغبة في البكاء وعدم معرفة ما يجب فعله.
  • الشعور بانفصال تام عن الواقع.
  • الشعور بالقلق الشديد عند التفكير بمرور الوقت، ومن أعراضها الشعور بضيق في التنفس، والدوخة (dizziness)، والتعرق بشكل مفرط.
  • كثرة الأفكار السلبية حول المستقبل والموت وما يصاحبها من تفكير في الموت.
  • الخوف من التغيير.

يمكن أن تأتي الأعراض أيضا على هيئة:

  • آلام في المعدة.
  • شد عضلي.
  • حالات العراق.
  • صعوبة في التركيز.
  • الأرق.
  • نوبات ذعر.

بشكل عام، من ضمن نصائح للنجاح في الحياة معرفة كيفية أو كيفاش نتخلص من الخوف من أي شعور سلبي تجاه المستقبل، وهذا ما سوف نعرفه في التالي.

“تعرف على: اكتئاب ما بعد الولادة


كيف تتخلص من القلق الاستباقي وتمارس حياتك بشكل طبيعي؟

صورة بها شخص حزين قاعد على الأرض ويمسك رأسه بيديه وذلك ضمن كيفية التخلص من القلق الاستباقي
كيفية التخلص من القلق الاستباقي؟

يتعلق القلق بشيء محدد بينما الخوف أكثر عمومية، على سبيل المثال إذا كان لديك اجتماع مع رئيسك في العمل، فقد تشعر بالقلق من أنك ستتلقى أخباراً سيئة عن وظيفتك وعندما ينتهي الاجتماع يذهب القلق، وفي المقابل قد تشعر بقلق مستمر (خوف) بشأن وظيفتك ولكنه ليس مرتبطاً بأي حدث أو موقف معين نظرًا لأنه لا يتعلق بأي شيء لا يمكنك حله وبالتالي فهو باقٍ.

لكي تتخلص من الشعور بالخوف من المستقبل:

  • يمكنك استبدال الأفكار السلبية التي تثير مشاعر الخوف والقلق بأفكارٍ أكثر إيجابية.
  • المرونة والحفاظ على الإيجابية وتقدير الذات؛ لأنها تساعد على الاستمرارية حتى بعد الفشل.
  • التركيز على الحاضر الذي تعيشه، وذلك باختصار لأن المستقبل امتداد الحاضر.
  • التوكل على الله وحسن الظن بالله، كفيلان بتخفيض الخوف من المستقبل؛ وذلك لقوله تعالى: «ومن يتوكل عَلَى اللهِ فهو حسبه».

“قد يهمك: التخلص من الضغط النفسي والتوتر


الخوف من المستقبل في القرآن

يُعلمنا القرآن درسًا جميلًا ويهدينا إلى الثقة وحسن الظن بالله لإطفاء وإخماد الخوف من المجهول، حيث يمكن أن تهدأ مخاوفك وتختفي أمام قدرة وعظمة الخالق، فالخوف هو شيء يستحضره العقل ويزيده الشيطان، وله رد فعل جسدي وانفعالي لا يستمتع به أحد؛ لذلك، يعطينا القرآن حلاً بسيطاً جدًا في هذه الآيات التالية:

  • قال تعالى “قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا ۖ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ” (البقرة ٨٣).
  • قال تعالى “إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَىٰ وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ” (البقرة ٦٢).
  • قال تعالى “بَلَىٰ مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِندَ رَبِّهِ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ” (البقرة ١١٢).
  • قال تعالى “الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ لَا يُتْبِعُونَ مَا أَنفَقُوا مَنًّا وَلَا أَذًى ۙ لَّهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ” ( البقرة ٢٦٢).
  • قال تعالى “الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلَانِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ” (البقرة ٢٧٤).
  • قال تعالى “إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ” (البقرة ٢٧٧).
  • قال تعالى “إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَىٰ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ” (المائدة ٦٩).
  • قال تعالى “وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ ۖ فَمَنْ آمَنَ وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ” (الأنعام ٤٨).
  • قال تعالى “يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي ۙ فَمَنِ اتَّقَىٰ وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (الأعراف ٣٥).
  • قال تعالى “أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ” (٦٢ يونس).
تذكر أن الله موجود ومطلع عليك وأنه حاميك وأنه بجانبك وأنه رازقك، كفيل بالتخلص من أي مشاعر سلبية، وهو بحق أمر هام ضمن علاج الخوف والقلق من المستقبل، وعليك دائمًا دعاء الله أن يُذهب عنك هذا الخوف، ولا يوجد دعاء محدد لذلك “دعاء الخوف” بل هنك الأدعية المختلفة المناسبة لهذا الخوف والقلق.

“قد يهمك: فوائد الشاي الأخضر


نصائح تساعدك على تجنب عقدة الخوف من المستقبل

عندما يسيطر عليك التفكير السلبي والقلق من المستقبل يمكنك اتباع عدة نصائح تساعدك في التغلب والسيطرة عليه، وهي:

  • خذ بعض الوقت للتفكير فيما يخيفك:

اكتب النقاط الفردية في ورقة، وحدد كيف ستتغلب على مخاوفك خطوة بخطوة، ويمكنك أيضًا الاحتفاظ بمذكرات تسجل فيها تقدمك في التغلب على رهاب المستقبل، وثق في نجاحاتك وسيكون من الأسهل عليك التعامل مع القلق المنتشر في المستقبل.

  • كن نشيطًا بمجرد شعورك بالخوف والقلق من المستقبل:

توجه لممارسة الرياضة أو أي هواية أخرى تشتت انتباهك عن الأفكار السلبية، إذ لم تمنح قلقك فرصة فستختفي مشاعر القلق من تلقاء نفسها بعد فترة.

  • الثقة القوية بالنفس أمر هام ضمن كيف تتخلص من الخوف:

هي أفضل حماية ضد المخاوف غير المنطقية، فكر في نقاط قوتك وفيما حققته حتى الآن وما هي المشاكل التي أتقنتها بالفعل بنجاح في حياتك، وثق بقوتك الداخلية وأدرك أن المستقبل يحمل لك أشياء جميلة. حول خوفك من المستقبل أو مرور الوقت بلا تقدم إلى وقود للنجاح في الحياة.

  • انظر إلى خوفك من المستقبل من منظور مختلف:

الأشخاص الذين يخافون من المستقبل يرون كل شيء باللون الأسود، ولكن ما مدى واقعية السيناريو الأسوأ؟ في الواقع، يمكن حل معظم المشكلات ونادرًا ما تحدث الأحداث السلبية.

  • التركيز على الأفكار الإيجابية:

يجب عليك تجنب الأفكار السلبية حول التفكير في المستقبل والخوف منه، وبدلًا من ذلك عليك التركيز على التصورات الإيجابية؛ وذلك لأن المخاوف بشأن المستقبل تبدأ في العقل، فتوقف عن التفكير في كل وقت وثق بقدراتك، فالتفكير الإيجابي يساعد في التغلب على خوفك من المستقبل وهذا يمكن أن يحميك من الاكتئاب.


ماذا افعل عندما اشعر بالخوف من المستقبل؟

عندما تشعر بالخوف من المستقبل، حدد أسباب الخوف بالضبط، وحدد هل لمخاوفك هذه حلول يمكنك القيام بها الآن، كذلك لا تخاف من المستقبل وربك موجود وتفاءل دائمًا، أيضًا لا تبالغ في هذا الخوف واستبدل خوفك بالفكر الإيجابي.

هل القلق النفسي يزول مع الوقت؟

يكون زوال القلق النفسي مع الوقت بحسب تعامل الشخص معه، فإذا تعامل الشخص بحكمة وتفاؤل وقاوم هذا القلق واتبع طرق العلاج المختلفة واستعان بالله، فبالتأكيد سيزول هذا القلق النفسي، ولكن إذا استسلم الشخص له ولم يقاومه فسوف يسيطر عليه ويزيد ويسبب له مشاكل نفسية أخرى.

متى يكون القلق غير طبيعي؟

عندما يكون القلق مبالغ فيه وغير منطقي وبشكل مستمر، وعندما تقلق من كل شيء، وعندما يؤثر هذا القلق على تفكيرك واتخاذ القرارات الصحيحة، هنا يكون القلق غير طبيعي.


أحياناً يكون الخوف من المستقبل Fear of the future شعور طبيعي، المهم ألا يتطور إلى قلق دائم ويؤثر على حياتك اليومية، حيث تفقد الحياة قيمتها عندما تفقد الشعور بالأمان، وقد تعرفنا في هذه المقالة على أسبابه وأعراضه و5 طرق لكيفية التخلص منه. لا أحد يستطيع معرفة ما سوف يحدث في المستقبل، لذلك يجب عليك التوقف عن القلق الاستباقي، والانضمام إلى الناس الذين سبق لهم التغلب على مخاوفهم ولا تدع الخوف يغلب على سلامك الداخلي، وعندما يسيطر عليك الشعور بالخوف، تذكر أن أمرك بيد الله وفكر بأن الحياة مليئة بأشياء جميلة يمكن أن تجلب لك السعادة وتساعدك على الاستمتاع بحياتك.

اترك رد