أعشاب تقوي المناعة؛ مع ذكر معلومات عن المناعة وكيفية تقويتها بالطرق الأخرى

Immunity-boosting herbs

أعشاب تقوي المناعة؛ هل هناك أي أعشاب تساهم في تقوية مناعة الجسم؟ وما هي هذه الأعشاب؟ وما هو الدور الذي تقوم به لدعم جهاز المناعة؟ تعرف على أعشاب تقوي المناعة.

أعشاب تقوي المناعة (Immunity-boosting herbs)؛ في ظل انتشار الأمراض والأوبئة المختلفة بالعالم مثل الكورونا كان من الهام الاهتمام بتقوية جهاز المناعة؛ فهو الخط الأول للدفاع عن الجسم تجاه أي مرض أو عدوى. يوجد العديد من الطرق المتبعة لتقوية جهاز المناعة ومن ذلك تناول الأطعمة والأعشاب والمشروبات المقوية للمناعة. هنا سوف نتعرف على أعشاب تقوي المناعة من خلال معرفة أهم وأفضل 23 نوع منها فعالة في تقويتها، مع ذكر معلومات عن المناعة وكيفية تقويتها بالطرق الأخرى.


ما هو جهاز المناعة؟

جهاز المناعة عبارة عن شبكة من الخلايا والأنسجة والأعضاء، والتي تعمل معًا لحماية جسمك من العدوى والأمراض، وهو مهم لأنه يساعد الجسم على محاربة الالتهابات والأمراض الأخرى. هناك نوعان رئيسيان من المناعة: المناعة الفطرية والمناعة التكيفية. المناعة الفطرية هي خط الدفاع الأول ضد العدوى وهي تشمل حواجز فيزيائية مثل: الجلد والمخاط، بالإضافة للمواد الكيميائية مثل: الإنزيمات والأجسام المضادة.

أما المناعة التكيفية فهي استجابة أكثر تحديدًا تتطور بمرور الوقت، وتتضمن خلايا وبروتينات متخصصة تهاجم مواد غريبة معينة. للعلم فإن جهاز المناعة يتغير ويتكيف باستمرار من أجل حماية جسمك بشكل أفضل من العدوى. يقوم جهاز المناعة بمهامه عن طريق التعرف على المواد الغريبة في الجسم ومهاجمتها، مثل البكتيريا والفيروسات.

يمكن أن يضعف جهاز المناعة بسبب عوامل مختلفة، مثل: الإجهاد وقلة النوم وسوء التغذية، وهذا يمكن أن يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالعدوى والأمراض.

هناك العديد من الأشياء التي يمكن القيام بها لتقوية جهاز المناعة للإنسان، ومنها: تناول نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة بانتظام، والحصول على قسط كافي من النوم، وتجنب دخان التبغ، والبعد عن الخمور، وشرب الكثير من السوائل، وغسل يديك بشكل متكرر، وطهي اللحوم جيدًا، وتقليل مستويات التوتر.


الزنجبيل من أعشاب تقوي المناعة

الزنجبيل من أعشاب تقوي المناعة
الزنجبيل أحد أعشاب تقوي المناعة

يأتي الزنجبيل كأحد الأجوبة عن سؤال ما هي الأعشاب التي تقوي المناعة؟ وهو من التوابل الشعبية التي لها العديد من الفوائد الصحية. يمكن أن يساعد الزنجبيل في تخفيف الغثيان والقيء، وقد يخفف أيضًا الألم والالتهاب وتيبس المفاصل. كذلك قد يساعد الزنجبيل في تقوية مناعة الجسم؛ فهو يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب في جميع أنحاء الجسم. للعلم يأتي الزنجبيل ضمن أفضل 10 مشروبات ساخنة، ومن أفضل 10 مشروب للجهاز الهضمي، وأحد أفضل 10 مشروب بعد الأكل الدسم.

الزنجبيل هو أحد العلاجات المنزلية الأكثر شهرة لتعزيز المناعة، ويحتوي مضادات أكسدة قوية تساعد على محاربة العدوى وتحسين الصحة العامة.

القرفة أحد أحد أعشاب رخيصة تقوي المناعة

القرفة من التوابل التي تم استخدامها في الطب التقليدي منذ فترات طويلة. القرفة لها العديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك تقوية جهاز المناعة. وجدت دراسة نشرت في عام 2009 أن القرفة قد تساعد في مكافحة العدوى، وذلك من خلال تثبيط (وقف) نمو البكتيريا والفيروسات. وجدت دراسة أخرى أن القرفة قد تساعد في التحسين من أعراض نزلات البرد والإنفلونزا. القرفة تعتبر أيضًا مصدرًا جيدًا لمضادات الأكسدة، وهي عناصر مغذية تساعد في حماية الخلايا المختلفة بالجسم من التلف، كما تفيد هذه المضادات في تقليل مخاطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة.

تحتوي القرفة أيضًا على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للميكروبات ويمكن أن تساعد هذه الآثار في تقليل الالتهاب في جميع أنحاء الجسم وتعزيز جهاز المناعة وتحسين الصحة العامة، ولكل ما سبق فإن القرفة أحد أعشاب تقوي المناعة.


الكركم من أفضل الأعشاب لتقوية المناعة

الكركم من أفضل الأعشاب لتقوية المناعة
الكركم أحد أفضل الأعشاب لتقوية المناعة

الكركم هو نوع من التوابل التي تم استخدامها في الهند منذ قرون كعلاج طبيعي لمجموعة متنوعة من الأمراض، وهو أحد أعشاب تقوي المناعة كما يلي:

  • أظهرت الدراسات الحديثة أن الكركم قد يساعد في الوقاية من السرطان وعلاجه.
  • كما ثبت أنه فعال في علاج مرض ألزهايمر وأشكال الخرف الأخرى.
  • يُعتقد أيضًا أن الكركم يعزز جهاز المناعة، مما يجعله علاجًا فعالًا لنزلات البرد والإنفلونزا.

أظهرت إحدى الدراسات أن الكركمين (مركب بالكركم) كان قادرًا على زيادة إنتاج الخلايا المناعية لدى كبار السن، كما وجدت دراسة أخرى أن الكركمين كان قادرًا على تحسين وظيفة الخلايا المناعية لدى الأشخاص المصابين بالسرطان. يمكن استخدام الكركم بعدة طرق مختلفة لتعزيز جهاز المناعة، فيمكن تناوله كمكمل غذائي أو إضافته إلى الطعام أو تناول شاي الكركم.

لقد ثبت أن الكركمين، وهو المكون النشط في الكركم، له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة ومعززة للمناعة.

أوراق الزيتون أحد Immunity-boosting herbs

تعتبر أوراق الزيتون مصدرًا ممتازًا لمضادات الأكسدة التي تساعد على حماية جسمك من التلف الناتج عن الجذور الحرة الخطيرة التي تسبب تلف الخلايا وتساهم في الإصابة بالأمراض. تحتوي أوراق الزيتون أيضًا على مركبات لها خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات ومضادة للفيروسات وأهمها الأوليوروبين، وقد تساعد هذه الخصائص في تعزيز جهاز المناعة والحماية من العدوى.

يمكن هنا تناول مستخلص أوراق الزيتون، والذي هو منتج طبيعي يمكنك تناوله على شكل كبسولات أو أقراص أو مستخلص سائل، كما أنه متوفر في تركيبات موضعية، مثل الكريمات والمراهم. هذا المستخلص يعتبر بشكل عام آمنًا، ولكن قد تشمل الآثار الجانبية له اضطراب المعدة والصداع والطفح الجلدي، وتتضمن بعض الفوائد المحتملة لمستخلص أوراق الزيتون ما يلي:

  • الحد من الالتهابات.
  • تقوية جهاز المناعة.
  • علاج الالتهابات الفيروسية.
  • خفض ضغط الدم.
  • تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.
تم استخدام أوراق الزيتون طبيًا منذ آلاف السنين، وهي تكتسب الآن شعبية كمكمل غذائي بسبب فوائدها المختلفة. مستخلص أوراق الزيتون يعتبر بشكل عام آمن عند تناوله بجرعات صغيرة.

عشبة النيم أحد أعشاب تقوي المناعة

النيم هو عشب تم استخدامه في الطب الهندي التقليدي لعدة قرون، وتستخدم أوراقه وأزهاره في صنع الأدوية التقليدية. يُعتقد أن أوراق النيم فعالة في تقوية مناعة الجسم، وقد تم استخدامها تقليديًا لعلاج الملاريا والسل. يُعتقد أيضًا أن زيت النيم فعال في علاج الأمراض الجلدية، مثل: حب الشباب والأكزيما والصدفية. كذلك هذه العشبة عامل مضاد للالتهابات ومضاد للبكتيريا ومضاد للفيروسات.

يمكنك العثور على مكملات النيم في معظم متاجر الأطعمة الصحية، أو يمكنك شراء زيت النيم واستخراج الأوراق بنفسك. أظهرت الدراسات أن عشبة النيم يمكن أن تساعد في منع أو علاج الالتهابات المختلفة، بما في ذلك: أمراض الجهاز التنفسي والجلد والجهاز الهضمي. تستخدم عشبة النيم أيضًا كمنشط عام لتحسين الصحة العامة والرفاهية، ويُعتقد أنها تطهر الدم وتزيل السموم من الجسم وتزيد مستويات الطاقة.

يمكنك العثور على مكملات النيم في معظم متاجر الأطعمة الصحية، أو يمكنك شراء زيت النيم واستخراج الأوراق بنفسك.

التولسي (Tulsi) من أعشاب تقوي المناعة

عشبة تولسي المعروفة أيضًا باسم الريحان المقدس، هي عشب مهم في الطب الهندي القديم؛ حيث يُعتقد أن تولسي مادة مُتكيفة، وهذا يعني أنها تساعد الجسم على التعامل مع الإجهاد. يستخدم التولسي للعديد من الحالات، بما في ذلك القلق والتوتر وأمراض القلب، كما يستخدم التولسي أيضًا لتقوية مناعة الجسم. هناك العديد من الطرق لاستخدام التولسي أحد أعشاب تقوي المناعة، ولكن أحد أكثرها شيوعًا هو صنع الشاي بأوراق التولسي، ويمكنك أيضًا تناول التولسي في شكل كبسولة أو كصبغة.


الأشواغندا أحد أعشاب تقوي المناعة وتحارب الالتهابات بشكل طبيعي

أشواغاندا هي عشب قابل للتكيف يستخدم بشكل شائع في الطب الهندي القديم، وهو فعال في تقوية مناعة الجسم ضد الالتهابات والأمراض المختلفة. هذه العشبة فعالة أيضًا في التقليل من مستويات التوتر والقلق وهذا يمكن أن يساعد بشكل أكبر في تعزيز المناعة. وجدت تجربة سريرية نشرت في المجلة الهندية للطب النفسي أن أشواغاندا كانت فعالة في الحد من التوتر والقلق لدى الأشخاص الذين يعانون من الإجهاد المزمن.

كان لدى المشاركين في الدراسة السابقة الذين تناولوا أشواغاندا مستويات أقل بكثير من هرمون الإجهاد الكورتيزول مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا دواءً وهميًا. كما أظهرت الأبحاث المنشورة في مجلة Phytotherapy Research أن عشبة أشواغاندا يمكن أن تساعد في تعزيز جهاز المناعة. أيضًا وجدت إحدى الدراسات أن أشواغاندا يزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء، والتي تعتبر مهمة لمكافحة العدوى. وجدت دراسة أخرى أن هذه العشبة تزيد من مستويات الأجسام المضادة التي تساعد على الحماية من العدوى. هذه العشبة أيضًا من ضمن أعشاب تقوي الأعصاب.

هناك العديد من مكملات أشواغاندا في السوق، ولكن ليست جميعها متساوية؛ حيث تحتوي بعض المنتجات على كمية صغيرة فقط من أشواغاندا، بينما قد تكون المنتجات الأخرى مغشوشة بأعشاب أو أدوية أخرى؛ لذا فمن المهم اختيار منتج عالي الجودة من شركة مصنعة حسنة السمعة.

الكمون الأسود (حبة البركة) أحد أعشاب طبيعية لتقوية المناعة

تم استخدام بذور الكمون الأسود في الطب التقليدي لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض، وقد أظهرت الأبحاث العلمية الحديثة أن الكمون الأسود له بالفعل خصائص طبية، وأحد استخداماته الواعدة هو تقوية المناعة. لقد ثبت أن الكمون الأسود يزيد من نشاط الخلايا المناعية، بل ويساعد في محاربة الالتهابات. كذلك فالكمون الأسود مصدر غني بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، ومن المعروف أن هذه العناصر الغذائية تلعب دورًا مهمًا في دعم جهاز المناعة.

يتوفر الكمون الأسود (حبة البركة) في شكل كبسولات أو زيت أو بهارات، ويمكن إضافته إلى الطعام أو تناوله كمكمل غذائي، وهو من ضمن أعشاب تقوي المناعة.

القنفذية (Echinacea)

الإشنسا أو القنفذية هو نبات مزهر في عائلة الأقحوان، وموطنه أمريكا الشمالية وقد استخدمه الأمريكيون الأصليون لعدة قرون لخصائصه الطبية. يحتوي النبات على العديد من المركبات التي ثبت أنها تعزز جهاز المناعة، وهذا يجعله علاجًا طبيعيًا فعالًا لنزلات البرد والإنفلونزا. يستخدم إشنسا بشكل شائع لتقوية جهاز المناعة والمساعدة في محاربة الالتهابات، ويُعتقد أنه يعمل عن طريق تحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تساعد جسمك على محاربة العدوى. نظرًا لكل ما سبق تأتي هذه العشبة ضمن أعشاب تقوي المناعة.

يتوفر إشنسا في أشكال عديدة، بما في ذلك الكبسولات، والأقراص، والصبغات، والشاي، ويمكن أيضًا استخدامه موضعيًا ككريم أو مرهم.

الثوم من أعشاب تقوي المناعة ضد السرطان

الثوم من أعشاب تقوي المناعة ضد السرطان
الثوم أحد أعشاب تقوي المناعة ضد السرطان

يعد الثوم من ضمن أعشاب قد تساعد في تقوية جهاز المناعة بشكل طبيعي، وأحد أعشاب تقوي المناعة ضد السرطان. هناك العديد من الفوائد للثوم، بما في ذلك تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان. أيضًا الثوم يعزز جهاز المناعة. يُعتقد أن الثوم يقوم بذلك عن طريق تحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء وزيادة نشاط الخلايا الموجودة.

يعتبر الثوم أيضًا مصدرًا جيدًا لمضادات الأكسدة، والتي يمكن أن تساعد في حماية الجسم من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة التي يمكن أن تسبب تلف الخلايا  وتؤدي إلى أمراض مثل السرطان. يأتي الثوم كذلك ضمن أطعمة ومشروبات مفيدة للبشرة، وأكلات ومشروبات مفيدة للجنس للرجال، ومن ضمن أفضل 10 أطعمة لمقاومة الأمراض.

في حين لا يوجد دليل مباشر على أن الثوم يمكن أن يمنع أو يعالج فيروس كورونا، يقول بعض الخبراء أنه قد يساعد في تقليل شدة الأعراض إذا أصبت بالفيروس.

باقي أعشاب تقوي المناعة

باقي أعشاب تقوي المناعة
باقي قائمة أعشاب تقوي المناعة

بالإضافة لما سبق ذكره بالأعلى من أفضل الأعشاب لتقوية المناعة، تشمل قائمة باقي أعشاب تقوي المناعة ولكن بدرجات متفاوتة التالي:

  • عشبة الجيلوي.
  • الصبار.
  • عشبة المريمية: من ضمن أعشاب تقوي المناعة.
  • الزعتر.
  • عرق السوس.
  • عشبة عنب الثعلب الهندي.
  • عشبة المورينجا.
  • إكليل الجبل: من أعشاب تقوي المناعة.
  • عشبة التريفالا.
  • عشبة بلسم الليمون.
  • عشبة القتاد.
  • الجينسنغ (ginseng): أحد أعشاب طبيعية لتقوية المناعة.
  • فطر الريشي.

ما هي الأطعمة التي تساعد على تقوية جهاز المناعة؟

بعد التعرف على ماهي الأعشاب التي تقوي جهاز المناعة، نتعرف في التالي بشكل موجز على أهم الأطعمة التي تساعد على تقوية جهاز المناعة، والتي هي التالي:


كيفية الاستخدام والمحاذير

بعد التعرف على أعشاب تقوي المناعة، نتعرف هنا على بعض الطرق التي يمكنك اتباعها منزليًا للاستفادة من هذه الأعشاب، كما يجب عليك معرفة بعض المحاذير التي تخص استخدام بعض هذه الأعشاب، والجدول التالي يبين ذلك:

العشبة طريقة استخدام الأعشاب منزليًا لتقوية المناعة محاذير استخدام الأعشاب
الزنجبيل يمكنك تقطيع الزنجبيل الطازج لشرائح صغيرة وإضافته للماء الساخن مع قطع من الليمون والعسل قد يقلل من تخثر الدم لذلك يجب الانتباه إن كنت تتناول حبوب تخثر الدم، أو إن كنت تعاني من أمراض القلب
الكركم يستخدم بعدة طرق وهي: استخدام جذوره، أو استخدامه كالباودر، أو على هيئة أقراص للاستفادة من فوائده يجب أخذ الحيطة والحذر إذا كنت تعاني من مشاكل في المرارة، أو إذا كان لديك مشكلات في تخثر الدم؛ فالكركم يُزيد من خطر النزيف والكدمات
ورق الزيتون هناك مستخلص الورق السائل الذي يمكنك استخدامه، أو استخدم الأوراق الطازجة لتجفيفها ثم ضعها مع الشاي قد يزيد من خطورة الإجهاض لذلك على الحامل الابتعاد عنه، كذلك المرضع لعدم توافر معلومات كافية عن درجة أمانه لها. يجب إيقافه قبل أسبوعين من إجراء الجراحة بسبب تأثيره على الجهاز العصبي المركزي
الأشواغندا يمكن استخدام العشبة لتقوية المناعة عبر استخدام الكبسولات، أو الباودر، وذلك في أي وقت من اليوم لا يوجد حتى الآن معلومات كافية حول استخدامه خلال الحمل والرضاعة، ويجب الابتعاد عنه في حالة الإصابة بالحساسية أو الإصابة بأمراض المناعة الذاتية

أهم الأسئلة الشائعة عن أعشاب تقوي المناعة

في التالي جواب عن أهم الأسئلة الشائعة عن أعشاب تقوي المناعة، وهي:

كيف تجعل مناعتك قوية؟

هناك العديد من الأشياء التي يمكن القيام بها للحفاظ على جهاز مناعة قوي وصحي، ومن أهمها: تناول نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، وممارسة الرياضة بانتظام، والحصول على قسط كاف من النوم كل ليلة، وتجنب دخان التبغ والكحول، والتحكم في التوتر.

ما هي الفاكهة التي تقوي جهاز المناعة؟

هناك العديد من الفواكه التي يمكنها أن تساعد في تعزيز جهاز المناعة لديك، بما في ذلك: البرتقال، والجريب فروت، والليمون، والطماطم، والفراولة، والتوت، والبطيخ، والبابايا، والمانجو، والتفاح، والكيوي، والشمام.

تقوية جهاز المناعة أمر هام للحفاظ على الصحة والحماية من الأمراض، ويمكنك تقوية جهاز المناعة بالأعشاب كأحد الطرق المختلفة لتعزيز وتقوية المناعة، وقد تعرفنا في هذه المقالة على أهم وأفضل أعشاب تقوي المناعة. للحصول على فوائد Immunity-boosting herbs قم بتناولها بشكل منتظم وباعتدال وتجنب أي إفراط فيها، مع الحرص على التنويع بينها.

الافضل على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اترك رد