أفضل 10 مشروبات ساخنة للزكام؛ وكيف تسهم تلك المشروبات في تخفيف مشكلة البرد

Top 10 hot drinks for colds

أفضل 10 مشروبات ساخنة للزكام ما هي؟ تعرف على أعراض الزكام، وكيفية علاجه من خلال تناول المشروبات الساخنة، وأهم تلك المشروبات، وما دورها في علاج أعراض البرد.

أفضل 10 مشروبات ساخنة للزكام؛ هل أصبت من قبل بالبرد والزكام؟ هل تعبت من الأعراض المزعجة المتعبة المصاحبة لهذا المرض؟ إذا كنت كذلك فأنت هنا لكي تتعرف على أفضل مشروبات لعلاج الزكام تساعدك في مقاومة ومكافحة تلك الأعراض المختلفة. هنا سوف نتعرف على أفضل 10 مشروبات ساخنة للزكام مع أهم النصائح المفيدة للمصاب، وكيف تسهم تلك المشروبات في تخفيف مشكلة البرد.


ما هو الزكام ؟

البرد هو عدوى فيروسية تصيب الجهاز التنفسي العلوي للشخص، بما في ذلك الأنف والحنجرة والجيوب الأنفية والقصبة الهوائية، وعادة ما تنتج نزلات البرد عن أحد أنواع فيروسات الأنف العديدة. يمكن لهذه العدوى أن تُسبب للجسم مجموعة من الأعراض، بما في ذلك سيلان الأنف والاحتقان والعطس والتهاب الحلق، وهي في العادة تكون خفيفة وتختفي من تلقاء نفسها بعد أسبوع أو نحو ذلك، ومع ذلك قد يصاب بعض الأشخاص بسببها بمضاعفات خطيرة، مثل: الالتهاب الرئوي.

يركز العلاج هنا على تخفيف الأعراض المصاحبة للزكام من خلال القيام بعدد من الأمور، والتي من ضمنها تناول المشروبات الساخنة المفيدة في تهدئة الأعراض والتقليل منها، وفي التالي نتعرف على أفضل 10 مشروبات ساخنه للزكام.

من الهام تناول المشروبات التالية بدون سكر؛ فالسكر هو أحد الأشياء التي تأتي في قائمة أشياء تضر المناعة.

أعراض الزكام

قبل التعرف على قائمة أفضل 10 مشروبات ساخنة للزكام، نتعرف بشكل سريع على أعراض وطرق علاج الزكام. تتمثل أهم أعراض الزكام التي تصيب الأشخاص ما يلي:

  • سيلان الأنف.
  • صعوبة في البلع.
  • الشعور باحتقان بالأنف والحنجرة.
  • انسداد الأنف.
  • العطس المستمر.
  • حدوث التهاب الجيوب الأنفية.
  • الشعور بحرقة وجفاف وألم في الحلق.
  • إصابة الجسم بالقشعريرة.
  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • حدوث الصداع والآلام بمنطقة الوجه.
  • النعاس والرغبة في النوم والخمول.
  • التعب والإرهاق العام في الجسم.

فيما يخص علاج الزكام، يمكنك السيطرة على الزكام وعلاجه عن طريق تناول الفيتامين (C/ سي) المتوافر بالصيدليات، أو من خلال تناول الأطعمة والمشروبات المحتوية على هذا الفيتامين. يمكن أيضًا تناول أقراص الزنك المتوفرة في الصيدليات لعلاج الزكام، ويجب عليك الابتعاد عن تناول المضادات الحيوية؛ لكون الأمر بسيط وليس في حاجة لدخول المضادات الحيوية جسمك، فالأفضل هو الاكتفاء بتناول بعض الأعشاب والمشروبات لعلاج الزكام مع تناول بعض الأقراص المخصصة للبرد.

“اقرأ أيضًا: أفضل 10 مشروبات صحية


دور الماء في علاج الزكام والبرد

على الرغم من كون الماء ليس مشروب ساخن إلا أننا قمنا بوضعه قبل البدء في بيان أفضل 10 مشروبات ساخنة للزكام لدوره الهام في علاج مشكلة البرد. يلعب الماء دور هام في علاج نزلات البرد والإنفلونزا، حيث يساعد على ترقيق المخاط وتسهيل السعال، كما أنه يحافظ على رطوبة الأنف مما يساعد على منع التهيج. يساعد شرب الكثير من الماء أيضًا في الحفاظ على ترطيب الجسم، وهو أمر مهم للصحة العامة.

بشكل عام الماء ضروري لعمل جسم الإنسان، فتحتاج كل خلية ونسيج وعضو بالجسم إلى الماء للعمل بشكل صحيح. شرب الكثير من السوائل يساعد في الحفاظ على الجسم رطبًا ويمنع من الجفاف الذي يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية متنوعة.

الحساء الساخن من أفضل 10 مشروبات ساخنه للزكام

الحساء الساخن من أفضل 10 مشروبات ساخنه للزكام
الحساء الساخن أحد أفضل 10 مشروبات ساخنه للزكام

الحساء الساخن (مثل: حساء العدس أو الدجاج) له باع طويل في استخدامه كعلاج لنزلات البرد والإنفلونزا، حيث يساعد البخار الناتج عن الحساء الساخن في إزالة احتقان الأنف والحلق، بينما يساعد السائل الدافئ على تهدئة وترطيب الحلق. بالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من الحساء مليء بالفيتامينات والمعادن التي يمكن أن تساعد في تعزيز جهاز المناعة. قد يساعد الحساء الساخن أيضًا على منع الجفاف، والذي يمكن أن يكون من المضاعفات الخطيرة لنزلات البرد والإنفلونزا.

بينما لا يوجد علاج لنزلات البرد والإنفلونزا، قد يساعد الحساء الساخن في تخفيف وتقصير مدة الأعراض المصاحبة لهذه النزلات.

مشروب الزنجبيل الطازج

الزنجبيل يعد توابل شائعة الاستخدام في العديد من المأكولات والأطعمة، ولكن له أيضًا تاريخ طويل من استخدامه كدواء. يُعتقد أن العنصر النشط في الزنجبيل هو جينجيرول، وهي مادة لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة. هذه الخصائص قد تجعل الزنجبيل فعالاً في علاج نزلات البرد والإنفلونزا. وجدت بعض الدراسات أن تناول مستخلص الزنجبيل يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض نزلات البرد والإنفلونزا، مثل التهاب الحلق والسعال والغثيان، ومع ذلك هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد هذه الآثار. يمكنك إضافة الزنجبيل إلى الشاي الساخن أو تناوله في كبسولات.

تشير بعض الأبحاث إلى أن الزنجبيل قد يساعد أيضًا في تخفيف تقلصات الدورة الشهرية وآلام التهاب المفاصل، وقد يساهم في التخلص من الكرش. الزنجبيل آمن بشكل عام للاستخدام، لكنه قد يسبب حرقة المعدة والإسهال والغازات لدى بعض الأشخاص.


الشاي منزوع الكافيين

ثبت أن الشاي الخالي من الكافيين فعال في علاج أعراض البرد والإنفلونزا، وهو يأتي في قائمة أفضل 10 مشروبات ساخنة للزكام، حيث يحتوي هذا النوع من الشاي على مركبات لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للفيروسات، مما يساعد على تقليل حدة أعراض البرد والإنفلونزا. غالبًا ما يوصف الشاي منزوع الكافيين كبديل صحي للشاي العادي، لأنه يحتوي على نسبة أقل من الكافيين، وهو له أيضًا بعض الفوائد الصحية، بما في ذلك القدرة على علاج نزلات البرد والإنفلونزا.

لقد ثبت أن الشاي الخالي من الكافيين له نفس فعالية الشاي العادي في علاج هذه الحالات.

الليمون المغلي من مشروبات لعلاج الزكام

الليمون المغلي من مشروبات لعلاج الزكام
الليمون المغلي أحد مشروبات لعلاج الزكام

غالبًا ما يوصف ماء الليمون بأنه علاج طبيعي لنزلات البرد والإنفلونزا، ولكن هل هذه صحيح؟ يوجد بعض الأدلة على أن ماء الليمون قد يساعد في تقصير مدة الإصابة بنزلات البرد أو والإنفلونزا ولكنه ليس علاجًا. الليمون غني بفيتامين C، وهو عنصر غذائي أساسي لجهاز المناعة. يمكن أن يساعد فيتامين ج في حماية الجسم من العدوى وقد يساعد أيضًا في تقليل شدة الأعراض.

يمكن أن يساعد ماء الليمون أيضًا في تقليل الاحتقان والالتهابات، ويمكن أن تساعد ثمار الحمضيات الموجودة في ماء الليمون على تكسير المخاط، مما يسهل طرده من الجسم. قد يساعد ماء الليمون كذلك في تقليل الالتهاب في الجهاز التنفسي. من فوائد الليمون الأخرى أنه قد يساهم في فقد الوزن والتخلص من أضرار السمنة.

على الرغم من عدم وجود دليل علمي على أن ماء الليمون يمكن أن يعالج أو يمنع نزلات البرد والإنفلونزا، إلا أنه قد يقدم بعض الفوائد عندما يتعلق الأمر بعلاج الأعراض.

الشاي الأخضر

يشتهر الشاي الأخضر بفوائده الصحية العديدة، بما في ذلك قدرته على علاج أعراض البرد والإنفلونزا، وهو من ضمن قائمة أفضل 10 مشروبات ساخنة للزكام. يُعتقد أن المكونات النشطة في الشاي الأخضر هي مادة الكاتيكين، وهي مضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في حماية الخلايا من التلف. أحد أشهر أنواع الكاتيكين هو epigallocatechin-3-gallate (EGCG)، والذي ثبت أنه يمتلك خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا.

ثبت أيضًا أن الشاي الأخضر يعزز جهاز المناعة عن طريق زيادة إنتاج الخلايا التائية المقاومة للعدوى. الشاي الأخضر غني بمضادات الأكسدة وقد تم ربطه بعدد من الفوائد الصحية، بما في ذلك تحسين وظائف المخ وتقليل مخاطر الإصابة بالسرطان، كما يوجد فوائد الشاي الأخضر على الريق.


اليانسون أحد أفضل 10 مشروب للزكام

اليانسون أحد أفضل 10 مشروب للزكام
اليانسون من أفضل 10 مشروب للزكام

اليانسون هو عبارة عن نبات موطنه منطقة البحر الأبيض المتوسط.، وتستخدم بذوره في صنع توابل لها نكهة حلوة تشبه نكهة عرق السوس. غالبًا ما يستخدم اليانسون في المخبوزات وكذلك في الأطباق المالحة، ويمكن أيضًا استخدامه لصنع الشاي. يستخدم اليانسون منذ قرون في علاج نزلات البرد والإنفلونزا لما يلي:

  • يحتوي على مركبات لها خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا.
  • يمكن أن يساعد شاي اليانسون في تخفيف الاحتقان وتسكين التهاب الحلق.
  • كما أظهرت الدراسات أن زيت اليانسون يمكن أن يساعد في تخفيف الاحتقان والسعال:
    كذلك هذا الزيت يحسن التنفس لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي، مثل: التهاب الشعب الهوائية والربو.
  • زيت اليانسون فعال أيضًا في علاج نزلات البرد والإنفلونزا.

“اقرأ أيضًا: أطعمة غنية بالبوتاسيوم


النعناع مع الينسون

النعناع باليانسون النجمي علاج عشبي تقليدي شائع لنزلات البرد والإنفلونزا، ويتم إدراجه بقائمة أفضل 10 مشروبات ساخنة للزكام للأسباب التالية:

  • يحتوي نبات النعناع على مركب يسمى المنثول، والذي ثبت أن له نشاطًا مضادًا للفيروسات.
  • الينسون النجمي يحتوي على مركب يسمى الأنثول، والذي له أيضًا نشاط مضاد للفيروسات.
  • بالإضافة إلى ذلك، قد يساعد النعناع باليانسون النجمي في تخفيف أعراض احتقان الأنف والتهاب الحلق.
عندما يتم الجمع بين هذين المركبين ، فقد يساعدان في علاج نزلات البرد والإنفلونزا.

الجنزبيل مع العسل

الزنجبيل بالعسل الأبيض علاج منزلي شهير لنزلات البرد والإنفلونزا. يساعد العسل على تهدئة الحلق بينما يوفر الزنجبيل خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للميكروبات. لعمل الزنجبيل مع العسل لنزلات البرد والإنفلونزا، اخلط الزنجبيل (ginger) الطازج مع العسل والماء، واشرب هذا الخليط عدة مرات في اليوم حتى تتحسن الأعراض.

“اطلع على: فوائد فاكهة الباباز


شاي أوراق الزعتر

يعد شاي أوراق الزعتر علاج عشبي تقليدي لنزلات البرد والإنفلونزا، ولقد تم استخدامه لعدة قرون لعلاج التهابات الجهاز التنفسي. يعتبر الزعتر من عائلة النعناع وأوراقه غنية بالزيوت المتطايرة التي تضفي على العشبة نكهتها ورائحتها المميزة. تحتوي هذه الزيوت أيضًا على خصائص قوية مضادة للبكتيريا والفيروسات. يمكن تحضير شاي الزعتر بنقع 1 إلى 2 ملاعق صغيرة من أوراق الزعتر المجففة في الماء المغلي لمدة 10 دقائق.


شاي البابونج

البابونج زهرة مجففة يمكنك العثور عليها مُعبأة مسبقًا في معظم متاجر الأطعمة الصحية. يُعتقد أن شاي البابونج علاج طبيعي لنزلات البرد وأعراض البرد، كما يستخدم شاي البابونج تقليديًا لعلاج الأرق والقلق. يُعتقد أن شاي البابونج يعمل عن طريق منع إفراز الهيستامين، وهي المواد الكيميائية التي تسبب أعراض البرد، مثل: العطس وسيلان الأنف.

يُعتقد أيضًا أن شاي البابونج يساعد على الاسترخاء، ويمكن أن يعزز النوم المريح، ويساعد في تقليل مستويات التوتر.

باقي مشروبات لعلاج الزكام

بعد أن تعرفنا على قائمة أفضل 10 مشروبات ساخنة للزكام، يجب العلم أنه يوجد عدد من المشروبات الساخنة الأخرى المفيدة في علاج البرد والزكام، وهي التالي:

  • الينسون والجنزبيل مع العسل الأبيض.
  • الزنجبيل مع الليمون.
  • النعناع الساخن، وهو يعد من ضمن مشروب لعلاج الزكام للحامل.
  • غلي أوراق الجوافة.
  • مشروب العسل والليمون.
  • مشروب العرقسوس.
  • مشروب الزعتر.
  • مشروبات البرتقال والزنجبيل الساخنة.
  • غلي حبات الثوم بالماء وشرب المشروب.
  • إضافة الخل لأي مشروب دافئ.
  • مشروب القرفة الساخن.
  • الزنجبيل والقرفة، وهو من ضمن مشروب لعلاج الزكام للحامل أيضًا.
  • الليمون والزعتر.
  • حبة البركة أو الحبة السوداء.

يمكنك علاج الزكام الشديد من خلال العديد من الوصفات الطبيعية بالمنزل، ومنها:

  • الحليب مع ملعقة بودرة جنزبيل وملعقة كركم.
  • الزبادي.
  • تناول كوب من الشاي الممزوج بالعسل.

“قد يهمك: فوائد القرنفل الغذائية


طريقة للتخلص من الزكام بيوم واحد

طريقة للتخلص من الزكام بيوم واحد
هل هناك طريقة للتخلص من الزكام بيوم واحد؟

بعد أن تعرفنا على القائمة التي تخص أفضل 10 مشروبات ساخنة للزكام، نتعرف بشكل مختصر على طريقة للتخلص من الزكام بيوم واحد، وهي:

  • النوم الجيد.
  • الغرغرة بالماء المالح.
  • الإكثار من شرب الماء.
  • ترطيب الهواء.
  • فيتامين C، وبشكل عام تناول أطعمة فيتامين سي يعد ضمن أطعمة تقوي المناعة.
  • تناول السوائل الدافئة.
  • استنشاق المحلول الملحي.

فيما يتعلق بمدة الزكام الطبيعية، فهي عادة ما تكون لدى الأشخاص البالغين تتراوح من 7 إلى 10 أيام، وهي قد تختلف من شخص لآخر اعتمادًا على نمط الحياة والمناعة، وبالنسبة للأطفال فقد تصل المدة لحوالي أسبوعين والتي يرافقها بعض الأعراض الأخرى، مثل: فقدان الشهية، والصعوبة في النوم.


نصائح للحد من الزكام

لكي تتجنب إصابتك بنزلات الزكام المستمرة وخاصة في فترة الشتاء، يجب إتباعك بعض النصائح والتي تفيد أيضًا في علاج الزكام الشديد، وهي التالي:

  • تدفئة جسمك جيدًا وخاصة عند النوم.
  • ارتداء الملابس الثقيلة حتى عند شعورك بالحر والعرق؛ لكون هذا يساعدك مع المشروبات على التخلص من البرد بالجسم.
  • تناول العقاقير بحذر شديد، وعدم الإكثار منها وذلك لكونها تساهم في ضعف مناعة الجسم:
    بالتالي ضعف إفراز الجسم للخلايا البيضاء التي تقوم بمحاربة الفيروسات.
  • تغييرك مكان الجلوس من وقت لآخر، مع الاهتمام بتهوية الغرفة وإدخال الهواء الجديد إليها للشعور بالراحة النفسية، والتي تشكل دورًا كبيرًا في محاربة الزكام.
  • احذر الاحتكاك بأطفالك أو بمن حولك لكي لا ينتقل الزكام لهم؛ لأن الأطفال هم أكثر عرضة للإصابة بهذه المشكلة من الكبار.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • تجنب تناول المشروبات المحتوية على الكافيين.
  • استنشاق البصل.
  • تناول وشرب الثوم.

يعد الزكام مشكلة مزعجة يصاب بها الأشخاص وخصوصًا في فصل الشتاء، وهي مشكلة تستدعي الاهتمام بما يتم تناوله لمنع استمرار الأعراض، والعمل على التسريع من الشفاء، وقد تعرفنا هنا على أفضل 10 مشروبات ساخنة للزكام، مع بعض المشروبات الأخرى المفيدة في  هذه الحالة، وأهم النصائح المفيدة لمن يصاب بالبرد.

الافضل على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اترك رد